اشترك

Sign up for free

  • Get quick access to your favorite articles

  • Manage alerts on breaking news and favorite drivers

  • Make your voice heard with article commenting.

Motorsport prime

Discover premium content
اشترك

النسخة

الشرق الأوسط

ريد بُل: الصفقة مع بورشه لموسم 2026 لم تكتمل بعد

قال كريستيان هورنر مدير فريق ريد بُل أنه لم يتم اتخاذ قرار بعد حيال التعاون بين بورشه وريد بُل لموسم 2026 في الفورمولا واحد.

شعار بورشه

شعار بورشه

جايمس هولاند

أشار هورنر بوضوح إلى أن ريد بُل ليست بحاجة إلى أموال بورشه من أجل مشروع محركاتها في الفورمولا واحد، وأنه في حال لم تكتمل الصفقة فإن المحرك الجديد سيعمل ببساطة تحت اسم ريد بُل، أو أي مصنّع آخر يرغب بالمشاركة.

كما قلل كذلك من صحة التكهنات التي أشارت إلى أن ريد بُل قد تواصل استعمال محركات هوندا في الحقبة الجديدة.

وبالرغم من إعلان دخول آودي رسمياً في الفورمولا واحد مطلع موسم 2026، إلا أنه لم يتم التصريح بأي شيء له علاقة بالشراكة المرتقبة بين بورشه وريد بُل.

بينما تواصل ريد بُل سعيها لتصنيع محركاتها الخاصة بموسم 2026 في ميلتون كينز. 

وكانت الخطة المبدئية تقضي بأن تصبح بورشه مالكة لأسهم في هذه العملية وأن تحمل وحدات الطاقة اسم العلامة الألمانية العريقة لأهداف تسويقية، حيث لن يشارك إلا عدد قليل من مهندسي بورشه في العمل مع ريد بُل.

لكن الصفقة لم تكتمل بعد، بالرغم من الاتفاق على تفاصيل قوانين 2026.

وأشارت مصادر مطلعة إلى أنّ هناك خلافاً حيال المسائل الأساسية مثل مستقبل ملكية الأسهم وحقوق التصويت ضمن مجلس الإدارة، بينما عقّد إعلان بورشه المبدئي عن رغبتها في العودة للفورمولا واحد، من هذه الإجراءات.

وما زاد من الأمر غرابة هو التكهنات بأن البعض في ريد بُل يريد البقاء مع هوندا لفترة أطول.

ماكس فيرشتابن وسيرجيو بيريز، ريد بُل

ماكس فيرشتابن وسيرجيو بيريز، ريد بُل

تصوير: ريد بُل

وبالرغم من أن هوندا أعلنت رسمياً انسحابها من الفورمولا واحد نهاية الموسم الماضي، لكنها وافقت على مواصلة تزويد فريقي ريد بُل وألفا تاوري بالمحركات حتى نهاية 2025. 

بينما أشار عدد من مسؤولي هوندا إلى إمكانية عودتها بشكل كامل للبطولة مع وحدات الطاقة الجديدة في 2026.

وتكمن المشكلة الأكثر وضوحاً بأنه وفي حال التزام ريد بُل بـ بورشه، فإنه على هوندا البحث عن شريك آخر، حيث تبدو ويليامز أحد الخيارات الواضحة نظراً لأن العودة للشراكة مع مكلارين تبدو مستحيلة.

نظرياً، يمكن لفريقي ريد بُل وألفا تاوري التزود بمحركات مختلفة لكل منهما، لكن ذلك يتعارض مع فلسفة الشركة التي تريد تشارك المعلومات والتقنيات والقطع، مثل علب التروس وغيرها.

كما أن التعاون بين هوندا وريد بُل يبدو مستبعداً نظراً لأن هوندا تريد مواصلة تطوير المحركات في اليابان، بحجة أن ذلك يوفر فرصاً تدريبية لمهندسيها.

بالمقابل، لا تمتلك بورشه خطة بديلة فيما يتعلق بتصنيع محركاتها الخاصة في حال لم تعقد صفقة شراكة مع ريد بُل. وفي حال أرادت الانضمام إلى فريق آخر، مثل مكلارين أو ويليامز، فعليها الاستعانة بمحركات آودي.

