ريد بُل ستقدّم هيكلًا "محدّثًا" في سباق إسبانيا

يُخطّط فريق ريد بُل لتقديم تحديثٍ كبيرٍ لهيكل سيارته "آر.بي13" خلال جائزة إسبانيا الكبرى الشهر المقبل في محاولة منه للحاق بفيراري ومرسيدس ضمن موسم 2017 من بطولة العالم للفورمولا واحد.

بالرغم من توقّع شريحة واسعة في أروقة الفورمولا واحد أنّ تركيز قوانين 2017 على الجوانب الانسيابيّة للسيارات سيمنح ريد بُل فرصة للعودة إلى سكّة الانتصارات في البطولة بشكلٍ مشابهٍ للفترة ما بين 2010 و2014، إلّا أنّ الفريق بدأ موسمه كثالث أفضل الفرق.

وحقّق الفريق منصّة تتويجٍ واحدة خلال السباقات الثلاثة الأولى عبر سائقه ماكس فيرشتابن خلال جائزة الصين الكبرى، كما أنّه متخلّفٌ بالفعل بـ 55 نقطة عن فيراري متصدّرة ترتيب بطولة الصانعين.

وقال هيلموت ماركو مستشار رياضة السيارات في صفوف ريد بُل بأنّ اللوم يقع جزئيًا على رينو بالنظر إلى مشاكل الموثوقيّة التي أثّرت على الفريق في بداية الموسم ما أدّى إلى العودة إلى استخدام نظام استعادة الطاقة الحركيّة "ام.جي.يو-كاي" من موسم 2016، لكنّ النمساوي اعترف في الوقت ذاته أنّ هيكل سيارة الحظيرة النمساويّة ليس قويًّا.

وقال ماركو للموقع الرسمي للبطولة: "لدينا مشكلتان: تواجه رينو بعض مشاكل الموثوقيّة وهو ما أبطأ وتيرة تطويرها قليلًا، كما أنّنا لا نملك الهيكل الذي كان يجب أن نوفّره".

وتابع: "لكنّنا نعمل ليلًا نهارًا من أجل تعويض نقاط ضعفنا".

ثمّ أضاف: "نحن متفائلون بأنّنا سنحرز خطوة كبيرة إلى الأمام في برشلونة عندما نجلب تحديثات كبيرة على السيارة".

وعندما سُئل إن كان هذا التحديث سيكون "ضخمًا"، أجاب: "أجل، سيتمّ تجديد الهيكل في برشلونة ورينو تُخطّط لجلب شيء ما في مونتريال".

من جانبه قال كريستيان هورنر مدير الفريق في البحرين نهاية الأسبوع الماضي أنّ الحظيرة النمساويّة لا تزال مؤمنة بجوهر تصميم سيارتها لهذا العام وثقتها باستخراج جميع قدراته عبر التطويرات.

وكان سباق البحرين الأكثر تنافسيّة بالنسبة لريد بُل في هذا الموسم حتّى الآن، إذ تمكّن فيرشتابن ودانيال ريكاردو من البقاء ضمن ركب الصدارة خلال المراحل الأولى من عمر السباق.

وشعر فيرشتابن، الذي انسحب مبكّرًا نتيجة مشكلة في المكابح أنّ درجات الحرارة العالية في البحرين قد ساعدت فريقه.

وقال بخصوص ذلك: "كانت تأدية السيارة جيّدةً جدًا، خاصة خلال السباق. كنت أحاول الضغط على لويس هاميلتون (صاحب المركز الثالث حينها) وكان هو يضغط على السائقَين اللذين أمامه وبدا أنّ الوضع يسير بشكلٍ جيّدٍ بالنسبة إلينا".

وتابع: "كان المسار قاسيًا على الإطارات وبدا أنّ ذلك يتلاءم مع سيارتنا بشكلٍ جيّدٍ".

كما أنّ فيرشتابن تصدّر حصّة التجارب الحرّة الثالثة يوم السبت التي أُقيمت خلال ظروفٍ أكثر حرارة، ما يسلّط الضوء على تحسّن ريد بُل خلال هذه الظروف.

لكنّ نقاط الاستفهام تبقى مطروح بالنسبة لوتيرة سيارة "آر.بي13" على الإطارات الليّنة.

إذ يعتقد ريكاردو أنّ حقيقة تجاوزه من قبل فيليبي ماسا سائق ويليامز عند استئناف السباق والبقاء أمامه لـ 10 لفّات تظهر ضعف سيارة ريد بُل على التركيبة الصفراء.

وقال الأسترالي: "عندما تنظر إلى مرسيدس أو فيراري، فبإمكانك القول أنّ بوسعهما تشغيل الإطارات بشكلٍ جيّدٍ لأنّهما تملكان قدرًا أكبر من الارتكازيّة وتُولّدان حرارة أكبر على الإطارات".

وتابع: "لكنّ حقيقة أنّ ماسا تجاوزني وابتعد خلال تلك اللفّات القليلة يُمثّل إشارة بالنسبة إلينا".

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة السائقين دانيال ريكاردو , ماكس فيرشتابن
قائمة الفرق ريد بُل ريسينغ
نوع المقالة أخبار عاجلة