فورمولا 1
10 أكتوبر
-
13 أكتوبر
الحدث انتهى
24 أكتوبر
-
27 أكتوبر
الحدث انتهى
14 نوفمبر
-
17 نوفمبر
الحدث انتهى
28 نوفمبر
-
01 ديسمبر
الحدث انتهى

ريسينغ بوينت: محرّك بيريز على ما يرام بالرغم من انسحابه في سنغافورة

المشاركات
التعليقات
ريسينغ بوينت: محرّك بيريز على ما يرام بالرغم من انسحابه في سنغافورة
24-09-2019

يعتقد فريق ريسينغ بوينت أنّ محرّك سيرجيو بيريز قد نجى من تسرّب الزيت الذي أدّى إلى انسحابه من جائزة سنغافورة الكبرى، ما يعني أنّ المكسيكي لن يُواجه عقوبة على شبكة انطلاق سباق روسيا.

عانى بيريز من تسرّب بطيء للزيت من محرّكه مرسيدس، وتابعه مهندسو الصانع الألماني بشكلٍ مكثّف قبل أن يتسبّب ذلك في طلب الفريق من بيريز إيقاف سيارته إلى جانب المسار في اللفّة الـ 43 لتدخل سيارة الأمان للمرّة الثانية.

وكان بيريز قد حصل على الخصائص الأحدث من محرّك مرسيدس في سبا، قبل أن يُعاني من عطل في التجارب الحرّة هناك. وفي ظلّ عدم وجود أيّة وحدات بديلة للانتقال إلى نسخة أخرى من الخصائص الجديدة، فقد اضطرّ لاستخدام واحدة من الخصائص السابقة، وهو ما يعني مواجهته لانخفاضٍ طفيف في الأداء بالمقارنة مع بقيّة مستخدمي محرّك مرسيدس في السباقات الأخيرة.

اقرأ أيضاً:

ويحرص الفريق المتمركز في سيلفرستون على تفادي مواجهة عقوبة على شبكة الانطلاق في سباق موطن بيريز في المكسيك.

وقال أوتمار زافناور مدير فريق ريسينغ بوينت لموقعنا "موتورسبورت.كوم": "عانينا من تسرّب للزيت واضطررنا لإيقاف السيارة. أوقفناها في الوقت المناسب. كان طاقم مرسيدس يُتابع المشكلة خلال السباق، لكنّك تُواجه في بعض الأحيان تسرّبًا لكنّه يتوقّف ولا يُحدث فارقًا كبيرًا".

وأضاف: "بالنظر إلى أنّه كان تسرّبًا بطيئًا نسبيًا فقد كان بوسعهم متابعته حتّى أصبحنا في وضعٍ حرج وطلبوا منّا التوقّف، أو أن نتعرّض لعقوبة (تغيير المحرّك لاحقًا) إن لم نفعل ذلك".

وشهدت جولة سنغافورة تقديم ريسينغ بوينت لحزمة تحديثاتها الأخيرة التي خلقت خصائص جديدة. وتأهّل بيريز في المركز الـ 11 لكنّ تصفياته تضرّرت بعقوبة التراجع 5 مراكز لتغييره علبة التروس. وكان المكسيكي متّجهًا لتحقيق النقاط قبل انسحابه.

أمّا زميله لانس سترول فقد خرج من القسم الأوّل من التصفيات بعد معاناته من الزحام، لكنّ أداءه القويّ في السباق تضرّر بثقبٍ في الإطار ليكتفي بالمركز الـ 13.

وبالرغم من أنّ حزمة سنغافورة انتهت بخيبة أمل، يعتقد زافناور بأنّ هناك المزيد لاستخراجه من الحزمة الجديدة.

وقال: "تمتّعنا بوتيرة جيّدة جدًا على المسافات الطويلة. أعتقد بأنّنا كنّا رابع أو خامس أسرع الفرق، وهو ما يُبشّر بأشياء جيّدة من التحديث. واجهنا بعض المصاعب على مدار اللفّة الواحدة. علق لانس خلف مجموعة من السائقين، ولم يكن سيرجيو يملك الخصائص الأحدث من المحرّك، وكان بعيدًا بـ 0.040 ثانية على العبور إلى القسم الثالث. لم يكن ذلك سيّئًا جدًا".

وأضاف: "أعتقد بأنّ بيريز كان ليحلّ سابعًا أو ثامنًا في السباق بانطلاقه من ذلك المركز لولا تسرّب الزيت. اصطدم لانس بالجدار وعانى من ثقب. حجز فيتيل الجميع عند إعادة الانطلاقة، والمساحة ضيّقة وتصطدم بالجدار وتتعرّض لثقب وينتهي أمرك".

سيرجيو بيريز، ريسينغ بوينت ولانس سترول، ريسينغ بوينت

سيرجيو بيريز، ريسينغ بوينت ولانس سترول، ريسينغ بوينت

تصوير: صور لات

واختتم حديثه بالقول: "كانت تلك المرّة الأولى التي نجلب فيها حزمة حاسمة واضحة، لذا هناك الكثير من الأشياء لتعلّمها ويُمكن تحسين الإعدادات. نحتاج فقط للضغط إلى الأمام وتحسين ما لدينا في السباقات المقبلة، وخوض بعض السباقات الجيّدة ومن ثمّ التركيز على العام المقبل".

 

المقال التالي
هاميلتون وكوبتسا يُحافظان على نقاطهما في هوكنهايم بعد فشل استئناف ألفا

المقال السابق

هاميلتون وكوبتسا يُحافظان على نقاطهما في هوكنهايم بعد فشل استئناف ألفا

المقال التالي

بوتاس: على مرسيدس تعلّم الدرس ونسيان ما حدث في سنغافورة للمُضي قُدمًا

بوتاس: على مرسيدس تعلّم الدرس ونسيان ما حدث في سنغافورة للمُضي قُدمًا
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
قائمة الفرق ريسينغ بوينت