ريد بُل: عدم امتلاكنا لدفعة المحرّك في القسم الثالث من التصفيات أضرّ بفرصنا في موناكو

يرى كريسيتيان هورنر مدير فريق ريد بُل أنّ الإعدادات الخاصة للمحرك خلال القسم الثالث من التجارب التأهيلية التي تمتلكها فيراري ومرسيدس، تعني أن العلامة النمساوية لم تحظَ أبداً بفرصة المنافسة من المقدمة في جائزة موناكو الكبرى.

خرج دانيال ريكاردو مستاءً من التجارب التأهيلية حين تسبّب توقيت خروجه الخاطئ في القسم الثالث بإضاعة وقته في الزحام ما حرمه فرصة منافسة سائقي المقدمة على قطب الانطلاق الأول.

لكن، وعلى الرغم من الأداء القوي في السباق الذي أنهاه ريكاردو ثالثاً خلف سيباستيان فيتيل وكيمي رايكونن، يبدو هورنر مشككاً حيال إمكانية الحصول على نتيجة أفضل من هذه.

إذ قال: "لا أعتقد أنه كان يمتلك فرصة المنافسة على قطب الانطلاق الأول. أعتقد أنّ الصف الثاني على شبكة الانطلاقة كان أقصى إمكاناتنا".

وأكمل: "أعتقد أنه كان بوسعنا التفوق على فالتيري بوتاس في التصفيات، لكنني لا أعتقد أنّ قطب الانطلاق الأول كان ضمن قدرتنا. يمتلك أولئك السائقون دفعة إضافية خلال القسم الثالث".

وأضاف: "لقد كان أداؤنا رائعاً خلال القسمين الأول والثاني، لكن في الثالث، كنا نعلم أنّ فيراري ومرسيدس تمتلكان المزيد".

وحين سئل إن كانت بيانات الفريق قد أظهرت تساوي فيراري ومرسيدس في الدفعة الإضافية للمحرك اللتين تمتلكانها خلال القسم الثالث، أجاب: "مرسيدس تمتلك أفضلية طفيفة، لكن من الواضح أنّ تأثيرها أقلّ في حلبة كهذه".

مشاكل الزحام

من جهة أخرى، يعلم هورنر تماماً كمية الإحباط التي شعر بها ريكاردو حين لم يتمكن من تحمية إطاراته بالشكل الكافي بسبب الزحام.

لكنه دافع عن استراتيجية فريقه موضحاً أنّ الوضع في موناكو كان صعباً بشكل خاصّ هذا الموسم.

إذ قال: "أعتقد أنّ المشكلة تكمن في أنّنا لا نستطيع التحكم بما يفعله الآخرون على الحلبة، وهذا ما يصبح أكثر تعقيداً عندما يكون بعض السائقين يجهزون لفتهم السريعة كي يخرجوا في الوقت الذي يناسبهم".

وأكمل: "لذا، لنقل أننا نريد توقع لفات مكلارين: هل يقومون بلفة تحضيرية أم سريعة؟".

واختتم: "لم يحالف الحظ ريكاردو، نظراً لأنّ لفته التحضيرية تأثرت بما كان يقوم به فريق مكلارين".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة موناكو الكبرى
حلبة مونتي كارلو
قائمة الفرق ريد بُل ريسينغ
نوع المقالة أخبار عاجلة