ريد بُل بصدد عودة مفاجئة إلى المواصفات الثانية من محرّك رينو في روسيا

المشاركات
التعليقات
ريد بُل بصدد عودة مفاجئة إلى المواصفات الثانية من محرّك رينو في روسيا
18-09-2018

تتأهّب ريد بُل لتلقّي عقوبة التراجع على شبكة انطلاق السباق المُقبل في روسيا، إذ يقيّم الفريق عودة مفاجئة إلى المواصفات الثانية من محرّك رينو في الفورمولا واحد.

على الرُغم من أنّ ماكس فيرشتابن كان قادرًا على الانطلاق من الصفّ الأوّل والإنهاء بالمركز الثاني في سنغافورة مع المواصفات الثالثة الأكثر قوّة من محرّك الصانع الفرنسي، لكنّ نهاية الأسبوع على حلبة مارينا باي لم تخلُ من المشاكل بسبب معاناة الهولندي مع خرائط المحرّك.

ما كان يعني أنّ وحدة طاقته كانت تشهد تقطّعًا مستمرًا وتمنحه توازنًا كاذبًا في كلّ مرّة لا يضغط فيها على دوّاسة الوقود بشكل كامل.

وتأمُل ريد بُل أنّ يتمّ حلّ مشاكل الخرائط تلك قبل الاستخدام التالي للمواصفات الثالثة من المحرّك، لكنّ مدير الفريق كريستيان هورنر كشف بأنّ الحظيرة النمساوية بصدد العودة بشكل مفاجئ إلى الخصائص الثانية من وحدات الطاقة في روسيا.

ولم تُخفِ ريد بُل حقيقة أنّها قد تضطرّ إلى الحصول على عقوبة في مرحلة ما بعدما اعتمدت المحرّكات الجديدة في إيطاليا، إذ أنّ المقاطع المستقيمة في روسيا ستسمح على الأقلّ بفرصة للتجاوز والعودة من أيّة عقوبة تراجع على شبكة الانطلاق يتلقاها الفريق.

وعند سؤاله من قِبَل موقعنا «موتورسبورت.كوم» إذا كان من الممكن حلّ مشاكل المواصفات الثالثة من المحرّك، قال هورنر: "إنّها أمرٌ نأمُل بأن يتمّ ترتيبه وإيجاد حلّ له في المرّة التالية التي نستخدم فيه المحرّك".

وأضاف: "الاحتمال المرجّح هو أنّنا سنستخدم المواصفات الثانية خلال الجولة المُقبلة. إذ سيتعيّن علينا النظر في الأمر قبل التوجّه إلى سوشي، لكنّ للأسف قد نكون في طريقنا كذلك للحصول على بعض العقوبات".

ويأتي الدافع وراء قرار وضع المحرّك ذي المواصفات الثانية ضمن خيارات سائقَيها من حقيقة أنّه على الأقل يتمتّع بموثوقية قوية، إذ كانت رينو واضحة بأنّ المواصفات الثالثة قد لا تكون بذات القوة في نفس الجانب.

كما أنّ تلك الخطوة ستضمن أنّ الفريق يملك وحدة طاقة ذات استمرارية أكبر، الأمر الذي قد يكون مهمًا للمنافسة في جولات مستقبلية مثل المكسيك المرتفعة عن سطح البحر والتي فازت ريد بُل بجائزتها الموسم الماضي.

في المقابل، قال هورنر أنّ المشاكل التي عانى منها فيرشتابن في سنغافورة كانت بسبب أنّ رينو لم تقم بخرائط المحرّك على نحو جيّد للأجواء عالية الرطوبة.

"أعتقد بأنّ المحرّك لم يكن في الوضع الأمثل بسبب توليد العزم ضمن هذه الأجواء الرطبة" قال هورنر.

وتابع: "وتلك كانت مشكلة عانينا منها على مدار نهاية الأسبوع، وعلى نحوٍ أكبر في اللفّات البطيئة".

واختتم: "أعتقد بأنّ الفريق قام بعمل جيّد في التعامل مع تلك المشكلة قدر استطاعتهم. لكنّنا واجهنا في النهاية عدم ثبات في توليد العزم ومن ثمّ تسبّب ذلك في خروج علبة التروس عن تزامنها، إلى جانب توازن زائف من أجل حمايتها".

فورمولا 1 - المقال التالي
تحليل السباق: كيف تهاوت فيراري الأوفر حظًا إلى العدم في سنغافورة

المقال السابق

تحليل السباق: كيف تهاوت فيراري الأوفر حظًا إلى العدم في سنغافورة

المقال التالي

وولف: يجب على السائقين المتأخّرين بلفّة كاملة التمتّع "بنظرة عامة"

وولف: يجب على السائقين المتأخّرين بلفّة كاملة التمتّع "بنظرة عامة"
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة