روزبرغ: قطب الانطلاق الأوّل لا يهمّ كثيراً على حلبة البحرين

يرى الألماني نيكو روزبرغ أنّ خسارته للمعركة المباشرة أمام زميله لويس هاميلتون خلال التجارب التأهيليّة لسباق جائزة البحرين الكبرى لن تؤثّر بشكلٍ كبيرٍ على حظوظه في سباق الغد بالنظر إلى توافر فرص كثير للتجاوز على حلبة صخير.

بعد تقدّمه على هاميلتون خلال حصص التجارب الحرّة، وجد روزبرغ نفسه في المركز الثاني بعد أن تمكّن بطل العالم من تحطيم التوقيت القياسي لسيارة فورمولا واحد على حلبة البحرين الدوليّة مستخدماً الإطارات فائقة الليونة، بالرغم من أنّ الفارق بينهما كان 0.077 ثانية فقط.

وقال الألماني: "أعتقد أنّ هاميلتون قام بلفّة خارقة خلال محاولته الأخيرة".

وأضاف: "كانت لفّتي جيّدة للغاية وكنت شبه متأكّدٍ من أنّني سأحرز المركز الأوّل لكنّ ذلك لم يحدث".

بالرغم من ذلك يعتقد الفائز بالجولة الافتتاحيّة في أستراليا أنّ ذلك لن يؤثّر كثيراً على حظوظه في سباق الأحد بالنظر إلى الفرص التي توفّرها حلبة البحرين.

وقال في هذا الصدد: "لا يعتبر قطب الانطلاق الأوّل مهماً للغاية هنا بالنظر إلى تأثير الاستراتيجيّة وجميع الفرص التي تتاح في السباق".

وأضاف: "هناك ثلاثة إطارات مختلفة، كما يمكن أن تدخل سيارة الأمان إلى المسار".

وبالحديث عن الانطلاقة وإمكانيّة تقدّم سائقي فيراري، أشار الألماني إلى أنّ مرسيدس عملت على تحسين انطلاقتها.

وقال روزبرغ: "عملنا بجهدٍ لتحسين الانطلاقة إذ كانت سيارتا فيراري أفضل منّا في أستراليا".

وتابع: "قمنا بتحسين انطلاقتنا لكن ليس بقدرٍ كبيرٍ بالنظر إلى ضيق الفترة الزمنيّة الفاصلة بين سباقي أستراليا والبحرين. لكنّنا واثقون من أنّنا في وضع جيّد".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة