ريد بُل تمنح الأولوية لدراسة قرار التزوّد بالمحركات قبل تجديد عقد ريكاردو

المشاركات
التعليقات
ريد بُل تمنح الأولوية لدراسة قرار التزوّد بالمحركات قبل تجديد عقد ريكاردو
30-05-2018

قرار ريد بُل حيال المحرك الذي ستتزوّد به لموسم 2019 في الفورمولا واحد يحتلّ الأولوية أمام محاولة إكمال عقد جديد مع دانيال ريكاردو.

دانيال ريكاردو، ريد بُل ريسينغ
الفائز دانيال ريكاردو، ريد بُل ريسينغ
دانيال ريكاردو، ريد بُل ريسينغ
الفائز دانيال ريكاردو، ريد بُل ريسينغ
دانيال ريكاردو، ريد بُل ريسينغ
الفائز دانيال ريكاردو، ريد بُل ريسينغ
دانيال ريكاردو، ريد بُل ريسينغ وسيباستيان فيتيل، فيراري ولويس هاميلتون، مرسيدس وكيمي رايكونن، فيراري

يدرس ريكاردو في الوقت الراهن إمكانية البقاء مع ريد بُل – التي دعمته طوال مسيرته في الفورمولا واحد، بينما تدرس العلامة النمساوية قرار التخلي عن شراكتها طويلة الأمد مع رينو لصالح الانتقال للتزوّد بمحركات هوندا اليابانية.

نجح الأسترالي بإحراز فوزه السابع في الفورمولا واحد على أرض حلبة موناكو، بينما انطلق زميله ماكس فيرشتابن – الذي وقع عقداً طويل الأمد مع ريد بُل في وقت لاحق من الموسم الماضي – من المركز الأخير بعد حادثته خلال التصفيات.

حيث قال كريستيان هورنر مدير فريق ريد بُل: "يمكن القول أنّ الفوز جعل من دانيال أكثر تكلفة، إذ رفع من قيمته كسائق، أو أنه عزّز من رغبة الفريق في الاستفادة من إمكانياته".

وأكمل: "الحقيقة أننا نحاول إيجاد حلّ لإتمام صفقة مع دانيال خلال الأشهر المقبلة".

وتابع: "لكن في البداية، علينا تقرير مسألة التزوّد بالمحرك، ومن ثمّ المتابعة في مسألة السائق".

القرار النهائي في كندا

يعي هورنر أنّ ريكاردو "يرفع من مستواه بشكل متواصل" إذ أثبت الأسترالي مكانته كأحد سائقي الطليعة في الفورمولا واحد حين نجح في مجاراة لويس هاميلتون وسيباستيان فيتيل مع فوزَين خلال ستة سباقات لهذا الموسم.

لكنّ مسألة التزوّد بالمحركات قد تمتلك آثاراً على المدى القصير، وليس من السهل البقاء كفريق زبون أو التحول إلى فريق مصنعيّ.

وبالرغم من استياء ريد بُل حيال عدم قدرة محركات رينو على مجاراة مرسيدس وفيراري خلال حقبة المحركات الهجينة سداسية الأسطوانات، إلا أنّ هوندا عانت من ثلاثة مواسم "كارثية" خلال شراكتها مع مكلارين منذ عودتها إلى الفورمولا واحد موسم 2015.

تعمل هوندا في الوقت الراهن على بناء موسمها مع تورو روسو، إذ تنوي تقديم أول حزمة تحديثات للأداء هذا الموسم في جائزة كندا الكبرى، بينما ستعمل رينو كذلك جلب الخصائص الثانية لمحركها.

وكانت رينو قد أوضحت أنها غير مسرورة من تأخر ريد بُل في اتخاذ قرارها، لكنّ هورنر أكد أنّ ذلك يوفّر فرصة هامة للتقييم والمقارنة ما بين المحركَين.

إذ يأمل أن يكون القرار الأخير "واضحاً" قبل اتخاذه.

"سيعتمد كل شيء على البيانات. ونحن على بعد شهر واحد تقريباً من ذلك" قال هورنر.

وأكمل: "نهاية شهر يونيو/حزيران، بداية شهر يوليو/تموز هي الفترة الزمنية التي لطالما تكلمنا عنها".

واختتم: "نحن ننتظر باهتمام بالغ كي نتمكن من مقارنة الأداء لكلا المحركَين في مونتريال".

فورمولا 1 - المقال التالي

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
قائمة السائقين دانيال ريكاردو
قائمة الفرق ريد بُل ريسينغ
نوع المقالة أخبار عاجلة