ريد بُل حائرة بسبب معاناتها مع الإطارات اللينة

اعترفت ريد بُل أنها كانت عاجزة عن إيجاد حلول لمشاكلها مع الإطارات في سباق جائزة أوروبا الكبرى.

بالرغم من بدايته من الخانة الثانية على شبكة الانطلاق، فقد دانييل ريكاردو العديد من المراكز حيث لم يتمكن من إيجاد التماسك المطلوب على الإطارات فائقة اللّينة "سوبر سوفت".

وأجرى كل من ريكاردو وزميله في الفريق ماكس فيرشتابن وقفات صيانة مبكرة لوضع الاطارات اللينة "سوفت" لكن مشاكل ريد بُل لم تتوقف مما جعل الحظيرة النمساويّة تلجأ إلى الإطارات المتوسطة "ميديوم" والتي لم يختبرها الفريق على الإطلاق نهاية هذا الأسبوع.

وأنهى ريكاردو السباق في المركز السابع متقدماً على فيرشتابن الذي أنهاه ثامناً.

واعترف السائق الأسترالي أن فريقه كان عاجزاً عن إيجاد حلولٍ لمشاكله قائلاً: "خسرنا العديد من المراكز بعد فترة وجيزة وعانينا من بعض المشاكل مع الإطارات الخلفية إذ أنها كانت تفتقد إلى التماسك على المسار ولم أتمكن من إيصالها إلى درجة الحرارة المطلوبة".

وتابع: "كنت أشعر أنها كانت ساخنة للغاية إذ عانيتُ من انزلاقها كلما انتقلت إلى سرعة التعشيق الرابعة".

ثم أضاف: "الأمر كان مفاجئاً بعض الشيء، لقد تسابقنا في أجواء حارة في السابق، في سنغافورة على سبيل الذكر ومثّل ذلك نقطة قوة بالنسبة إلينا ولذلك تفاجأنا بحدوث هذه المشاكل التي شكّلت عائقاً كبيراً أمامنا اليوم".

وأكمل حديثه بالقول: "نحن في حاجة إلى أن نفهم الأسباب، وأعتقد أن الاستراتيجية التي تعتمد على توقفين لم تكن منتظرة إذ أن ظروف السباق أجبرتنا على القيام بذلك. لم يكن بإمكاننا القيام بأفضل مما كان من الناحية الاستراتيجية ومع ذلك كانت وتيرتنا ضعيفة اليوم".

ولم يختلف مدير فريق ريد بُل كريستيان هورنر مع سائقه وقال أن الحظيرة النمساوية في حاجة للعثور على حلول لمشاكلها خاصةً أنها عانت في السابق بسبب برودة الأجواء أي في ظروف مخالفة لتلك التي شهدها الفريق اليوم. 

وقال هورنر: "ليس من السهل فهم طبيعة هذه المشاكل اذ أننا واجهنا معضلة كبيرة مع تآكل الإطارات اللينة والإطارات فائقة الليونة، وقد أثّر ذلك بشكل كبير على أزمنة لفاتنا".

وتابع: "وبعد ذلك، قمنا بوضع الإطارات المتوسطة وتحسن أداء السيارة بفضل ذلك إذ تمكن فيرشتابن من تحقيق ثالث أسرع لفة في السباق، ولذلك سنعمل من أجل فهم ما حدث في باكو".

ثم أضاف: "في الأسبوع الماضي، كان الجو بارداً جداً، وفي هذا الأسبوع كان حاراً، وأظن أنّ هنالك بعض الأشياء التي غابت علينا في السباقين الأخيرين وسنعمل من أجل تعويض ما حدث".

واختتم قائلاً: "أحرزنا مراكز جيدة في الحصص التأهيلية ولم يواجه ريكاردو مشاكل في البقاء على مقربة من روزبرغ خلال اللفتين الافتتاحيتين. ومن دون سابق إنذار بدأت الإطارات في التلاشي وقد بدا أننا عانينا من تآكل الإطارات أكثر من أي فريق آخر".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة أوروبا الكبرى
حلبة شوارع باكو
قائمة السائقين دانيال ريكاردو
قائمة الفرق ريد بُل ريسينغ
نوع المقالة أخبار عاجلة

المنطقة الحمراء: ما هو الأهمّ حالياً