ريد بُل تتّجه للحصول على تحديثٍ لوحدة طاقة رينو في سنغافورة

ستحصل آمال ريد بُل بالتواجد على قدم المساواة مع مرسيدس وفيراري على دفعة إضافيّة خلال جائزة سنغافورة الكبرى مع توجّه رينو لتقديم تحديثٍ لوحدة طاقتها.

لم تحصل الحظيرة النمساويّة على فرصة كبيرة لمنافسة غريمتيها المباشرتين على مراكز منصّة التتويج خلال سباق جائزة إيطاليا الكبرى، حيث كشفت الخطوط المستقيمة على حلبة مونزا ضعف وحدة طاقة رينو بالمقارنة مع فيراري ومرسيدس.

لكن بالنظر إلى طبيعة حلبة سنغافورة المتعرّجة والضيّقة التي يُتوقّع أن تتلاءم مع هيكل سيارة ريد بُل، فمن المنتظر أن يحصل الفريق المتمركز في ميلتون كينز على دفعة إضافيّة من وحدة طاقة جديدة قد تزيد فرص دانيال ريكاردو وماكس فيرشتابن في تحقيق الفوز.

وعندما سُئل من قبل موقعنا "موتورسبورت.كوم" حول التحديثات الممكنة للسباق المقبل، قال كريستيان هورنر مدير فريق ريد بُل: "لدينا بعض القطع الجديدة، كما سمعت أنّ رينو قد تستخدم بعض مفاتيح التطوير. لكنّ المصنع يصبّ تقريباً كامل تركيزه على موسم 2017، لذلك ستكون هناك بعض القطع البسيطة لكن لا أشياء كبيرة".

وإلى جانب إمكانيّة إنفاق مفتاحي تطويرٍ أو ثلاثة لتحسين أداء المحرّك، من الممكن أن يجلب مزوّد الوقود توتال منتجاً جديداً يُساعد على تقديم طاقة إضافيّة من المحرّك.

وقال هورنر أنّ معاناة ريد بُل لمجاراة مرسيدس وفيراري في مونزا لم تكن مفاجأة، إذ أنّ تصميم الحلبة لا يتلاءم مع تركيبة سيارة الفريق النمساوي.

وقال حيال ذلك: "أعتقد أنّ هذه حلبة متطلّبة للطاقة بالكامل، إذ تتضمّن منعطفات بطيئة وخطوطاً مستقيمة طويلة. لذلك كانت الفوارق واضحة. لا أعتقد أنّها كانت مفاجأة لأيّ أحد".

وتابع: "لكنّنا في موقعٍ أفضل ممّا كنّا عليه قبل 12 شهراً. لا يزال أمامنا طريقٌ طويلٌ حتّى إغلاق الفجوة بالكامل لكنّنا نعلم أنّ هناك حلبات مقبلة تتلاءم مع خصائص سيارتنا أكثر".

وأكمل: "نظرياً ستكون حلبات سنغافورة، وماليزيا، واليابان والمكسيك مناسبة بالنسبة إلينا إلى حدٍ معقول".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة سنغافورة الكبرى
حلبة حلبة شوارع سنغافورة
قائمة السائقين دانيال ريكاردو , ماكس فيرشتابن
قائمة الفرق ريد بُل ريسينغ , فريق رينو اف1
نوع المقالة أخبار عاجلة