روس براون: غادرت مرسيدس لأنّني لم أثق بوولف ولاودا

قال البريطاني روس براون أنّه غادر صفوف فريق مرسيدس نهاية موسم 2013 لأنّه لم يكن قادراً على الثقة في نيكي لاودا وتوتو وولف، اللذان أُضيفا إلى إدارة الفريق من قبل الصانع الألماني المتمركز في شتوتغارت.

شرح براون، الذي قام ببيع فريقه إلى مرسيدس بعد موسم 2009 الناجح، سبب مغادرته ضمن كتابه الجديد "توتال كومبيتيشن" (المنافسة الشاملة). إذ قام من خلاله بمناقشة مسيرته بشكلٍ مُطوّلٍ مع الكاتب المشارك آدم بار.

وقال البريطاني: "ما حدث في مرسيدس أنّه قد فُرض عليّ أشخاصٌ لم يكن بوسعي الوثوق بهم. لم أعلم مطلقاً ما يريدون القيام به. أعني أنّ لاودا كان ليخبرني شيئاً ما، وأسمع بعدها أنه كان يقول شيئاً مغايراً".

كما أعاد براون سرد قصّة إطلاق وولف لانتقادات له خلال محادثة تمّ تسجيلها من قبل مدير فريق الفورمولا واحد السابق كولين كولز، حيث قال: "كنت بصدد بدء التعامل مع أشخاصٍ لم أشعر أنّني قادرٌ على الثقة بهم، أشخاصٌ داخل الفريق خذلوني بالفعل من ناحية مقاربتهم".

وتابع: "ثمّ في بداية موسم 2013، اكتشفت أنّ بادي لوي قد تمّ التعاقد معه للانضمام إلى الفريق وقد تمّ ذلك في شتوتغارت. عندما واجهتُ وولف ولاودا، قام كلٌ منهما بإلقاء اللوم على الآخر. قابلتهما للحديث حول الموضوع بشكلٍ صريح، وكلٌ منهما وجّه إصبع الاتّهام نحو الآخر...".

وأضاف: "لم يكن بوسعي الثقة في هؤلاء الأشخاص، لذلك لم أشاهد أيّ مستقبلٍ إلّا في حال كنت أنوي الدخول في حربٍ واستبعادهما من الفريق. لم أشاهد أيّ مستقبلٍ مع أشخاصٍ لم أكن أشعر أنّ بوسعي الوثوق بهم".

وأشار براون إلى أنّه لم يتواجد مسبقاً في وضع "نحن وهم" عند مستوىً عالٍ في إدارة أحد الفرق، حيث قال: "لم أواجه مطلقاً وضعاً مماثلاً ولم أشعر بالشغف الكافي حول المشروع بأكمله والرغبة في الدخول في تلك المرارة".

وقال براون أنّه لم يفهم سبب انتقال وولف ولاودا ليُصبحا مساهمين في الفريق المتمركز في براكلي إلى جانب منحهما الأدوار الإداريّة في المقام الأوّل.

وقال البريطاني: "أعتقد أنّ إحدى التعقيدات في كلّ ذلك تمثّلت في اعتبار وولف ولاودا مساهمين في الفريق، إذ كان ذلك قراراً مثيراً للاهتمام من قبل مرسيدس".

وتابع: "لم أفهم مطلقاً سبب ذلك. كانت وجهة نظرهم (مرسيدس) أنّهم يرغبون بإدارة ملتزمة بالمشروع وأعتقد أنّهما كانا يملكان وجهة نظرٍ مفادها أنّه في حال كانا مساهمين فإنّهما سيحصلان على المزيد من الاحترام من قبل الفريق".

وأكمل: "من خلال امتلاكهما لجزء من الفريق، أي أنّهما مساهمان يضعان أموالهما في فميهما. ذلك ما كانا يأملانه".

يُشار إلى أنّ كتاب "توتال كومبيتيشن" سيُنشر من قبل سايمون وشوستر في الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة الفرق مرسيدس
نوع المقالة أخبار عاجلة