فورمولا 1
19 سبتمبر
-
22 سبتمبر
الحدث انتهى
26 سبتمبر
-
29 سبتمبر
الحدث انتهى
10 أكتوبر
-
13 أكتوبر
الحدث انتهى
24 أكتوبر
-
27 أكتوبر
الحدث انتهى
14 نوفمبر
-
17 نوفمبر
التجارب الحرّة الأولى خلال
05 ساعات
:
27 دقيقة
:
14 ثانية
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
28 نوفمبر
-
01 ديسمبر
الحدث التالي خلال
12 يوماً

ريد بُل: نبني زخمًا لموسم أفضل في 2020

المشاركات
التعليقات
ريد بُل: نبني زخمًا لموسم أفضل في 2020
23-10-2019

يرى فريق ريد بُل أنّه يقوم ببناء "زخمٍ" لموسمٍ أفضل في الفورمولا واحد في 2020، وذلك بالرغم من أنّ أداء الفريق شهد "ضعفًا غريبًا" في جائزة سنغافورة الكبرى منذ العطلة الصيفيّة.

حقّقت الحظيرة النمساويّة انتصارَين في النصف الأوّل من الموسم وكانت قريبة نسبيًا من غريمتيها فيراري ومرسيدس، لكنّ الوضع تغيّر منذ العطلة الصيفيّة.

وفي حين أن لا أحد توقّع من الفريق المنافسة على الفوز في بلجيكا وإيطاليا، إلّا أنّ فشله في تقديم أداء قوي في سنغافورة مثّل مفاجأة للجميع، حيث خسر ماكس فيرشتابن أمام ثنائيّ فيراري.

وفرّط الفريق منذ ذلك الحين في منصّات التتويج في روسيا، واليابان، حيث تبخّرت آمال فيرشتابن في تحقيق ذلك في سوزوكا بعد حادثة عند المنعطف الثاني مع شارل لوكلير.

لكنّ كريستيان هورنر مدير فريق ريد بُل يعتقد بأنّ نتائج النصف الثاني من الموسم لا تعكس الصورة الحقيقيّة لتقدّم الفريق، خاصة كون سبب ضعف الأداء في سنغافورة جاء نتيجة اتّباع الفريق لنهج إعدادات خاطئ.

وقال البريطاني لموقعنا "موتورسبورت.كوم": "كان السباق الغريب في سنغافورة، كان أداؤنا أضعف من اللازم هناك. لم نستخرج كامل قدرات السيارة، وأعتقد بأنّنا أردكنا سبب ذلك بعد انتهاء الجولة".

وأضاف: "سباق روسيا كان متوسّطًا تقريبًا وتماشى نسبيًا مع توقّعاتنا وأعتقد بأنّ ما حدث منذ ذلك الحين هو تحقيق فيراري لخطوة أيضاً. لكنّنا نأمل أن نكون قادرين على العودة إلى وضعٍ تنافسي في السباقات المتبقية، ولاحظنا بالفعل أنّنا أقرب بكثير بالمقارنة مع ما كنّا عليه قبل 12 شهرًا".

اقرأ أيضاً:

وبالإلحاح عليه أكثر بشأن المشكلة التي واجهها الفريق في سنغافورة، أجاب هورنر: "أعتقد بأنّها أغلبها يعود إلى مشكلة في الإعدادات. أعتقد بأنّنا فهمنا سبب ذلك بعد انتهاء الجولة".

وأضاف: "كان ذلك مؤسفًا كون سنغافورة حلبة شعرنا بأنّنا لم نستغلّ فيها كامل قدرات سيارتنا، بالرغم من أنّنا حقّقنا منصّة تتويج أمام سيارتَي مرسيدس".

وكانت ريد بُل قد اعتبرت هذا الموسم، الأوّل لها مع هوندا، كعامٍ انتقالي من أجل تحقيق نجاحات أكبر في 2020.

وبالرغم من أنّ موسم الحظيرة النمساويّة شهدت تقلّبات كثيرة، فإنّ هورنر يشعر بأنّ الفريق يتواجد في موقعٍ جيّد في ظلّ تركيزه على تحقيق الخطوة التالية.

وقال: "دائمًا ما كان هذا العام انتقاليًا، لكنّنا بنينا زخمًا في هذا الموسم".

وأضاف: "أعتقد بأنّ ما قامت به هوندا في تحسين محرّكاتها كان إيجابييًا، وأعتقد بأنّنا تلقينا ضربة موجعة أكثر على صعيد قوانين الجناح الأمامي أكثر من منافسينا، لكن بعد فهم ذلك وتجاوز تلك العقبة فإنّنا نشعر بأنّنا نبني زخمًا جيّدًا في المرحلة الأخيرة من تطوير هذه السيارة بالتوجّه إلى 2020".

وعندما سُئل إن كان يشعر بأنّ جميع المقوّمات جاهزة ليكون فريقه قادرًا على تقديم نتائج قويّة في العام المقبل، أجاب: "أعتقد بأنّ هناك الكثير من الأشياء الإيجابيّة التي تجري وكان هذا العام انتقاليًا".

وأكمل: "أعتقد بأنّه بناءً على العمل مع المهندسين في ساكورا وميلتون كينز، فقد تمكّنوا من بسط علاقة متينة جدًا، وأعتقد بأنّنا سنبدأ برؤية ثمار ذلك في العام المقبل".

اقرأ أيضاً:

المقال التالي
معرض صور: جميع الفائزين بسباق المكسيك منذ 1963

المقال السابق

معرض صور: جميع الفائزين بسباق المكسيك منذ 1963

المقال التالي

مواعيد عرض جائزة المكسيك الكبرى 2019

مواعيد عرض جائزة المكسيك الكبرى 2019
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1