ريد بُل وتورو روسو تدرسان خيار عدم استخدام محرّك رينو الجديد

اعترف فريقا ريد بُل وتورو روسو بوجود إمكانيّة لاختيارهما عدم استخدام النسخة المعدّلة من محرّك رينو للفورمولا واحد عندما تقوم الشركة الفرنسيّة بتقديمه.

لم تقم رينو حتى هذه النقطة من الموسم باستخدام أيٍ من مفاتيح تطويرها الـ12 المتبقّية، وبات من المتوّقع أن لا يتمّ تقديم النسخة «دي» المنتظرة منذ مدّة طويلة قبل سباق جائزة الولايات المتّحدة الكبرى ما يتيح المجال لاستخدامها سوى في أربعة سباقات فقط بالإضافة إلى تعرّضهم لعقوبة التراجع على شبكة الإنطلاق مباشرة عند استخدام النسخة الجديدة.

وقام الفريقان بتغييرات كافية للمحرّكات في سباق مونزا ما يسمح للسيارات الأربعة بإنهاء الموسم من خلال وحدات الطاقة الحاليّة من دون اللجوء إلى تغيير إضافي يسبّب عقوبة على شبكة الإنطلاقة.

في حال استخدم أحد السائقين الترقية الجديدة، سيتوجّب عليه التراجع على شبكة انطلاق سباق أوستن في سبيل استخدام إمكانيّات التركيبة الجديدة الأكثر قوّة على الخطوط المستقيمة، لكنّه في المقابل لن يتعرّض إلى عقوبات في السباقات الثلاثة الموالية.

وضع ريد بُل تغيّر عندما عانى دانيال ريكاردو من احتراق محرّكه الجديد في التجارب الحرّة الثالثة في إيطاليا، إذ سيتوجّب عليه الآن إجراء تغيير إضافي والحصول على عقوبة.

ويشير المنطق إلى أنّ الفريق سيحاول تأخير التغيير إلى سباق أوستن واستخدام ريكاردو النسخة الجديدة خلال السباقات الأخيرة من الموسم.

في المقابل، ستقوم الحظيرة النمساويّة باتخاذ قرار مواصلة استخدام النسخة القديمة المجرّبة أو الإنتقال إلى النسخة الجديدة وتقييم إمكانيّة تحسينها الأداء أمام احتماليّة تضمّنها لمشاكل في الموثوقيّة.

واعترف مدير الفريق البريطاني كريستيان هورنر أنّه من الممكن أن لا يستخد أيٌ من سائقَي ريد بُل النسخة المعدّلة من المحرّك.

وقال لموقعنا «موتورسبورت.كوم»: "من الممكن القيام بذلك. الأمر يعتمد على قيمة الترقية. يجب عليك حساب ما إذا كان التحسّن في الأداء سيغطّي عقوبة التراجع على شبكة الإنطلاق".

وأضاف: "أعتقد أنّ ريكاردو سيستخدم محرّكاً آخر، نظرياً ستكون النسخة «دي» في حالة كانت موثوقيّتها جيّدة".

ثمّ تابع: "أعتقد أنّ الكثير من العمل يتمّ إنجازه في الوقت الحاضر في المصنع لضمان الموثوقيّة. من الواضح بأنّ الوضع ليس رائعاً، لكن هكذا جرت الأمور ويجب علينا محاولة عبور هذه الأزمة".

وأكمل: "الأمر تخطّى مرحلة الإحباط، نحن بحاجة فقط إلى التعامل مع ما لدينا سباقاً بعد سباق".

تحسّن الأداء ربّما يشجّع على التغيير

في أثناء ذلك، أشار فرانز توست مدير فريق تورو روسو إلى أنّ حجم التحسّن سيكون العامل الأساسي، كما اعترف أنّه الممكن الحصول على عقوبة في أوستن في حال ساهمت النسخة الجديدة في تقديم دفعة قويّة خلال السباقات الثلاثة المتبقّية.

وقال لموقعنا: "هناك دائماً عديد الأسباب المختلفة وراء تغيير المحرّك".

وأضاف: "أوّلاً يجب علينا الحصول على تحسّن في الأداء، وإلاّ فلا فائدة من إجراء التغيير. لا نملك معلومات حتى الآن حول النسخة «دي». سنرى".

ثمّ تابع: "بالطبع في حال كانت النسخة الجديدة أفضل من الحاليّة، سنقوم بالتغيير ونحصل على العقوبة إذ نحاول تقديم أفضل أداءٍ ممكن لنا ونحن بحاجة للحصول على هذه الأفضليّة".

وأكمل: "بعد سباق أوستن هناك خطّ طويل في حلبة المكسيك وكذلك الحال في البرازيل. نحن بحاجة إلى أفضل محرّكٍ ممكن".

واختتم: "في حال سألتني عن رأيي الشخصي فأنا موافق لكن يجب علينا اتّخاذ القرار بناءً على رأي المهندسين وليس رأيي فقط".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة السائقين دانيال ريكاردو
قائمة الفرق ريد بُل ريسينغ , تورو روسو
نوع المقالة أخبار عاجلة