ريد بُل "متخوّفة" من خطط رينو لمحرّكها في 2018

أبدى مدير فريق ريد بُل كريستيان هورنر تخوّفه من أن تبدأ رينو – التي تزوّده بالمحرّكات – موسم 2018 بمواصفات محرّك ضعيفة لناحية الموثوقيّة.

ريد بُل "متخوّفة" من خطط رينو لمحرّكها في 2018
دانيال ريكاردو، ريد بُل ريسينغ
دانيال ريكاردو، ريد بُل ريسينغ
دانيال ريكاردو، ريد بُل ريسينغ
دانيال ريكاردو، ريد بُل ريسينغ
دانيال ريكاردو، ريد بُل ريسينغ

واضعًا في الحسبان قانون حدّ المحركات الثلاثة، قال مدير فريق رينو سيريل أبيتبول أنّ الصانع الفرنسي يرغب باتّباع نهجٍ خالٍ تمامًا من المخاطرة في جانب الموثوقيّة.

لكن وفي ظلّ تصريح مرسيدس لموقعنا "موتورسبورت.كوم" في وقتٍ متأخّر من العام الماضي بأنّها قريبة من إنتاج محرّكٍ بوسعه توليد قوّة تبلغ 1000 حصان، يشكّ هورنر في أنّ يكون الفريق الألماني حامل اللقب على قدر ذلك الهدف.

وتعليقًا على تصريحات أبيتبول عند سؤاله من قِبَل موقعنا «موتورسبورت.كوم» قال هورنر: "يُمثّل الأمر تخوّفًا بالنسبة لنا. إذ وفي حال وصلت مرسيدس إلى الأرقام التي صرّحت بها لطاقة محرّكها، عندها سيتوسّع الفارق".

وأضاف: "تملك رينو فريقها الخاص الآن، إذ أنّ لهم متطلباتهم الخاصة التي يحتاجون إلى تلبيتها".

وأكمل: "مثّلت الموثوقيّة أولوية كبيرة بالنسبة إلى رينو خلال العطلة الشتوية. حيث أكملوا مسافات أكبر بكثير من أيّة مرحلة سابقة في حقبة المحرّكات الهجينة سداسية الأسطوانات، لذا فإنّهم يتوجّهون إلى هذا الموسم باستعدادٍ أفضل، إذ آمُل بأن يسمح ذلك للتركيز بأن ينصبّ على الأداء".

وأردف: "نأمُل رؤية مزيد من الأداء وتقلّص الفوارق بين مصنّعي المحرّكات. إذ لا أعتقد بأنّه سيكون من الرائع لو هيمنت مرسيدس على الفورمولا واحد لعامٍ آخر. حيث يُظهر ذلك مدى ضرورة أن تتّضح قوانين المحرّكات هذا العام من أجل الحقبة الجديدة في 2021".

واسترسل: "المشكلة هي أنّنا لو تجاوزنا منتصف العام، فسيقول المصنّعون حينها أنّه لا يوجد وقتٍ كافٍ لموسم 2021، لذا فإنّ هنالك الكثير من الأمور التي تجري في الوقت الحالي".

واستدرك: "من المهم أن يخرج مالكو الحقوق التجارية والاتّحاد الدولي للسيارات «فيا» بموقفٍ وقوانين واضحة، لا سيّما في جانب المحرّك، بحلول منتصف هذا العام".

يُشار إلى أنّ رينو كانت تعمل العام الماضي على إنهاء شراكتها مع ريد بُل معه نهاية موسم 2018، كإحدى تبعات انفصال تورو روسو عن الصانع الفرنسي.

لكنّ هورنر قال بأنّ 2018 "ليس بالضرورة" آخر عام تتزوّد فيه الحظيرة النمساوية بمحرّكات رينو التي عملت معها منذ بداية موسم 2007.

"كل الاحتمالات مفتوحة بدءًا من موسم 2019" قال هورنر.

ثمّ تابع: "سوف نراقب عن كثب كيفية سير الأمور داخل تورو روسو، لكن ليس هنالك أيّة خطط مُسبقة ونحن نتوجّه لهذا الموسم".

واختتم: "قد تواصل رينو بكلّ تأكيد تزويدها لريد بُل بالمحرّكات الموسم القادم".

المشاركات
التعليقات
الطوق تسبب بتكاليف إضافية "هائلة" لفريق فورس انديا
المقال السابق

الطوق تسبب بتكاليف إضافية "هائلة" لفريق فورس انديا

المقال التالي

ريكاردو في صدارة اليوم الأوّل من التجارب الشتوية الأولى

ريكاردو في صدارة اليوم الأوّل من التجارب الشتوية الأولى
تحميل التعليقات