روزبرغ خشي أن يستغل شوماخر سمعته الهائلة "كي يقلب" فريق مرسيدس ضده

كشف نيكو روزبرغ أنه كان يخشى تلاعب مايكل شوماخر بفريق مرسيدس وقلبه ضدّه عندما كانا زميلَين، مشيراً إلى سمعة بطل العالم سبع مرات "الهائلة".

روزبرغ خشي أن يستغل شوماخر سمعته الهائلة "كي يقلب" فريق مرسيدس ضده

حظي روزبرغ بفرصة الانضمام إلى فريق مرسيدس المشكّل حديثاً لموسم 2010، وذلك عقب الاستحواذ على فريق "برون جي بي" الفائز باللقب.

وكان يبدو أن اﻷلماني يتجه لمزاملة نيك هايدفيلد، قبل أن يعلن شوماخر عودته المفاجئة إلى منافسات الفئة الملكة مع فريق مرسيدس، بعد غيابٍ دام ثلاث سنوات عن الفورمولا واحد.

حيث قال روزبرغ الفائز بلقب البطولة لموسم 2016، في مقابلة على قناة الفورمولا واحد في "يوتيوب": "اسم شوماخر لم يكن معلناً، ولم يكن يتحدث أحد على اﻹطلاق حيال ذلك".

وأكمل: "فجأة، اتصل بي روس (برون) قائلاً: 'بالمناسبة، زميلك لن يكون جنسن باتون أو نيك هايدفيلد، بل سيكون مايكل شوماخر'".

وأردف: "شعرتُ بالذهول، وخطرت في بالي العديد من اﻷمور الجنونية، مثل أنني لن أحظى بأية فرصة، بل سينقلب الفريق بأكمله ضدي، وأن مايكل سيتلاعب بالفريق لمصلحته".

وتابع: "كما أنني لم أكن أعلم، هل يمكنني مجاراته؟ إنه السائق اﻷعظم على اﻹطلاق، هل أمتلك فرصة حقاً؟ كانت تلك لحظة جنونية بالفعل".

اقرأ أيضاً:

ونجح روزبرغ بالتفوق على شوماخر في كلّ من المواسم الثلاثة التي أمضياها معاً كزميلين ضمن صفوف مرسيدس، إضافة إلى إحراز أول فوز للسهام الفضية في الفئة الملكة منذ 50 عاماً، وذلك في سباق جائزة الصين الكبرى 2012.

لكن، احتاج روزبرغ الذي انضم إلى مرسيدس مع منصتي تتويج فقط باسمه، إلى بعض الوقت كي يصبح صوته مسموعاً لدى مرسيدس، بتواجد أسطورة مثل شوماخر.

فقال: "عندما أتى مايكل، كان يمتلك سمعة هائلة وتأثيراً كبيراً جداً ضمن الفريق".

وتابع: "عندما كنا نخوض الاجتماعات الاستراتيجية، كانت تتم مناقشة استراتيجيتي مع مايكل وليس معي، بالرغم من أنني كنتُ أتواجد هناك".

وأردف: "لذا، تكلمتُ في هذا الصدد مع خبير الاستراتيجيات الذي كان يدير تلك الاجتماعات، وقمنا بالعمل معاً، وكان لذلك تأثير كبير للغاية، ومنذ ذلك الحين، باتت اجتماعات الاستراتيجية أفضل بكثير بالنسبة لي".

واسترسل: "شعرتُ بالراحة بشكل أكبر بكثير، وحصلت على انتباهه فقط عن طريق الكلام عن نقاط ضعفي، والتعبير عن مشاعري".

اقرأ أيضاً:

بالمقابل، أوضح روزبرغ أنّ شوماخر كان "محارباً قوياً من الناحية الذهنية"، يستعمل تكتيكات معينة للتأثير على ذهنية الخصم.

فقال: "هناك الكثير من الأمثلة، حمّام موناكو على سبيل المثال".

وأكمل: "قبل خمس دقائق من التصفيات، هناك حمّام واحد في المرآب. وهو يعلم أنني أقف في الخارج. أطرق الباب مثل المجنون، وأقول ﻷيّ كان في الداخل أن يُسرع رجاءً ﻷنني بدأتُ أصاب بالذعر، عليّ قضاء حاجتي قبل انطلاق التصفيات".

وتابع: "إنه هناك، ينظر في ساعته، هادئ، يعلم تماماً أن ذلك سيولّد المزيد والمزيد من التوتر في ذهني، ومن ثمّ مع بقاء دقيقة واحدة، يخرج من الحمّام، ويقول: 'آه آسف، لم أكن أعلم أنك هنا!'. في تلك اﻷثناء، أكون قد وصلتُ إلى حالة ذعر كاملة".

واستطرد: "تكررت مثل تلك المواقف. هناك مثال آخر: كان يحبّ أن يتجوّل من دون ثياب على جذعه العلويّ ضمن غرفة المهندسين، كي يُظهر عضلات معدته الواضحة، في تعبير آخر على القوة ﻹثارة إعجاب الجميع هناك. لقد كان يمتلك جسماً مثالياً".

واختتم: "تكررت مثل هذه اﻷمور كثيراً. هناك أمثلة أخرى لا تعد ولا تحصى!".

اقرأ أيضاً:

المشاركات
التعليقات
بيريز: فيتيل أقرب إلى الاعتزال من الانتقال إلى فريق جديد

المقال السابق

بيريز: فيتيل أقرب إلى الاعتزال من الانتقال إلى فريق جديد

المقال التالي

مكلارين تعلن رسمياً ضمّ ريكاردو لموسم 2021

مكلارين تعلن رسمياً ضمّ ريكاردو لموسم 2021
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
قائمة السائقين مايكل شوماخر , نيكو روزبرغ
قائمة الفرق مرسيدس