ريد بُل تعِد "بمزيدٍ من الأداء" بعد دفعة سباق النمسا

توعّدت الحظيرة النمساوية ريد بُل غريمتيها مرسيدس وفيراري بحصولها على مزيدٍ من الأداء من سيارتها، وذلك عقب منصّة التتويج الأخيرة التي أحرزتها في سباق جائزة النمسا الكبرى.

بينما كان ما يزال منتشيًا بالفوز في باكو منذ أسبوعين، أظهر دانيال ريكاردو وتيرة مشجّعة للغاية على حلبة ريد بُل رينغ ليُحرز منصّة تتويجٍ مستحقّة بعدما نجح في صدّ هجمات لويس هاميلتون.

وبينما لن تشكّل الحلبات المُقبلة على روزنامة البطولة عائقًا كبيرًا بالنسبة لريد بُل على صعيد تطلّبها للطاقة، يبدو مدير الفريق كريستيان هورنر متفائلًا حيال قدرة الفريق على استخلاص مزيدٍ من الأداء وتحقيق نتائج جيّدة خلال السباقات القليلة القادمة.

"نأمُل بتوجّهنا مُجددًا إلى بعض الحلبات التقليديّة أن يكون بوسعنا تقليص ذلك الفارق مع فريقَي الصدارة" قال هورنر.

وأضاف: "كان بإمكانك رؤية ذلك عندما حصل هاميلتون على تعليمات برفع أداء المحرّك خلال اللفّات الـ10-15 الأخيرة، إذ كان ذلك تحسّنا بحدود 0.4-0.5 ثانية في كلّ لفّة، ومع ذلك كان بوسعنا الحفاظ على مركزنا".

وأردف: "أكملنا السباق ضمن حدود 10 ثوانٍ من الفائز بالسباق، ومن دون دخول سيارة الأمان. لقد قمنا بالفعل بتقليص الفارق وما يزال لدينا المزيد في جعبتنا. جميع من في المصنع يعملون بدأبٍ كبير. إذ آمُل أن يواصلوا جلب الأداء على السيارة وفي ذات الوقت آمُل أن يتواصل تحسّن الوضع في جانب المحرّك".

هذا وستواصل ريد بُل اتّباع مقاربتها في جلب التحديثات بانتظام على سيارتها على مدار السباقات القليلة المُقبلة، إذ ترى العلامة النمساويّة أنّ ريكاردو في أفضل حالاته الآن.

"إنّها سيارة «آر.بي13» - و13 هو رقم الحظ بالنسبة للبعض على عكس البعض الآخر. إذ يُمكنك القول بأنّه جلب حُسن الحظ لدانيال وجلب حظًا عاثرًا لماكس حتّى الآن. لذا، فإنّ الأسترالي يقود بشكلٍ جيّد للغاية" قال هورنر.

ثمّ تابع: "فقد قاد بأسلوبٍ رائع في النمسا، حيث لم يرتكب خطأ واحدًا. خاض لفّة أولى مذهلة، إذ كان تجاوزه لكيمي رايكونن قويًا لكن عادلًا ومن ثمّ كانت اللفّات العشر الأخيرة بالفعل بمثابة لفّات تجاربٍ تأهيلية".

وأكمل: "تعيّن عليه بذل مجهودٍ إضافيّ في المقطع الثاني من الحلبة كي يحاول على الأقلّ الخروج من منطقة تفعيل نظام الحدّ من السحب «دي آر اس» أو أن يرفع الفارق إلى 0.8 ثانية على خطّ البداية/النهاية كي لا يمنح هاميلتون فرصة لمحاولة تجاوزه. وقد قام بذلك. إذ مثّل ذلك ضغطًا كبيرًا عليه، كما كان في مونتريال، وقد قام بعمله على أكمل وجه".

واختتم بالقول: "لقد تمكّن من إحراز خمس منصّات تتويج على التوالي بما فيها الفوز على حلبة لم نتوقّع أن تكون الأفضل بالنسبة لنا. كما أنّ الحلبات الثلاث الأخيرة كشفت عن بعض نقاط ضعفنا كذلك، لذا أن نُحرز عليها منصّتي تتويج وفوز لهو أمرٌ رائع للغاية".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة الفرق ريد بُل ريسينغ
نوع المقالة أخبار عاجلة