ريكاردو أراد "إرسال رسالة" عبر فوزه في مونزا

قال دانيال ريكاردو سائق مكلارين أنه أراد "إرسال رسالة" عبر طريقة احتفاله بفوزه في سباق مونزا للفورمولا واحد خلال موسم 2021 المنصرم، بعد بدايةٍ صعبة مع فريقه الجديد.

ريكاردو أراد "إرسال رسالة" عبر فوزه في مونزا

انضم ريكاردو إلى مكلارين قادماً من رينو ضمن عقد لثلاثة مواسم بدءاً من 2021، لكنه عانى لتقديم السرعة المطلوبة في البداية، حيث سجل زميله لاندو نوريس أغلب نقاط الفريق.

لكنه عاد بقوة بعد العطلة الصيفية ليحرز أول فوز له مع مكلارين من بوابة جائزة إيطاليا الكبرى، وكان ذلك أول انتصار للفريق منذ جائزة البرازيل الكبرى 2012.

حيث نجح ريكاردو بمنافسة سائقي الصدارة طوال عطلة نهاية الأسبوع وتأهل خامساً قبل أن ينهي السباق القصير بالمركز الثالث.

ومن ثم اقتنص الصدارة على طريقه لتحقيق الفوز، وسجل اللفة الأسرع كذلك تزامناً مع عبوره العلم المرقط.

وبعد هذا الفوز، تكلم ريكاردو عبر اللاسلكي قائلاً: "لم أتوقف مطلقاً، بل تنحيتُ جانباً لبعض الوقت".

وشرح الأسترالي هذه الرسالة بأنها خطرت بباله في خضم اللحظة، وكانت اقتباساً من فيلم شاهده مع مدربه السابق، لكنها تناسب أهمية فوزه في مونزا.

فقال في مقابلة مع موسمنا "موتورسبورت.كوم" مع نهاية الموسم: "أعتقد أنها من فيلم ’لم أتوقف مطلقاً، بل تنحيتُ جانباً لبعض الوقت’ شيء من هذا القبيل، كنا نتكلم عنها ببعض المزاح أحياناً".

وأكمل: "لكنني أعتقد أن ’لم أتوقف مطلقاً’ كانت جزءاً من المقولة. ربما ترددتُ في البداية، لأنني لم أكن أرغب بتكرار ما قاله فالتيري (بوتاس) ’لمن يهمه الأمر!’. لم أكن أن ينتشر الفيديو وأنا أقول فيه ’تباً *** للجميع!’".

وأردف: "شعرتُ بالتأكيد أن هناك الكثيرين ممن يعتبرون أنني انتهيت. لكنني لم أكن متفاجئاً حقيقةً بتحقيقي لتلك النتيجة".

واسترسل: "كما أنني سجلت اللفة الأسرع في اللفة الأخيرة. كان هناك الكثير من الأمور التي أردتُ القيام بها، لأني أردتُ إرسال رسالة".

واستكمل: "في نهاية المطاف، كانت عبارة ’لم أتوقف’ وكذلك كامل الجولة، كنتُ أشعر كل يوم أنني أثبتُ ذلك لنفسي على الأقل".

اقرأ أيضاً:

من جهة أخرى، تمكن ريكاردو من التفوق على نوريس في النقاط المسجلة خلال النصف الثاني للموسم (65-47)، ليتعافى مما وصفه بالبداية "المثيرة للضحك" لموسمه.

لكن سائق مكلارين بات أكثر ارتياحاً حيال كيفية سير موسمه بعد العطلة الصيفية.

فقال: "أذكر عودتي بعد المجر، وكنت أشعر بسلام داخلي لحصولي على ما يكفي من الوقت، ومن ثم العودة إلى أوروبا".

وتابع: "شعرتُ أن فترة  الراحة منحتني ما كنت بحاجته. شعرتُ بالاختلاف حقاً خلف المقود في سبا".

واختتم: "النصف الأول للموسم، كان يلقي بثقله على كاهلي. شعرتُ أنني تخلصتُ منه، وذلك كان جيداً لي".

المشاركات
التعليقات
بن سُليّم واثق من أن هاميلتون لن يترك الفورمولا واحد
المقال السابق

بن سُليّم واثق من أن هاميلتون لن يترك الفورمولا واحد

المقال التالي

باتون: "من المؤسف" أنّ مكلارين لم تتشبّث بهوندا في الفورمولا واحد

باتون: "من المؤسف" أنّ مكلارين لم تتشبّث بهوندا في الفورمولا واحد
تحميل التعليقات