ريد بُل: كان بوسعنا هزيمة فيراري كذلك في ماليزيا

أوضحت ريد بُل أنها كانت لتحرز الفوز في سباق جائزة ماليزيا الكبرى حتى ولو انطلقت فيراري من المقدمة.

قدّم ماكس فيرشتابن أداءً قوياً للغاية منحه الفوز في سيبانغ، وذلك بعد أن استفاد جزئياً من العطل الذي أصاب محرك سيارة كيمي رايكونن إضافة إلى انطلاق سيباستيان فيتيل من مؤخرة الترتيب نتيجة مشكلة في محركه كذلك.

لكن وعلى الرغم من مشاكل الموثوقية لدى فيراري، يرى كريستيان هورنر مدير فريق ريد بُل أنّ سيارة العلامة النمساوية لم تكن لتُهزم في ماليزيا حتى ولو انطلقت سيارتا فيراري من المقدمة.

فقال: "أعتقد أننا كنا نمتلك السرعة مع كلتا سيارتَينا، أعتقد أنّ سيباستيان كان سريعاً مع نهاية السباق لأنه نجح في العودة إلى المقدمة".

وأكمل: "لكنني لم ألاحظ أن سرعتهم مع هواء نظيف على إطارات ’سوبر سوفت’ أو ’سوفت’ أفضل منا اليوم. لقد كانت سيارتنا جيدة للغاية طوال عطلة نهاية الأسبوع".

فوز فيرشتابن - غير المعتمد على حوادث أو ظروف غير اعتيادية – يثبت مدى التطوير في سيارة ريد بُل حتى الآن، إذ اعترف هورنر أنّ سرعة السيارة كانت ربما أفضل مما توقعه.

فقال: "كنا أسرع مما توقعنا بصراحة. أعتقد أننا كنا نتوقع أن نكون في موقع جيد".

وأكمل: "كانت السيارة جيدة للغاية مع الإطارات يوم الجمعة، وسريعة للغاية على المقاطع السريعة. يمكن ملاحظة أننا استعملنا إعدادات مع ارتكازية أقلّ من الأخرين، كما أننا لا نستعمل جانح ’تي’ هنا على سبيل المثال، وأعتقد أننا وجدنا إعداداً جيداً للغاية. علاوة على أنّ السائقَين قدما أفضل ما لديهما كذلك".

أداء أفضل من إسبانيا

الفوز في ماليزيا يعتبر الثاني للهولندي فيرشتابن في الفورمولا واحد، كما أنها عودته الأولى إلى قمة منصة التتويج منذ أن أحرز الفوز لصالح ريد بُل في إسبانيا الموسم الماضي.

ولا يخامر هورنر أيّ شكّ في أنّ طبيعة الفوز في ماليزيا – بما في ذلك التجاوز الرائع على لويس هاميلتون – ستمنح هذا النجاح نكهة أفضل من فوزه الأول.

فقال: "كان الفوز في إسبانيا بمثابة قصة خيالية، لأنها المرة الأولى التي يجلس فيها – فيرشتابن – خلف المقود لينجح بالفوز في السباق. لكنّه كان سباقاً استراتيجياً في نهاية المطاف".

وأكمل: "لقد عانى فيرشتابن من سوء حظ كبير، كما هو الحال في رياضة السيارات: هناك أوقات جيدة وأخرى سيئة، وقد نال نصيبه من الأوقات السيئة لهذا الموسم. وذلك ما يجعلك تقدّر الأوقات الجيدة بشكل أكبر. لذا، أعتقد أنّ الخبرة الفعلية التي اكتسبها هذا الموسم أعطت نكهة أفضل للانتصار بالفعل".

وحين سئل إن كان الفوز في ماليزيا قد رفع من آماله بالمزيد، أجاب هورنر: "أمامنا خمسة سباقات حتى نهاية الموسم، وبالنسبة لنا كما قلتُ سابقاً: كل سباق أشبه بنهائي كأس، وسنخوضه بهذه الطريقة".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة الفرق ريد بُل ريسينغ
نوع المقالة أخبار عاجلة