فورمولا 1
28 مارس
التجارب الحرّة الأولى خلال
19 يوماً
آر
جائزة إيميليا-رومانيا الكبرى
16 أبريل
الحدث التالي خلال
39 يوماً
آر
جائزة كندا الكبرى
10 يونيو
الحدث التالي خلال
94 يوماً
آر
جائزة فرنسا الكبرى
24 يونيو
الحدث التالي خلال
108 يوماً
آر
جائزة النمسا الكبرى
01 يوليو
الحدث التالي خلال
115 يوماً
آر
جائزة المجر الكبرى
29 يوليو
الحدث التالي خلال
143 يوماً
آر
جائزة بلجيكا الكبرى
26 أغسطس
الحدث التالي خلال
171 يوماً
آر
جائزة هولندا الكبرى
02 سبتمبر
الحدث التالي خلال
178 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
09 سبتمبر
الحدث التالي خلال
185 يوماً
آر
جائزة روسيا الكبرى
23 سبتمبر
الحدث التالي خلال
199 يوماً
آر
جائزة سنغافورة الكبرى
30 سبتمبر
الحدث التالي خلال
206 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
07 أكتوبر
الحدث التالي خلال
213 يوماً
آر
جائزة الولايات المتّحدة الكبرى
21 أكتوبر
الحدث التالي خلال
227 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
28 أكتوبر
الحدث التالي خلال
234 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
05 نوفمبر
الحدث التالي خلال
242 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
12 ديسمبر
الحدث التالي خلال
279 يوماً

ريد بُل ناقشت خطر إمكانيّة وقوع حادث بين سائقيها قبل السباق

كشف كريستيان هورنر مدير فريق ريد بُل عن أنّ طاقمه ناقش خطر إمكانيّة تعرّض ماكس فيرشتابن ودانيال ريكاردو لحادث، وذلك خلال صبيحة يوم سباق جائزة أذربيجان الكبرى.

ريد بُل ناقشت خطر إمكانيّة وقوع حادث بين سائقيها قبل السباق
سيارة دانيال ريكاردو، ريد بُل ريسينغ بعد الحادث
دانيال ريكاردو، ريد بُل ريسينغ
دانيال ريكاردو، ريد بُل ريسينغ
سيباستيان فيتيل، فيراري ولويس هاميلتون، مرسيدس وفالتيري بوتاس، مرسيدس ودانيال ريكاردو، ريد بُل ريسينغ
ماكس فيرشتابن، ريد بُل ريسينغ
دانيال ريكاردو، ريد بُل ريسينغ
كارلوس ساينز الإبن، رينو وماكس فيرشتابن، ريد بُل ريسينغ
إنسحاب ماكس فيرشتابن، ريد بُل ريسينغ
دانيال ريكاردو، ريد بُل ريسينغ
سيارة ماكس فيرشتابن، ريد بُل ريسينغ ودانيال ريكاردو، ريد بُل ريسينغ بعد الحادث

اعترف هورنر كذلك بقلقه حيال تكرار مثل تلك الحادثة التي أطاحت بكلتا سيارتي العلامة النمساوية خارج سباق باكو.

وشدّد هورنر على شعوره بأنّ كلا سائقَيه مسؤولان عما حصل، وأنهما بحاجة إلى معرفة الحدود التي لا يجب تخطيها.

وقال البريطاني بأنّ الفريق ناقش صباح الأحد خطر إمكانيّة تعرّضهما لحادث، وأنّه سيتمّ التطرّق للمسألة مجدّداً قبل جائزة إسبانيا الكبرى.

فقال: "لقد تناقشنا بالأمر مطوّلاً خلال العديد والعديد من المناسبات. حتى أننا تحدثنا عن ذلك خلال الصباح، وكيف أننا نودّ تفادي تكرار سيناريو فورس إنديا الموسم الماضي، وأننا سنسمح لهما بالمنافسة، لكن مع إفساح المساحة الكافية لبعضهما البعض".

وأكمل: "لسوء الحظ، لم يحصل ذلك. لقد خاض سائقانا منافسة شديدة مع بعضهما البعض، على الحدود القصوى لكنها كانت عادلة، لكن ولسوء الحظ حصلت تلك الحادثة".

وتابع: "كانت حادثة تسابق، المسؤولية تقع عليهما معاً، ولا تقع على أحدهما لوحده".

من جهة أخرى، أوضح هورنر أنه مسرور من الطريقة التي خاض بها سائقاه القسم المبكر من السباق، حتى عندما تلامسا بعض الشيء.

