ريد بُل: فقد ريكاردو 25 بالمئة من طاقة محرّكه في سباق موناكو

المشاركات
التعليقات
ريد بُل: فقد ريكاردو 25 بالمئة من طاقة محرّكه في سباق موناكو
جوناثان نوبل
كتب: جوناثان نوبل , كاتب
27-05-2018

كشف فريق ري بُل أنّ دانيال ريكاردو فاز بسباق جائزة موناكو الكبرى بسيارة فقدت 25 بالمئة من طاقتها بعد أن تعطّل نظام استعادة الطاقة الحركيّة «ام.جي.يو-كاي» في مرحلة مبكّرة من عمر السباق.

دانيال ريكاردو، ريد بُل ريسينغ
الفائز بالسباق دانيال ريكاردو مع كريستيان هورنر وهيلموت ماركو وأدريان نيوي
دانيال ريكاردو، ريد بُل ريسينغ وسيباستيان فيتيل، فيراري
دانيال ريكاردو، ريد بُل ريسينغ وسيباستيان فيتيل، فيراري
دانيال ريكاردو، ريد بُل ريسينغ وسيباستيان فيتيل، فيراري
دانيال ريكاردو، ريد بُل ريسينغ

أوضح ريكاردو عبر اللاسلكي أنّه كان يعاني من خسارة للطاقة على الخطوط المستقيمة، وهو ما سمح لسيباستيان فيتيل أقرب ملاحقيه بالبقاء قريبًا منه.

لكن بعد أن تشبّث الأسترالي ليُحقّق فوزًا مثيرًا، أشاد كريستيان هورنر مدير الفريق بأداء سائقه، حيث كشف مدى صعوبة المتاعب التي واجهها.

وقال البريطاني لقناة "سكاي سبورتس": "فقد قرابة 25 بالمئة من طاقة محرّكه. وبالنظر إلى طريقة عمل هذه المحرّكات فقد ارتفعت حرارة مكابحه الخلفيّة. شاهدنا ذلك مع لويس هاميلتون ونيكو روزبرغ قبل بضعة أعوامٍ في مونتريال".

وأضاف: "تعيّن عليه تبريد المكابح والسيارة، لذلك كان يرفع قدمه مبكّرًا عن دوّاسة الوقود للقيام بذلك. كان فيتيل مباشرة خلفه ولم يكن بوسعه ارتكاب أيّ خطأ. لا يُمكنه إغلاق مكابحه".

وتابع: "كان يتعامل مع كلّ الأزرار التي تعيّن عليه إدارتها، ونجح في ذلك بشكلٍ كامل. كان السائق الأفضل اليوم".

ولا تقتصر المشكلة في عطل نظام "ام.جي.يو-كاي" على خسارة 160 حصانًا فقط، وإنّما يؤثّر العطل بشكلٍ كبير في المكابح أيضاً.

إذ أنّ النظام يتمّ شحنه من الطاقة الحركيّة من نظام الكبح عبر السلك الخلفي، ما يعني أنّه عندما يتعطّل فإنّ المقاومة تتبدّد، وهو ما يعني بدوره عمل المكابح الخلفيّة بجهدٍ أكبر وخطر ارتفاع حرارتها بشكلٍ مفرط.

فضلًا عن ذلك فإنّ السائقين يعوّلون في تلك الحالة على الطاقة من محرّك الاحتراق الداخلي بدل نظام استعادة الطاقة، وهو ما يؤثّر على استهلاك الوقود.

ووجد ريكاردو نفسه مقتصرًا على ستّة تروسٍ كونه لم يتمتّع بطاقة كافية للعبور إلى الغيار السابع.

وقال هورنر حيال ذلك: "كان ذلك لا يُصدّق. لم يكن ليفرّط في هذا السباق نهاية هذا الأسبوع".

وأضاف: "كان الأسرع في كلّ حصّة. فقدنا نظام «ام.جي.يو-كاي» بعد 17 أو 18 لفّة في السباق وذلك يُعادل 2.5 ثانية حول هذه الحلبة".

وتابع: "نتيجة لذلك تخرج حرارة مكابحك عن السيطرة، والوقود وحرارة الإطارات – لكنّه تمكّن من إدارة كلّ ذلك كما لو أنّها كانت مجرّد قيادة هادئة بعد ظهر الأحد".

وأكمل: "أخبروني في المحادثات الداخليّة أنّ علينا سحب السيارة من السباق بعد لفّة أو اثنتين، لكنّني قلت: حسنًا، نحن في صدارة سباق موناكو وسنواصل القيادة".

واختتم حديثه بالقول: "وبتغييره لمواضع الأزرار وقيادته، وحفاظه على الوقود والمكابح والإطارات، والسؤال عن حالة إطارات ماكس (فيرشتابن) وكلّ شيء آخر، فقد قدّم سباقًا لا يُصدّق نهاية هذا الأسبوع".

المقال التالي
ماركو: لم يكن أيّ سائقٍ آخر ليقوم بما فعله ريكاردو في موناكو

المقال السابق

ماركو: لم يكن أيّ سائقٍ آخر ليقوم بما فعله ريكاردو في موناكو

المقال التالي

ألونسو: سباق موناكو كان الأكثر مللًا على الإطلاق في الفورمولا واحد

ألونسو: سباق موناكو كان الأكثر مللًا على الإطلاق في الفورمولا واحد
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة موناكو الكبرى
الموقع مونتي كارلو
قائمة السائقين دانيال ريكاردو تسوق الآن
قائمة الفرق ريد بُل ريسينغ تسوق الآن
الكاتب جوناثان نوبل
نوع المقالة أخبار عاجلة