روزبرغ لم يلحظ أيّ "تدميرٍ ذاتيٍ" لهاميلتون

قال الألماني نيكو روزبرغ أنّه لا يُقلّل من شأن قدرة زميله لويس هاميلتون على قلب الطاولة عليه خلال ما تبقى من مجريات موسم 2016 من بطولة العالم للفورمولا واحد، إذ كشف أنّ البريطاني كان أكثر تركيزاً في اليابان بالمقارنة مع ما كان عليه في الفترة...

في حين أنّ سلوك هاميلتون خارج المسار أحدث ضجّة على مدار عطلة نهاية الأسبوع في اليابان، حيث غادر مؤتمراً صحفياً على خلفيّة ما زعم أنّها تغطية إعلاميّة "مخلّة بالاحترام"، إلّا أنّ روزبرغ قال أنّه لم يشعر بوجود أيّة مشاكل لدى زميله.

بل على العكس، عوض الاعتقاد بأنّ تركيز هاميلتون كان على شيء مغاير، قال روزبرغ أنّ جلّ ما لاحظه كانت عزيمة جديدة لبطل العالم ثلاث مرّات للقيام بالمهمّة على أكمل وجه.

وعندما سُئل عن سلوك هاميلتون مع وسائل الإعلام، قال روزبرغ: "أوّلاً لا أعلم أيّ شيء بخصوص ذلك. لا أشاهد ذلك خلال عطلة نهاية الأسبوع، لذلك لا أعلم مالذي يجري".

وأضاف: "لكن يُمكنني أن أخبركم أنّ تركيزه كان عالياً كما هو عليه دائماً خلف الأضواء. إذ بعد نكسةٍ مثل ماليزيا، فقد كان يعمل لأطول عددٍ من الساعات التي شاهدته يعملها منذ العديد من الأشهر من أجل محاولة إيجاد تلك الأجزاء القليلة الإضافيّة من الأزمنة على المسار".

وتابع: "شاهدته متحفّزاً للغاية ومركّزاً مع المهندسين".

وعندما سُئل إن كان قد حصل على أيّة تشجيعات مما وصفه أحد الصحفيين بأنّ هاميلتون ضغط على زرّ "التدمير الذاتي"، قال روزبرغ: "كما سبق وأن قلت، فإنّني لم أشهد أيّ تدميرٍ ذاتي".

وأضاف: "هاميلتون الذي شاهدته كان متحفّزاً ومركّزاً للغاية، إذ لا أشاهد ما يدور في وسائل الإعلام خلال عطلة نهاية الأسبوع وحتّى بعدها".

وتابع: "على كلّ حال، بالنسبة لي يتعلّق الأمر باستخراج أفضل ما بوسعي وعدم التركيز على الحالة الذهنيّة لهاميلتون".

اقتراب اللقب

دأب روزبرغ على رفض التركيز المفرط على وضع البطولة هذا العام، بل كان يصبّ تركيزه فقط على مقاربته للسباقات بشكلٍ فردي.

ولهذا السبب وبالرغم من رفعه الفارق في صدارة البطولة إلى 33 نقطة، إلّا أنّه يعتقد أنّ أيّ تغيير لأسلوبه خلال السباقات الأربعة الأخيرة من الموسم سيكون أمراً خاطئاً.

وقال حيال ذلك: "ليس الأمر صعباً لأنّ هاميلتون زميلي وسيقاتل دائماً. سيكون من الصعب التغلّب عليه دائماً، لكن لا تزال هناك العديد من السباقات المتبقية".

وأضاف: "وفي النهاية فإنّ السبب الأفضل يتمثّل في أنّ ما أقوم به حالياً يعمل بشكلٍ جيّد: إذاً لماذا نغيّر أمراً إن كان يعمل بشكلٍ جيّد".

واختتم حديثه بالقول: "المقاربة التي أتّبعها عملت بوصولي إلى هنا، التركيز على عطلة نهاية الأسبوع ومحاولة تحقيق الفوز وذلك ما فعلته".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة اليابان الكبرى
حلبة سوزوكا
قائمة السائقين لويس هاميلتون , نيكو روزبرغ
قائمة الفرق مرسيدس
نوع المقالة أخبار عاجلة