ريد بُل وألونسو لن يستعملوا وحدة استعادة الطاقة الحركية الجديدة من رينو

المشاركات
التعليقات
ريد بُل وألونسو لن يستعملوا وحدة استعادة الطاقة الحركية الجديدة من رينو
آدم كوبر
كتب: آدم كوبر
ترجمة: خلدون يونس
29-06-2018

قدّمت رينو وحدة استعادة الطاقة الحركية "أم جي يو - كيه" الجديدة بعد طول انتظار، خلال الحصة اﻷولى من التجارب الحرة لجائزة النمسا الكبرى، لكن ريد بُل وفرناندو ألونسو سائق مكلارين لن يستعملوها.

تعتقد رينو أنّ المكوّن الجديد سيوفر المزيد من الموثوقية واﻷداء، حيث وضعتها على سيارتَي كارلوس ساينز ونيكو هلكنبرغ، إضافة إلى سيارة ستوفيل فاندورن سائق مكلارين.

وتعتبر في كل تلك الحالات السابقة ثاني التبديلات لهذا الموسم في كلا الفريقَين بالتالي لا عقوبة مترتبة جراء استعمالها.

لكن، قررت ريد بُل عدم استعمال الخصائص الجديدة ضمن كلّ من سيارتَي ماكس فيرشتابن ودانيال ريكاردو، إذ أنّ ذلك من شأنه تعريضهما إلى عقوبة التراجع على شبكة الانطلاق - واﻷمر نفسه مع ألونسو.

حيث قال سيريل أبيتبول لموقعنا "موتورسبورت.كوم": "إنها متوافرة لجميع السيارات إن أرادت ذلك. لكن لا يبدو أنّ الجميع قرر استعمال تلك الخصائص الجديدة".

وتابع: "إنها أحد التحديثات التي طال انتظارها، لكنها تشكل مشكلة نوعاً ما ضمن الفرق التي قررت عدم اعتمادها، ﻷن ذلك يعني التعرض لعقوبة التراجع على شبكة الانطلاق، ما يعني أنهم سيواصلون استعمال الخصائص السابقة ما يعني خطراً أكبر على الموثوقية".

وأكمل: "لكن تلك هي فلسفتنا، تقبّل اختيارات الفرق والحصول على جميع البيانات".

كما أوضح أبيتبول أنّ الوحدة الجديدة تقدم "أداءً أفضل، توضيباً أفضل مع مستوى أفضل من الموثوقية".

توفير الوزن

من جهته، قلل هلكنبرغ من أهمية ذاك التغيير لكنه كشف أنّ الوحدة الجديدة توفّر المزيد من الوزن.

فقال: "لا نتوقع تغييراً هائلاً بسببها. ليس اﻷمر وكأنها ستوفر ثانية في اللفة أو أي شيء من هذا القبيل. إنها إحدى قطع اﻷحجية ضمن جميع التحديثات التي نجلبها طوال هذا الموسم".

وأكمل: "بالنسبة لي، اﻷخبار اﻹيجابية أنها تخفف قدراً لا بأس به من الوزن. مؤخراً بتُ أعاني من بعض الوزن الزائد، خاصة خلال التصفيات اﻷمر الذي يؤثر على اﻷداء".

وأضاف: "ذلك يساعدني أكثر من أي شيء آخر على ما أعتقد. كما أنّ الفريق يأمل بتحسين مستويات الموثوقية معها".

وضمن تغييرات رينو اﻷخرى في النمسا، فإنّ كلاً من ساينز، هلكنبرغ، فاندورن وألونسو يستعملون مدخرة طاقة جديدة، بينما يستعمل ساينز شاحناً توربينياً جديداً، إضافة إلى وحدة تحكم إلكترونية لفرناندو ألونسو.

ولا يتسبب أيّ من التغييرات السابقة بتلقي عقوبة، إلا أنّها تعني أنّ أولئك السائقين باتوا قريبين للغاية من تلقي عقوبة في حال استعمال مكونات جديدة.

فورمولا 1 - المقال التالي
هاميلتون يحافظ على أفضليته خلال التجارب الحرّة الثانية في النمسا

المقال السابق

هاميلتون يحافظ على أفضليته خلال التجارب الحرّة الثانية في النمسا

المقال التالي

هورنر: هاميلتون مفتاح سوق الانتقالات لموسم 2019

هورنر: هاميلتون مفتاح سوق الانتقالات لموسم 2019

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
قائمة الفرق ريد بُل ريسينغ , مكلارين , فريق رينو اف1
الكاتب آدم كوبر
نوع المقالة أخبار عاجلة