فورمولا 1
29 أغسطس
-
01 سبتمبر
الحدث انتهى
05 سبتمبر
-
08 سبتمبر
الحدث انتهى
19 سبتمبر
-
22 سبتمبر
الحدث انتهى
26 سبتمبر
-
29 سبتمبر
الحدث انتهى
10 أكتوبر
-
13 أكتوبر
الحدث انتهى
24 أكتوبر
-
27 أكتوبر
التجارب الحرّة الأولى خلال
3 يوماً
آر
جائزة الولايات المتّحدة الكبرى
31 أكتوبر
-
03 نوفمبر
الحدث التالي خلال
8 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
14 نوفمبر
-
17 نوفمبر
الحدث التالي خلال
22 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
28 نوفمبر
-
01 ديسمبر
الحدث التالي خلال
36 يوماً

روزبرغ: عقوبة فيتيل في كندا "مستحقّة تمامًا"

المشاركات
التعليقات
روزبرغ: عقوبة فيتيل في كندا "مستحقّة تمامًا"
من قبل:
, محرر
10-06-2019

قال بطل العالم السابق في الفورمولا واحد نيكو روزبرغ أنّ العقوبة التي تلقاها سيباستيان فيتيل وحرمته الفوز بسباق جائزة كندا الكبرى كانت "مستحقّة تمامًا".

بينما يرى العديد من المتابعين أنّ الاتّحاد الدولي للسيارات "فيا" كان مخطئًا في قراره بمعاقبة فيتيل على عودته إلى المسار بطريقة غير آمنة ودفع لويس هاميلتون خارج الحلبة، إلّا أنّ روزبرغ لديه وجهة نظر مُغايرة.

إذ يعتقد الألماني وسائق مرسيدس السابق أنّ فيتيل كانت لديه فرصة كافية للعودة إلى المسار من دون التأثير على هاميلتون، وذلك بعد أنّ مرّ سائق فيراري على المنطقة العُشبية عند المنعطف الأوّل المزدوج في اللفّة 48.

اقرأ أيضاً:

وضمن معرض حديثه خلال مقطع فيديو نشره على قناته في منصّة يوتيوب، قال روزبرغ: "كان فيتيل يصرخ ويقول «هنالك أتربة على إطاراتي. أنا فقدت السيطرة، إلى أين تريدونني أن أذهب؟ كنت أعاني للسيطرة على السيارة ولم أر لويس». حسنًا، رائع، ولكنّ لويس كان هناك والقانون ينصّ على أنّه عندما تخرج عن المسار، فأنت مطالب بالعودة بطريقة آمنة".

وأضاف: "فيتيل مضى قُدمًا وقطع مسار لويس، إذ أعتقد أنّه كان بمقدوره بسهولة ترك بعض المساحة، ولا سيّما في المرحلة التالية بعدما بدأ لويس بالكبح. كان يستطيع بسهولة ترك مزيد من المساحة، لكنّه لم يفعل ذلك".

وتابع: "لقد تحرّك نحو اليمين، يمينًا، إذ لم يترك أيّة مساحة للويس. وعليه رأى لويس أنّ ذلك وضع خطر كون فيتيل كان متوجّهًا نحوه، لذا تعيّن عليه الكبح والتراجع".

وأكمل: "لقد شاهدت الإعادة مرات عديدة، إذ كان لويس ليصطدم بالجدار إذا ما بقي مكانه، حيث واصل فيتيل مباشرة بعد ذلك التحرّك أكثر، إذ كانت المساحة ضيّقة للغاية إلى حد أنّ لويس كان ليحتكّ بفيتيل أو الجدار. لذا كان من الواضح للغاية أنّ تلك كانت عودة غير آمنة إلى المسار من قِبَل فيتيل. وهذا هو القانون، حيث أنّ العقوبة مستحقة في هذه الحالة".

اقرأ أيضاً:

وقال روزبرغ أنّه تحدّث مع والده كيكي حول تلك الواقعة، إذ اعترف بأنّ حتّى الإشارات من قِبَل والده إلى أنّ فيتيل لم يكن مخطئًا بشكل كامل لم تصمد أمام الحُجج والوقائع.

 

كما انتقد روزبرغ الطريقة التي تغلّبت بها مشاعر الغضب على فيتيل جرّاء العقوبة، والتي تجلّت خلال السباق وعقب انتهائه.

"عوضًا عن التذمّر عبر اللاسلكي عندما اتّخذ المراقبون قرارهم، كان حريٌّ به أن يركّز على القيادة ويحاول تعويض الثوان الخمس، إذ كان بالفعل متقدمًا أمام هاميلتون بفارق 3.3 ثانية" قال روزبرغ.

وأردف: "كان عليه التركيز وصنع الفارق في اللفّات المتبقية. إذ كانت ما تزال هنالك فرصة أمامك للفوز. تلك كانت نقطة ضعف أخرى من فيتيل، فهو يملك ثقة قوية بالنفس ودومًا ما يظنّ أنّه على صواب، ومن ثمّ يريد دائمًا إلقاء اللوم على الآخرين، ثمّ يفقد تركيزه في مثل هذه اللحظات ولا يستغلّ الوضع الذي يتواجد فيه".

واختتم: "لم يكن من الرائع رؤية ذلك منه، كما أنّ كلّ تلك الإيماءات والتعليقات غير المحترمة عقب السباق ووصفه للمراقبين بالعُمي لم تكن ضرورية على الإطلاق. لم يكن تصرفًا جيّدًا من قِبَله".

اقرأ أيضاً:

المقال التالي
"فيا" تعقد قمّة في باريس على أمل حسم مسألة موعد المصادقة على قوانين 2021

المقال السابق

"فيا" تعقد قمّة في باريس على أمل حسم مسألة موعد المصادقة على قوانين 2021

المقال التالي

مغامرة هاس الفاشلة مع الإعدادات في كندا تسببت في غضب ماغنوسن العارم عبر اللاسلكي

مغامرة هاس الفاشلة مع الإعدادات في كندا تسببت في غضب ماغنوسن العارم عبر اللاسلكي
تحميل التعليقات