فورمولا 1
آر
جائزة روسيا الكبرى
25 سبتمبر
التجارب الحرّة الأولى خلال
6 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
08 أكتوبر
Canceled
آر
جائزة إيفل الكبرى
09 أكتوبر
الحدث التالي خلال
20 يوماً
آر
جائزة البرتغال الكبرى
23 أكتوبر
الحدث التالي خلال
34 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
30 أكتوبر
Canceled
آر
جائزة البرازيل الكبرى
13 نوفمبر
Canceled
11 ديسمبر
الحدث التالي خلال
83 يوماً

ريسينغ بوينت: الفرق الأخرى أخطأت بعدم نسخ أفضل سيارة

المشاركات
التعليقات
ريسينغ بوينت: الفرق الأخرى أخطأت بعدم نسخ أفضل سيارة

يعتقد أوتمار زافناور مدير فريق ريسينغ بوينت أنّ الفرق الأخرى في بطولة العالم للفورمولا واحد قد أخطأ بعدم تبنّي فلسفة نسخ أفضل سيارة في البطولة.

تسبّب نسخ الفريق المتمركز في سيلفرستون لسيارة مرسيدس من العام الماضي في موجة من ردود الفعل خلال الجولات الثلاث الأولى من الموسم بعد الأداء اللافت الذي أظهرته سيارة "آر.بي20".

وفي حين أنّ رينو تقدّمت باحتجاجٍ رسمي على ريسينغ بوينت في آخر جولتين، إلّا أنّ الحظيرة البريطانيّة لا تزال مقتنعة بأنّها في مأمن.

ويعتقد زافناور أنّه عوضًا عن انتقاد فريقه حيال هذه المقاربة، التي يرى البعض بأنّها تتعارض مع جوهر الفورمولا واحد – فإنّه يعتقد بأنّه تجب الإشادة بها.

وعندما سُئل إن كان يعتقد بأنّ الفرق الأخرى هي التي أخطأت على صعيد فلسفاتها التصميميّة، أجاب: "الإجابة هي نعم. لكنّ ذلك لا يأتي من دون مجازفة".

وأضاف: "لم نعلم إن كان ما نفعله سيُؤتي ثماره بالمستوى الذي تبيّن الآن. كانت هناك مجازفة كبيرة وإمكانيّة لتراجعنا إلى الخلف".

وأكمل: "في الحقيقة عندما بدأت عمليّة التطوير هذه في نفق الهواء، فإنّنا تراجعنا خطوة كبيرة إلى الخلف، وأعني خطوة ضخمة".

وأردف: "كنّا أبطأ بثانية في اللفّة في البداية، وبدأنا حينها بتعلّم المزيد في نفق الهواء وأنظمة الموائع الحسابيّة، وكذلك التصميم وإعادة التصميم من أجل الوصول إلى الموقع الذي نحن فيه الآن".

اقرأ أيضاً:

وقال زافناور أنّ تغيير المفاهيم التصميميّة – والابتعاد عن التصميم عالي زاوية الانحناء الأماميّ والانتقال إلى تصميم مرسيدس – لن يكون خطوة سهلة على أيّ فريق.

لكنّه قال بأنّ القيام بذلك كان منطقيًا لفريقه بالنظر إلى أنّه يتزوّد بعلبة التروس ونظام التعليق من مرسيدس.

وقال: "كلّما كنت تعتمد زاوية انحناء أعلى الآن، كلّما ازدادت مجازفة الانتقال إلى مفهومٍ مختلف جدًا".

وأضاف: "بالنسبة إلينا فقد أردنا القيام بذلك منذ وقتٍ طويل. نشتري علبة التروس من مرسيدس وهي مصمّمة بمركز ثقل منخفض. لذا كان علينا دائمًا اعتماد حلولٍ وسط في القسم الخلفي من سيارتنا الذي تكون فيه الارتكازيّة حرجة للحصول على استقرار أفضل".

وأكمل: "كان هذا العام الأوّل الذي سعينا فيه للتغيير. لكن بالرغم من ذلك اعتقدت بأنّنا سنتراجع خطوة إلى الخلف أوّلًا قبل أن نبدأ بالتقدّم، لكنّ ذلك لم يحدث على أرض الواقع".

اقرأ أيضاً:

وفي حين أنّ طبيعة نسخ ريسينغ بوينت لسيارة مرسيدس جوبهت بانتقادات الفرق الأخرى، يعتقد زافناور بأنّ فريقه لم يفعل أيّ شيء مختلف عن إقدام المتنافسين على متابعة ما يقوم به الآخرون.

وقال: "بالنسبة لالتقاط صور السيارات الأخرى فإنّ الجميع يقوم بذلك سواءً الفرق الكبرى أو الصغرى. البعض يقوم بعملٍ أفضل في تضمين تلك الأفكار من خلال تلك الصور".

وأردف: "لا يجب أن ننسى أنّ أدريان نيوي توصّل إلى فكرة العادم النافخ في الناشر وتصميم زاوية الانحناء الأماميّة العالية، وأغلب الفرق تتّبع ذلك الآن، بمن في ذلك نحن في السابق".

وأكمل: "التقطنا الصور حينها، صورٌ لأرضيّة سيارة ريد بُل عند محاولتنا تطبيق ذات الفكرة. لكنّنا لم ننجح في تشغيلها بالشكل المناسب، بينما نجحت فرقٌ أخرى. الجميع يفعل ذلك طالما أنّه مسموحٌ به".

اقرأ أيضاً:

فيراري تعيد هيكلة قسمها التقني بعد البداية المتعثّرة في 2020

المقال السابق

فيراري تعيد هيكلة قسمها التقني بعد البداية المتعثّرة في 2020

المقال التالي

مرسيدس ما تزال غير واثقة من أداء سيارتها في الأجواء الحارة

مرسيدس ما تزال غير واثقة من أداء سيارتها في الأجواء الحارة
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1