ريد بُل: إخفاء فيراري لسرعتها الحقيقيّة مصدر قلق بالنسبة لنا

بثّت الاستراتيجيّات التي اعتمدتها فيراري خلال التجارب الشتويّة لتضليل المنافسين – عندما رفع فيتيل قدمه عن دواسة الوقود على خطّ البداية/النهاية لإخفاء القدرات الحقيقيّة للصانع الإيطاليّ – الترقّب والقلق في أروقة الحظيرة النمساويّة ريد بُل.

تعمّد فيتيل الإبطاء من سرعته خلال يوم التجارب الأخير له حيث رفع قدمه عن دوّاسة الوقود عند خروجه من المنعطف الأخير ضمن لفّاته الأسرع ليُخفي السرعة الكاملة لسيارة الحصان الإيطالي الجامح "أس.أف 70 اتش".

وبينما قلّل السائق الألمانيّ من أهمية ما حدث، صرّح رئيس قسم رياضة السيارات في ريد بُل هيلموت ماركو بأنّ فريقه قلقٌ بعض الشيء حيال السرعة الفعليّة لفيراري، وكيف أنّ الصانع الإيطاليّ كان يتحلّى بالثقة الكافية لاعتماد مثل هذه الألاعيب خلال التجارب الشتويّة.

وفي معرض حديثه مع قناة «سيرفوس تي في» المملوكة من قِبَل العلامة النمساويّة قال هيلموت في هذا الصّدد: "فيراري فريقٌ قوي للغاية ويتمتّع بموثوقيّة عالية كذلك. وهنا يتمثّل الاختلاف عن العام الماضي".

وأضاف: "ما يُقلقني بعض الشيء هو أنّني أعرف فيتيل جيّدًا، فقد رفع قدمه عن دوّاسة الوقود بشكلٍ استفزازيّ على خطّ البداية/النهاية خلال لفّته الأسرع. كان بإمكان الجميع ملاحظة ذلك".

ثمّ تابع: "وفي حال قمت بأمرٍ كهذا، فهذا يعني أنّ ثقتك بنفسك وبامتلاك السيارة للمزيد في جُعبتها كبيرةٌ للغاية".

وفي حين يُعتقد بأنّ أزمنة كلٍّ من فيراري، ريد بُل ومرسيدس متقاربة، يرى ماركو أنّنا لم نشهد بعد السرعة الحقيقيّة لأيّ من تلك الفرق وذلك بفضل كميّات الوقود على السيارة والإعدادات المختلفة لضبط المحرّك التي تمّ استخدامها في التجارب.

"لم يكشف أحدٌ عن كلّ أوراقه بعد" قال ماركو، مُضيفًا: "في حال كانت تحمل السيارة 10 كيلوغرامات إضافيّة من الوقود، فإنّك تكتسب 0.35 ثانية. علاوة على ذلك، فإنّ الإعدادات المختلفة لضبط المحرّك بإمكانها منحك حتّى ثانية كاملة، أو لا شيء على الإطلاق".

وأردف قائلًا: "هناك العديد من الأمور التي لم يتمّ الكشف عنها بعد. لكن في حال كانت هناك إمكانيّة لإقامة سباق ملبورن في ظلّ ذات درجات الحرارة التي حظينا بها خلال التجارب، كانت فيراري لتكون في المقدّمة بكلّ تأكيد".

أجزاء جديدة قادمة

بينما تأثّر برنامج اختبارات ريد بُل بمشاكل الموثوقيّة التي عانى منها محرّك رينو، قال ماركو أنّ الصانع الفرنسيّ يتوقّع إحراز تقدّمٍ جيّد بحلول سباق ملبورن، إذ ألمح إلى إمكانيّة اعتماد تحديثاتٍ كبيرة.

"عانينا من بعض الإخفاقات. في الحقيقة، واجهنا المشكلة ذاتها في كلّ مرّة" قال ماركو شارحًا، ثمّ أكمل: "وعليه لم نكُن قادرين على إحراز كمّ التقدّم الذي استهدفناه. عادةً ما تكون هناك الكثير من القطع الجديدة لسباق ملبورن والتي تبدو مختلفةً كذلك. لكنّ كسوة السيارة ستظلّ كما هي".

وتيرة بوتاس

من جانبه يرى ماركو أنّ بوتاس كذلك لم يُظهر بعد قدرته على مُجاراة هاميلتون – الأمر الذي قد يفتح الأبواب أمام المنافسين للاقتراب أكثر من البريطانيّ في حال كانت مرسيدس في المقدّمة.

"تجارب برشلونة أظهرت أنّ بوتاس لا يُمكنه مُجاراة سرعة هاميلتون" قال ماركو، واختتم بالقول: "في حال حظيت مرسيدس بذات الهيمنة التقنية مثل العام الماضي، لن تُنهي السهام الفضيّة السباقات في المركزين الأوّل والثاني مُجددًا، إذ سيتمكّن الآخرون من وضع أنفسهم بين سائقَي العلامة الألمانيّة".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة الفرق فيراري , ريد بُل ريسينغ
نوع المقالة أخبار عاجلة