فورمولا 1
26 سبتمبر
-
29 سبتمبر
الحدث انتهى
10 أكتوبر
-
13 أكتوبر
الحدث انتهى
24 أكتوبر
-
27 أكتوبر
الحدث انتهى
14 نوفمبر
-
17 نوفمبر
الحدث انتهى
28 نوفمبر
-
01 ديسمبر
الحدث التالي خلال
5 يوماً

ريد بُل: فيرشتابن امتلك الوتيرة للفوز قبل حادثة بوتاس التي "أفسدت سباقه"

المشاركات
التعليقات
ريد بُل: فيرشتابن امتلك الوتيرة للفوز قبل حادثة بوتاس التي "أفسدت سباقه"
29-10-2019

قال كريستيان هورنر مدير فريق ريد بُل أنّ سائقه ماكس فيرشتابن امتلك الوتيرة للمنافسة على الفوز في سباق جائزة المكسيك الكبرى قبل حادثته مع سائق مرسيدس فالتيري بوتاس التي "أفسدت سباقه".

تأهّل فيرشتابن على قطب الانطلاق الأوّل في المكسيك قبل أن يتجرّد من نتيجته ويتراجع ثلاثة مراكز إثر إخفاقه في الإبطاء من سرعته بعد رفع الأعلام الصفراء ضمن المقطع الأخير في لفّته، في الوقت الذي كانت فيه لفّته الأول في القسم الثالث من التصفيات كفيلة كذلك بمنحه المركز الأوّل على شبكة الانطلاق.

وتمكّن الهولندي في السباق من الإبقاء على آماله بالمنافسة على الفوز بعدما أفرط لويس هاميلتون في الانعطاف وتوجّه نجو سائق ريد بُل عند المنعطف الثاني ليخرج كلاهما عن المسار إلى المنطقة العشبية.

وبينما كان ينافس على المركز السابع، توجّه فيرشتابن نحو الجهة الداخلية لمدخل المنعطف الاستاد وتجاوز بوتاس على نحوٍ فاجئ الفنلندي، لكن وعندما دخل الأخير إلى المنعطف الأيسر لم يتمكّن من تفادي الاصطدام بالإطار الخلفي الأيمن لسيارة فيرشتابن ويتسبّب بانثقاب أجبر الهولندي على دخول منطقة الصيانة ووضع إطارات أقسى خاض عليها 60 لفّة، مُجاريًا وتيرة سائقي الصدارة.

"إنّه أمر مُحبط" قال هورنر، مُضيفًا: "حتّى مع عقوبة التجريد من قطب الانطلاق الأوّل، سابق ماكس بقوّة في مواجهة لويس، إذ خرج كلاهما عن المسار وتعيّن عليه التصرّف لتفادي الحادثة، حيث خسر مركزه، لكن حتّى حينها كانت ما تزال أمامه الفرصة، إذ كان الانثقاب على إطاره في الحقيقة بعد احتكاكه مع فالتيري هو الذي أفسد سباقه اليوم".

وتابع: "بوسعكم رؤية وتيرته، إذ أنّه في تلك المرحلة وبعد خروجه من وقفة الصيانة كان أسرع بثانيتين من سائقي الصدارة في تلك المرحلة المبكّرة من السباق، لذلك أعتقد بأنّه كان ليخوض سباقًا مباشرًا ويسيرًا منذ تلك اللحظة".

وأكمل: "أرى بأنّنا امتلكنا اليوم سيارة قادرة على الفوز بالسباق".

اقرأ أيضاً:

وقال هورنر أنّ خسارة قطب الانطلاق الأوّل في المكسيك لم تكن على ذات القدر من الأهمية مثل بعض الحلبات الأخرى بفضل السحب الذي تحصل عليه السيارات بالتوجّه إلى المنعطف الأوّل، وأنّ الانثقاب كان مكلّفًا أكثر بالنسبة لفيرشتابن.

"أعتقد أنّ حتّى الانطلاق أوّلًا هنا ومع سرعة فيراري، كان ليكون من الصعب للغاية الحفاظ على الصدارة بالتوجّه للمنعطف الأوّل" قال هورنر.

وأردف: "كان هنالك شعور بالتوجّه إلى السباق بأنّ التواجد على صف الانطلاق الثاني ليس سيئًا إذا ما تمكّنت من الحصول على السحب. رأينا ذلك مع دانيال العام الماضي حيث تقدّم من المركز الثالث إلى الأوّل بحلول وصوله إلى المنعطف الأوّل. كان من المحبط خسارة قطب الانطلاق الأوّل، لكنّ تلك لم تكن نهاية العالم وكنّا ما نزال نملك سيارة جيّدة بالقدر الكافي للفوز في السباق".

واختتم: "أعتقد بأنّ الأمر الذي أفسد السباق حقًا علينا هو انثقاب الإطار".

اقرأ أيضاً:

المقال التالي
فيتيل: المرايا على سيارات الفورمولا واحد تترك السائقين "للتكهّنات"

المقال السابق

فيتيل: المرايا على سيارات الفورمولا واحد تترك السائقين "للتكهّنات"

المقال التالي

هاميلتون: السائقون يضطرون "لترك مساحة إضافية" من أجل فيرشتابن

هاميلتون: السائقون يضطرون "لترك مساحة إضافية" من أجل فيرشتابن
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة المكسيك الكبرى