روزبرغ ليس قلقاً حيال تحديد مشاكل المحرّكات للمعركة على اللقب

قال الألماني نيكو روزبرغ أنّه لا داعي للقلق حيال إمكانيّة خسارة لقب هذا الموسم من بطولة العالم للفورمولا واحد بسبب احتراقٍ للمحرّك في موعدٍ غير مناسب، إذ أنّ ذلك عاملٌ خارجٌ عن سيطرته.

عانى روزبرغ من سلسلة من المشاكل التقنيّة خلال فترة تواجده في صفوف مرسيدس، بما في ذلك مشكلة نظام استعادة الطاقة "إيرز" الذي حرمه من فرصة الفوز باللقب خلال السباق الختامي من موسم 2014 في أبوظبي، لكنّه حظي بموسمٍ خالٍ من المشاكل إلى حدٍ كبيرٍ هذا العام.

عوضاً عن ذلك، عانى زميله لويس هاميلتون من عددٍ من المشاكل على وحدة طاقته، كان آخرها انفجار محرّكه أثناء تصدّره لسباق جائزة ماليزيا الكبرى، ليرتفع الفارق بينه وبين روزبرغ المتصدّر نتيجة لذلك إلى 23 نقطة مع بقاء خمسة سباقات على نهاية الموسم.

وعندما سُئل إن كان قلقاً حول عودة السباق على اللقب لصالح هاميلتون عبر مشاكل ميكانيكيّة تصيب سيارته، قال روزبرغ: "لست قلقاً. تعلّمت وضع طاقتي في أشياء يُمكنني التأثير فيها، لكنّ ذلك أمرٌ لا يُمكنني التأثير فيه بكلّ تأكيد".

وتابع: "كما لديّ ثقة كاملة في الفريق للقيام بأفضل ما بوسعه لضمان عدم تكرار مشاكل مماثلة، إذ تمّ إجراء بعض التغييرات لعطلة نهاية هذا الأسبوع هنا".

وأضاف: "هل أنا قلقٌ من أنّ ذلك سيحدّد مصير البطولة؟ كلّا. ذلك بعيدٌ كلّ البعد".

وعندما سُئل إن شعر بأنّه محظوظٌ لتفادي المشاكل التي أصابت زميله هذا الموسم، أجاب الألماني: "عادة ما تتعدّل الكفّة على مدار موسم كامل، رُبّما".

وأضاف: "لا أفكّر كثيراً في سوء حظّ هاميلتون. أفكّر أكثر في وضعي. كان يوماً صعباً بشكلٍ عام (في سيبانغ)".

لكنّ روزبرغ اعترف في المقابل بقلقه من إمكانيّة حصول هاميلتون على حافزٍ إضافيٍ من مشكلة سيبانغ.

وعندما سُئل إن كان يتشجّع أكثر برؤية مشاكل هاميلتون، أجاب الألماني: "لا أستمدّ الشجاعة من ذلك، كلّا".

وأكمل: "أعلم دائماً أنّ هاميلتون، عندما يُواجه مصاعب كهذه، يعود متحفّزاً أكثر. لذلك لا يُعدّ الأمر مشجّعاً للغاية، بالنظر إلى معرفتي أنّه سيعود قوياً مثل السابق".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة السائقين لويس هاميلتون , نيكو روزبرغ
قائمة الفرق مرسيدس
نوع المقالة أخبار عاجلة