روس براون: من السذاجة توقع سباق حماسي في موناكو

المشاركات
التعليقات
روس براون: من السذاجة توقع سباق حماسي في موناكو
30-05-2018

يرى روس براون المدير الرياضي للفورمولا واحد أنه من السذاجة توقع سباق مليء بالتجاوزات في موناكو، مصراً على ضرورة النظر إلى السباق من منظور مختلف عن الجولات الأخرى ضمن الروزنامة.

دانيال ريكاردو، ريد بُل ريسينغ
روس براون، المدير العام الرياضي للفورمولا واحد وتشايس كاري، الرئيس التنفيذي لمجلس إدارة مجموعة الفورمولا واحد
لويس هاميلتون، مرسيدس
سيباستيان فيتيل، فيراري
دانيال ريكاردو، ريد بُل ريسينغ
سيرغي سيروتكين، ويليامز
لويس هاميلتون، مرسيدس

علق كل من لويس هاميلتون، فرناندو ألونسو وكيمي رايكونن على الملل في سباق موناكو، بينما أشار براون إلى أنه جاهز لسماع آراء السائقين ضمن سعي الفورمولا واحد إلى التحسين من جودة السباقات على جميع الحلبات مستقبلاً.

فقال براون ضمن مقالته المعتادة عقب كلّ سباق: "لقد سمعتُ وقرأتُ عدة تعليقات من قبل سائقين وأشخاص ضمن الفورمولا واحد حول الملل في موناكو".

وأكمل: "صحيحٌ أنّ السباق لم يكن حماسياً، إذ كانت الإطارات هي العامل الأهم".

وتابع: "لكن، من السذاجة توقع الكثير من المنافسة وحركات التجاوز في موناكو!".

وأضاف: "موناكو سباق له مكانة خاصة، ولا يجب أن يتمّ الحكم عليه بنفس المعايير المطبّقة على غيره".

واسترسل: "الأجواء ضمن البادوك والمكان نفسه، الألق الذي يحيط بهذا الحدث يجعله مميزاً".

واستكمل: "بناءً على ذلك، أحد الأهداف التي وضعناها لأنفسنا في الفورمولا واحد مستقبلاً هو العمل مع المروّجين وجميع مالكي الأسهم لضمان حصول فرص أكبر للتجاوز على الحلبات الجديدة، وتحسين التجاوز على الحلبات الحالية".

واستطرد: "بطبيعة الحال، فإنّ آراء السائقين مرحّب بها وأبوابنا مفتوحة على الدوام".

متفائل حيال معركة الصدارة

من جهة أخرى، يبدو براون متفائلاً حيال المعركة على الصدارة لموسم 2018 الجاري، لكنه اعترف أنّ قلق حيال الفارق خلف فرق الطليعة الثلاثة.

فقال: "ما زال الفارق أمام البقية كبيراً، حتى في موناكو كان الفارق ما بين ريكاردو صاحب قطب الانطلاق الأول وإستيبان أوكون 1.2 ثانية. وعلى حلبة قصيرة كهذه، فإنّ الفارق كبير بالفعل".

وأكمل: "يمكن القيام بالكثير في هذا الصدد، وكما تعلمون نحن نعمل مع الاتحاد الدولي للسيارات «فيا» والفرق. لكن لا يوجد حلّ سحري".

وتابع: "في الوقت الراهن، يمكن الاستمتاع بالمنافسة لهذا الموسم التي تبدو متقاربة للغاية".

وأضاف: "السيارات الستّ الأولى قدمت ثلاثة فائزين مختلفين من ثلاثة فرق، أحرز كل منهم فوزَين اثنين".

واسترسل: "آخر موسم رأينا فيه أمراً كهذا كان 2013، عندما كان لدينا أربعة فائزين من أربعة فرق".

واختتم: "ذلك أمر إيجابي لبقية الموسم إذ أنّ المنافسة المتقاربة تولّد اهتماماً أكبر بالفورمولا واحد، كما أنّ الفرق الثلاثة الأولى متوازية في الأداء أكثر من أيّ وقت مضى خلال حقبة المحركات الهجينة".

فورمولا 1 - المقال التالي