روزبرغ سجّل اللفة الأسرع في سباق روسيا باعتماد ضبط "محافظ"

كشفت مرسيدس أن نيكو روزبرغ الفائز بجائزة روسيا الكبرى قد سجّل اللفة الأسرع خلال السباق مع اعتماد ضبط "محافظ" لوحدة الطاقة.

على الرغم من هيمنة روزبرغ على كامل مجريات السباق من بدايته وحتى نهايته، إلا أن يومه لم يكن خالياً من المعوّقات حيث كشفت العلامة الألمانية عن مشاكل واجهت نظام استرجاع الطاقة الحركية "إم جي يو – كيه" خلال القسم الأخير من السباق.

وفي استعراض قوة يثبت تفوّق مرسيدس، تمكن روزبرغ من تسجيل اللفة الأسرع خلال السباق قبيل لفتين من انتهائه، ليحقق أول ثلاثيّ ذهبي له: قطب انطلاق أول، أسرع لفة في السباق ومن ثم المركز الأول.

وعلى الرغم من أن لفة روزبرغ تلك كانت أسرع بمقدار ستة أعشار من الثانية عن أيّ سائق آخر – مستعملاً الإطارات اللينة "سوفت" – لكن مرسيدس كشفت اليوم الأربعاء أن وحدة الطاقة لم تكن في قمّة أدائها حين سجّل روزبرغ ذلك التوقيت.

ثاني أسرع لفة كانت من نصيب فيليبي ماسا على الإطارات فائقة الليونة "سوبر سوفت"، بينما سجّل كيمي رايكونن سائق فيراري ثالث أسرع زمن بثانية كاملة خلف روزبرغ.

حيث قال مرسديس في رسالة مفتوحة وجهتها إلى جمهورها: "بعد دخوله إلى منصة الصيانة بوقت قصير لاحظنا علامات إنذار من نظام استعادة الطاقة الحركية «إم جي يو – كيه» لدى روزبرغ".

وجاء في الرسالة كذلك: "لقد جعل ذلك من يوم الأحد وقتاً عصيباً بالنسبة لنا جميعاً. ولكن في النهاية تنفّسنا الصعداء مع عبور سيارتَينا خط النهاية".

ومع معاناة هاميلتون من المشاكل، تصرّ مرسيدس على أهمية الدفع إلى الأمام في مجال الموثوقية.

إذ أوضح الفريق أن البريطاني أكمل 16 لفة مع ضغط ماء يساوي "الصفر".

جاء في الرسالة: "في الحقيقة، كل ذلك لا يغيّر من أن الموثوقية لم ترقَ بعد إلى مستوى توقعاتنا هذا الموسم. على صعيد الأداء فنحن ضمن المستوى المطلوب، إذ نتخلّف بنقطتين فقط عما كنا عليه خلال هذه المرحلة الموسم الماضي".

كما أوضحت مرسيدس الهدف المقبل، فقالت: "ما زال أمامنا عمل لإنجازه. هدفنا لا يكمن في السرعة فقط ولكن في الموثوقية الصارمة كذلك. لا يجب علينا أن نعالج المشاكل فقط ولكن أن نفهمها ومن ثم نصلحها ونتأكد من عدم تكرارها. إننا نعمل دون كللٍ أو مللٍ لتحقيق هدفنا وسنكمل ذلك طوال الموسم".

وأكملت الرسالة: "لكن، لا توجد أية ضمانات. هذه رياضة ميكانيكية، والصعوبة تكمن في الإبقاء على التوازن الصحيح ما بين الأداء العالي والقدرة على التحمل. لا بدّ من رفع المستوى إلى الحدّ الأقصى والأخطاء قد تحدث نتيجة لذلك".

لا وجود للمؤامرة

تواصل مرسيدس دحض الاتّهامات الموجّهة إليها بتعطيل سيارة لويس هاميلتون عن عمد هذا الموسم.

وقال الفريق: "لدينا أفضل الموظّفين في العالم، ينجزون عملاً رائعاً أسبوعاً تلو الآخر، يقومون بهذا العمل من أجل الفريق".

وأضاف: "ليس لصالح أحد السائقَين أو الآخر لكن لكليهما. لا يوجد فريق أساسي وآخر ثانوي هنا. حصل كلّ عضوٍ من هذا الطاقم على حقّه في التواجد ضمن النخبة في هذا المجال وكلٌ منهم يضحّي كثيراً من أجل ذلك".

وتابع: "أظهرت أحداث سوتشي ما يمكن لوحدة الفريق القيام به. أُصبنا بالحيرة والإحباط لتكرار مشكلة نظام استعادة الطاقة الحراريّة «ام جي يو-اتش» على سيارة هاميلتون خلال التجارب التأهيليّة".

وأردف: "لكنّنا حافظنا على هدوئنا وجمعنا أفكارنا وبدأنا بالعمل".

وأكمل: "تطلّب الأمر جهداً هائلاً من عدد من موظّفي الفريق ضمن المصنع في بريطانيا وآخرين في روسيا لنقل قطع غيارٍ عبر الجو إلى المسار وتركيبها على وحدة الطاقة البديلة من خلال العمل طوال الليل لضمان انطلاق هاميلتون من المركز العاشر دون كسر قواعد خطّ الحظائر المغلق".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة روسيا الكبرى
حلبة سوتشي أوتودروم
قائمة السائقين نيكو روزبرغ
قائمة الفرق مرسيدس
نوع المقالة أخبار عاجلة