فقال: "لقد كان سباقاً صعباً وجيداً. الخط رفيع للغاية لأن ذلك ما يود المتابعون رؤيته. نودّ السماح لسائقينا بمنافسة بعضهما البعض. لقد قاما بعمل جيد للغاية في ذلك على مدار الموسمين الماضيين. لسوء الحظ، وقعت الحادثة تلك، الأمر الأهم أن يتعلما منها وأن يحاولا عدم تكرارها".

وأضاف: "سنقوم بمناقشة الأمر قبيل برشلونة، لكننا نود مواصلة السماح لهما بمنافسة بعضهما البعض. هما من يقودان السيارة في نهاية المطاف، علينا فقط أن نضمن إفساح المساحة الكافية لبعضهما البعض عند المنافسة الشديدة".

غير متفق مع لاودا

بالمقابل، أبدى هورنر عدم اتفاقه مع رأي نيكي لاودا حيال الحادثة التي حصلت في باكو، إذ أشار المدير غير التنفيذي لدى مرسيدس إلى أنّ السائقَين كانا ليدفعا كلفة الضرر فيما لو كانا يقودان مع فريقه.

فقال هورنر: "ربما يهتم نيكي بالنواحي المادية أكثر من غيره. أعتقد أنّ الأمر الهامّ يتمحور حول إدراكهما أن ما حصل في السباق غير مقبول. الفورمولا واحد رياضة فرق، والسائق أحد العناصر ضمن الفريق، وهما مسؤولان خلف المقود عن عمل أكثر من 800 شخص تقريباً. أعتقد أنّ كلاً منهما تلقى درساً ثميناً جرّاء ما حصل".

كما أوضح هورنر أنّ الفريق لم يفكر في إدخال فيرشتابن أو ريكاردو إلى منصة الصيانة لإبعادهما عن مواجهة بعضهما البعض.

فقال: "نحاول القيام بأفضل ما بوسعنا كفريق، ولا نرغب بمعاقبة أحد السائقين لمصلحة الآخر، لذا حاولنا منحهما الاستراتيجية الأفضل. بشكل مثالي، كنا نأمل أن تدخل سيارة الأمان خلال الربع الأخير، وذلك للتوافق مع إطارات «ألترا سوفت» التي كنا نود استعمالها، لكننا لم نكن نحلم بأن نكون نحن سبب دخول سيارة الأمان".

عامل الإطارات

أكد هورنر على أنّ الفريق لم يكن يتوقع أن يقفز فيرشتابن أمام ريكاردو في منصة الصيانة – وهو العامل الذي أدى إلى الحادثة، إذ ترك الأسترالي خلفه مع إطارات تصل بسرعة إلى الحرارة المثالية.

فقال: "حاولنا منح الوقفة الأفضل للسيارة المتصدرة، لذا أوقفنا ريكاردو أولاً نظراً لموقعه على الحلبة، ومن ثم مع إطارات «ألترا سوفت» جديدة التي تمتلك نظرياً إمكانية أفضل للوصول إلى الحرارة المثالية. ومن ثم بدأ بمعادلة أفضل أزمنته خلال المقطع الأوسط مع سرعة جيدة في المقطع الأخير. كانت وقفتا الصيانة بفارق عُشر واحد من الثانية عن بعضهما".

واختتم: "من الواضح أن لفة خروج ريكاردو لم تكن بسرعة لفة ماكس. لذا وجدا نفسيهما في ذاك الوضع. إطارات ريكاردو كانت ضمن الحرارة المثالية وأسرع من تلك التي يمتلكها ماكس، ومن الواضح أنه كان يود الاستفادة منها. لقد رأينا الكثير من السباقات الجيدة بينهما قبيل تلك الحادثة".

المشاركات
التعليقات
تحليل السباق: لماذا استحقّ هاميلتون متوسّط الأداء الفوز في باكو

المقال السابق

تحليل السباق: لماذا استحقّ هاميلتون متوسّط الأداء الفوز في باكو

المقال التالي

الفورمولا واحد تُقرّ قانون التغييرات على عملية التجاوز بالرغم من معارضة الفرق

الفورمولا واحد تُقرّ قانون التغييرات على عملية التجاوز بالرغم من معارضة الفرق
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة أذربيجان الكبرى
الموقع Baku City Circuit
قائمة السائقين دانيال ريكاردو , ماكس فيرشتابن
قائمة الفرق ريد بُل ريسينغ
الكاتب آدم كوبر