ريد بُل تبنّت فلسفة جديدة لبدء الموسم بقوّة في 2020

قال فريق ريد بُل أنّ تبنّيه لفلسفة جديدة في كيفيّة التجهيز للموسم الجديد من بطولة العالم للفورمولا واحد يجب أن يُساعده على تفادي مواجهة انطلاقة بطيئة مثلما حدث في المواسم الفارطة وكلّف الفريق غاليًا.

ريد بُل تبنّت فلسفة جديدة لبدء الموسم بقوّة في 2020

استهدف الفريق المتمركز في ميلتون كينز تحدّي مرسيدس وفيراري على لقب بطولة العالم للفورمولا واحد هذا العام، وذلك بعد موسمٍ أوّل واعدٍ بمحرّكات هوندا في 2019.

لكنّ الحظيرة النمساويّة تعلم أنّه من أجل القيام بذلك فإنّ عليها التواجد في موقعٍ للمنافسة على الانتصارات منذ السباق الأوّل من الموسم.

لكنّ الفريق عانى للقيام بذلك في المواسم الماضية عندما واجه الكثير من الصعوبات في بداية الموسم، قبل أن يسمح له تطويرٌ سريعٌ بالعودة إلى دائرة المنافسة على الانتصارات في مراحل لاحقة من الموسم.

وفي ظلّ وعيها بضرورة المنافسة منذ البداية، اختارت ريد بُل إطلاق سيارتها في موعدٍ أبكر بكثير من السابق – حيث منحت نفسها أسبوعًا كاملًا بين الاختبار الأوّليّ وانطلاق التجارب الشتويّة الأولى من أجل التغلّب على أيّة مشاكل أوليّة.

وقال كريستيان هورنر مدير الفريق أنّ ذلك القرار، إلى جانب استقرار القوانين والسائقين والمحرّكات، سيُساهم في توفير مستوى ثقة أعلى حول قدرة الحظيرة على بدء الموسم بأداء جيّد.

وقال البريطاني ضمن حدثٍ إعلامي في لندن: "أعتقد بأنّ هناك الكثير من العوامل في الأعوام الأخيرة، مثل تغيير المحرّك أو تغيير الجناح الأمامي (العام الماضي). لهذا العام غيّرنا فلسفتنا كذلك بالتوجّه إلى هذا العام، حيث كنّا أبكر حقًا".

وأردف: "مع استقرار القوانين، فمن الواضح أنّ سيارة آر.بي16 تُعدّ ترقية وتحديثًا لسيارة آر.بي15. تركّزت على معالجة بعض نقاط الضعف والبناء على نقاط القوّة".

وأكمل: "أعتقد أنّه من خلال هذه الاستمراريّة، فإنّ الفريق متعطّشٌ للدخول في معركة مع مرسيدس على وجه الخصوص وتحدّيهم، العمل الجماعي هو الحاسم هذه الأيّام: سواءً كان ذلك عبر وقفة صيانة قياسيّة، أو استراتيجيّة صحيحة أو الموثوقيّة بالطبع".

وقبل هورنر أنّ التقدّم الذي حقّقته هوندا على صعيد الطاقة وضع المزيد من الضغط على فريقه للقيام بعملٍ أفضل لإنتاج أفضل هيكل.

وقال حيال ذلك: "أعتقد بأنّ العامل الأكبر بالنسبة إلينا، أي من أجل السماح لنا بفرض تحدٍ، هو وحدة الطاقة كذلك. قامت هوندا بعملٍ رائع في كلّ مرّة قدّمت فيها محرّكًا جديدًا العام الماضي".

وأضاف: "وفّروا المزيد من الأداء، المزيد من الطاقة، ويبدو أنّنا قريبون للغاية الآن من مرسيدس. لذا يفرض ذلك ضغطًا على جانب الهيكل بالنسبة للفريق من أجل توفير أفضل هيكل".

وأكمل: "نعلم أنّ لدينا السائقَين المناسبَين لإنجاز المهمّة. لذا بالتوجّه إلى هذا العام فإنّنا نحظى بشعورٍ أفضل ونحن متجهّزون على نحوٍ أفضل وأبكر ممّا اعتدنا عليه في الأعوام الخمسة".

لكنّ هورنر أوضح في المقابل أنّ الأداء القويّ لمرسيدس يعني تواصل اعتبار الصانع الألماني الأوفر حظًا للظفر باللقب هذا العام.

وقال في هذا الصدد: "سننظر في كيفيّة استغلال الدروس التي تعلّمناها في العام الماضي من أجل منافسة مرسيدس وفيراري".

وأكمل: "لكن لا يجب أن ننسى أنّهم حاملو اللقب، لذا سيدخلون الموسم كأبرز المرشّحين".

واختتم بالقول: "لكنّني أعتقد بأنّه بالنظر إلى الاستقرار في جميع الجوانب، أعني السائقين والطاقم التقنيّ، فقد بنينا زخمًا في النصف الثاني من العام الماضي وأعتقد بأنّنا في موقعٍ جيّدٍ جدًا من أجل منافستهم هذا الموسم".

المشاركات
التعليقات
ريكاردو: وثائقيّ نتفليكس "وضع الفورمولا واحد على الخارطة" في أمريكا
المقال السابق

ريكاردو: وثائقيّ نتفليكس "وضع الفورمولا واحد على الخارطة" في أمريكا

المقال التالي

الفورمولا واحد منفتحة على إمكانية تعديل موعد جائزة الصين الكبرى

الفورمولا واحد منفتحة على إمكانية تعديل موعد جائزة الصين الكبرى
تحميل التعليقات