وشدد هورنر على أنه مع أو بدون دعم بورشه، فإن ريد بُل ملتزمة بالكامل بتصنيع وحدة الطاقة الخاصة بها، بعد أن وظفت بالفعل 300 شخص ليرتفع العدد الإجمالي إلى 450.

حيث قال في تصريح لموقعنا "موتورسبورت.كوم": "من الواضح أننا نضغط إلى الأمام مع برنامج محركات ريد بُل. لقد نجحنا بتشغيل أول محرك قبل العطلة الصيفية لكن 2026 ما يزال بعيداً".

وأكمل: "لدينا الكثير من الوقت لكن علينا كذلك القيام بما فيه مصلحة الفريق والشركة. من الواضح أن هذا القرار بيد مالكي الأسهم. هناك نقاشات بنّاءة تدور حالياً مع بورشه".

اقرأ أيضاً:

وحين سُئِل إن كانت ريد بُل ستبقى مع هوندا، أجاب: "أعتقد أنه وبالنسبة إلى 2026، لا شيء ثابت. من الواضح أننا أنشأنا بالفعل قسم محركات ريد بُل، وظّفنا أكثر من 300 شخص، وهذا هو الطريق الذي نتبعه".

وأشار هورنر إلى أنه وبسبب مشروع محركات ريد بُل الذي بدأ بالفعل، لا يوجد سبب يدفع للعجلة فيما يتعلق بالاسم الذي سيتم وضعه على غطاء المحرك.

فقال: "لسنا على عجلة من أمرنا. لسنا بحاجة للاستعجال. لذا من الواضح أن هناك نقاشات بنّاءة تدور حالياً".

ونظرياً، يمكن للمصنعين إخطار ’فيا’ بنيّتهم تزويد المحركات لموسم 2026 أو دفع المبلغ المطلوب بحلول 15 أكتوبر/تشرين الأول، لكن هذا التاريخ يبدو أنه قيد الدراسة من قبل الهيئة الحاكمة والمصنّعين الحاليين.

وفيما يتعلق بهذا الموعد، قال هورنر: "هناك تاريخ محدد. لكن ذلك لا يمنع توقيع صفقة بعده. لذا فإن محركات ريد بُل ستزوّد فريقين اثنين في 2026".

فكرة تصميم سيارة آودي

فكرة تصميم سيارة آودي

تصوير: صور موتورسبورت

وقلل هورنر من التكهنات بوجود خلاف ضمن معسكر ريد بُل حيال الطريق الأفضل في مسألة المحركات.

فقال: "لا يوجد خلاف، لأنه لن يغيّر أي شيء فعلياً، وذلك بسبب الطريقة التي بنيت فيها شركتنا، لدينا محركات ريد بُل التي ستنتج المحركات لموسم 2026".

وأكمل: "المسألة بأكملها تتمحور حول وجود حلّ مدمج يجمع المحرك والهيكل تحت سقف واحد، ونحن الفريق الوحيد الذي يقوم بذلك عدا فيراري. هذه هي خطتنا الواضحة تماماً".

وتعليقاً على التعاون مع هوندا، قال: "حالياً نحن نركز بشكل كبير على مشروعنا. من الواضح أن هناك تكهنات كثيرة".

واختتم: "من الرائع وجود مصنعين مهتمين بالدخول في الفورمولا واحد، أو البقاء ضمنها. بالنسبة إلى محركات ريد بُل، فهي علامة على التزامنا، نحن نمتلك المنشآت ولدينا أجهزة داينو ولدينا القدرات وقد وظّفنا الكثير من الكفاءات في الفورمولا واحد. نعتقد أننا نسير على طريق جيدة للمستقبل".

Be part of Motorsport community

Join the conversation
المقال السابق فيراري تؤكد أن "الوضع الميئوس" خلف ريد بُل يعود إلى خصائص حلبة سبا-فرانكورشان
المقال التالي تحليل السباق: كيف حقّق فيرشتابن أفضل انتصاراته في الفورمولا واحد في سبا

Top Comments

ليس هناك تعليقات على المقال. لمَ لا تبدأ بالتعليق؟

أحدث الأخبار

Sign up for free

  • Get quick access to your favorite articles

  • Manage alerts on breaking news and favorite drivers

  • Make your voice heard with article commenting.

Motorsport prime

Discover premium content
اشترك

النسخة

الشرق الأوسط