فورمولا 1
31 أكتوبر
التجارب الحرّة الأولى خلال
3 يوماً
آر
جائزة تركيا الكبرى
13 نوفمبر
التجارب الحرّة الأولى خلال
16 يوماً
آر
جائزة الصخير الكبرى
04 ديسمبر
الحدث التالي خلال
36 يوماً

ريسينغ بوينت تضغط قُدمًا للتحديث إلى قطع مرسيدس لهذا العام في 2021

المشاركات
التعليقات
ريسينغ بوينت تضغط قُدمًا للتحديث إلى قطع مرسيدس لهذا العام في 2021

يضغط فريق ريسينغ بوينت في الفورمولا واحد قُدمًا بخطط التحديث إلى علبة تروس مرسيدس بمواصفات 2020 وقطع النظام التعليق المرتبطة للموسم المُقبل، وذلك على الرُغم من معارضة المنافسين.

قبل انطلاق الموسم الحالي، وعندما تمّ الاتفاق على اعتماد السيارات الحالية في موسم 2021 كذلك، تمّ تقديم نظام مفاتيح التطوير للسماح للفرق باعتماد تحديثات مختارة على جوانب الضعف على سياراتها.

مع ذلك، فقد حددت القوانين أنّ الفرق التي تستخدم حاليًا مكوّنات بمواصفات 2019 من شركائها سيتمّ السماح لها بالانتقال إلى نسخ 2020 منها من دون استخدام أيّ من مفاتحَي التطوير المتاحين.

وسيسمح ذلك لريسينغ بوينت بالتحديث إلى قسم خلفي كامل من سيارة مرسيدس "دبليو11" لهذا العام في 2021، فيما ستحظى ألفا تاوري بذات الأمر مع سيارة ريد بُل "آر.بي16".

في المقابل، تستعين زبونتا فيراري ألفا روميو وهاس بالفعل نسخة 2020 من علبة التروس وأجزاء أخرى من مارانيللو، وعليه فلن تتمكّنا من الاستفادة من هذه الثغرة.

وبمجرد أن انطلق هذا الموسم وباتت  قدرات سيارة ريسينغ بوينت "آر.بي20" واضحة، أدرّك منافسوها أنّ فريق سيلفرستون سيحرز على الأرجح خطوة إضافية أخرى من حيث الأداء بعد أن يتم تحديث السيارة بعناصر سيارة مرسيدس "دبليو11" في 2021، وسيبقى مع الفريق كذلك مفتاحا تطوير للجوانب الأخرى في السيارة.

وكان ماتيا بينوتو مدير فريق فيراري قد سبق وصرّح في يوليو/تموز الماضي في ذلك الصّدد قائلًا: "أعتقد بأنّنا لسنا سعداء بشكل كامل بأنّ هنالك فرقًا ستتمكن في النهاية من تحديث كامل حزمتها من نسخة 2019 إلى نسخة 2020. وذلك غير منصف".

اقرأ أيضاً:

وقد تمّت إثارة تلك المسألة مع "فيا"، لكن لم ينتج عن ذلك أيّة تغييرات، حيث يعتقد آندرو غرين المدير التقني لدى ريسينغ بوينت بأنّ المعارضة قد تلاشت الآن.

فقال: "أعتقد ذلك، هذا الأمر سيحدث. القوانين تسمح لنا بذلك. وسنمضي قُدمًا ونقوم به، خطواتنا واضحة مع فيا، وليست لديهم مشكلة مع قيامنا بذلك".

وأضاف: "نص القوانين يسمح للفرق يتحديث سياراتها إلى مواصفات 2020، وهو أمر عادل ومنصف في رأي. إذ لا يجب أن يؤخذ ضدنا أنّنا اخترنا اعتماد نظام تعليق بمواصفات 2019 قبل تفشّي جائحة كورونا. ينبغي السماح لنا بتحديث سيارتنا إلى المواصفات التي لدى الجميع".

وتابع: "لأكون واضحًا، ذلك تحديث إلى نظام تعليق 2020، وليس تحديثًا إلى واصفات 2021. ما نستخدمه الآن هو مواصفات 2019. لذلك فإنّ ما يريدون فعله هو معاقبتنا لنواصل استخدام أجزاء قديمة بعامين، عوضًا عن تحديثها مثل الجميع".

واختتم: "ليس الأمر وكأنّنا نحصل على أفضلية ونجلب أجزاء 2021 على السيارة. نُحدّثها فقط إلى ما يعتمدونه هم الآن".

اقرأ أيضاً:

هاميلتون يأمل أن يكون ويتمارش قد غفر له خروجه من مكلارين

المقال السابق

هاميلتون يأمل أن يكون ويتمارش قد غفر له خروجه من مكلارين

المقال التالي

أبيتبول: على أوكون التحلي بالصبر والسعي "لأهداف واقعية"

أبيتبول: على أوكون التحلي بالصبر والسعي "لأهداف واقعية"
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1