روزبرغ: هاميلتون يواجه صعوبة في تقبّل هزيمتي له

وصف نيكو روزبرغ بطل العالم المعتزل العلاقة مع لويس هاميلتون زميله ضمن صفوف مرسيدس "بالإيجابية للغاية" في موسم 2016، على الرغم من أنّ تعليقات هاميلتون توحي بالعكس.

خاض روبزبرغ وهاميلتون ثلاث معارك متتالية على لقب الفورمولا واحد ما بين موسمي 2014 و2016، ما أضفى طبيعة معقّدة على العلاقة التي جمعت البطَلين ببعضهما وبفريق مرسيدس.

بعد أن أحرز فوزه التاسع في سباق جائزة الولايات المتحدة الأمريكية الكبرى، أشار هاميلتون إلى أنّ اعتزال روزبرغ الصادم مع نهاية الموسم الماضي ساعده على الوصول إلى مستوى جديد هذا الموسم، لأنّ خروجه من الفريق ساهم في تحسّن الأجواء ضمن صفوف مرسيدس.

وحين سئل من قبل موقعنا "موتورسبورت.كوم" حول ردة فعله على تعليقات هاميلتون، أجاب روزبرغ: "سأقرأ لكم اقتباساً. وهو من لويس هاميلتون: ’عندما يكون لديك سائقان قويان ضمن صفوف الفريق كما هو حالنا الآن، حسناً، فإنّ المعركة ستصبح داخل الفريق نفسه، وذلك أشبه بإعصار عنيف محبوس في غرفة صغيرة’".

وأكمل: "ذلك الاقتباس من هاميلتون، وسآخذه كإطراء في الحقيقة".

كما أشار روزبرغ إلى أنّ هاميلتون يواجه صعوبة في تقبّل هزيمته من قبل الألمانيّ في موسم 2016 للفورمولا واحد.

فقال: "لقد فزتُ، لذا يمكنني أن أتخيل أن وقع ذلك عليه لم يكن إيجابياً – كنتُ لأقول الأمر نفسه لو خسرتُ اللقب العام الماضي: أنّ ذلك ليس بالأمر الإيجابي بالنسبة لي".

وأكمل: "أجده أمراً إيجابياً للغاية. كنا على الأغلب الثنائي الأكثر نجاحاً في تاريخ الفورمولا واحد".

وتابع: "كنا ندفع بعضنا البعض إلى الحدود القصوى. بالطبع، ذلك ليس وضعاً سهلاً، لكنّ ذلك ما كان دافعاً قوياً بالنسبة لي لمتابعة القيادة والمنافسة".

واسترسل: "من الواضح أنه كان وضعاً صعباً وتنافسياً للغاية، لكنّ ذلك ما يجعل من الفوز أكثر قيمة، خاصة في مواجهة لويس، الذي كان يكسر الأرقام القياسية".

واستطرد: "الخروج منتصراً في مواجهته كان قيماً للغاية، وجاء كلّ ذلك في اللحظة التي وصلتُ فيها إلى أقصى مسيرتي المهنية، لأنّ النهاية كانت مثالية بالنسبة لي".

منفتح على علاقة "طبيعية"

كانت العلاقة ما بين السائقين قد شابها الكثير من التوتر في الفترة التي أمضياها ضمن صفوف مرسيدس بالرغم من أنهما صديقان منذ الطفولة حين كانا يتنافسان في سباقات الكارتينغ.

وأشار روزبرغ أنّه مستعد لخوض محادثات "طبيعية" مع هاميلتون مجدداً، خاصة وأنهما لم يعودا خصمين على الحلبة.

فقال: "حقيقة أنني لم أعد منافسه على الإطلاق – أصبحت المسألة مختلفة تماماً الآن، إنني مستعد 100 في المئة".

وأكمل: "ذلك يغير الكثير من الأمور، لذا لا يمكنني أن أرى أي عائق - مع الوقت - يمنعنا من القيام بمحادثات طبيعية مجدداً".

وتابع: "لطالما كنتُ أكنّ له احتراماً كبيراً، ولا أملك أيّ شيء ضده، لقد كان منافسي ومن الطبيعي أن تكون العلاقة صعبة، لكنّ أساس الاحترام كان موجوداً على الدوام".

واختتم: "ما زلتُ أكنّ له الاحترام كشخص وكسائق سباقات – كنتُ وسأبقى على الدوام أكنّ له الاحترام. وذلك ما كان وما سيستمرّ على الدوام منذ أن كنا بعمر الـ 14 عاماً".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة السائقين لويس هاميلتون , نيكو روزبرغ
قائمة الفرق مرسيدس
نوع المقالة أخبار عاجلة