روزبرغ خشي أن تكون حادثة فيرشتابن قد أنهت سباقه

خشي نيكو روزبرغ أن يكون ماكس فيرشتابن قد وضعه خارج سباق جائزة المكسيك الكُبرى وذلك عقب تصادمهما عند المنعطف الأوّل جرّاء حركةٍ وصفها الألماني بأنّها "تجاوزت الحد".

بينما أغلق لويس هاميلتون متصدّر السباق مكابحه وقطع المنعطف من خلال المنطقة العُشبيّة، وجد نيكو روزبرغ نفسه في الخلف مضطرًا كذلك إلى اتّخاذ مسار خروجٍ بعدما تلامست عجلاته مع سيارة فيرشتابن في معركتهما على المركز الثاني.

وبالرُغم من أنّ تأثير هذا التصادم بدا صغيرًا، لكنّ روزبرغ قال أنّه شعر بأنّه كبيرٌ كفاية لإخراجه من السباق، إذ كان يقصد أنّه عانى من مشكلةٍ في عجلة القيادة لبقية السباق.

خلال معرض حديثه عن تلك الواقعة في أعقاب السباق، قال روزبرغ: "تجاوزَ فيرشتابن الحدّ. إذ أغلق مكابح الإطار الأمامي ودفعني خارج حدود الحلبة".

وأضاف: "كان تصادمًا كبيرًا للغاية. لم يبدُ الأمر كذلك على التلفاز، لكن، صدقًا، لقد كان صدامًا هائلًا. اعتقدت أنّ سيارتي قد انتهت وفي الحقيقة واجهتني مشكلة صغيرة في التحكّم بعجلة القيادة بعد ذلك".

وتابع: "عقوبة؟ هذا ليس من شأني إقراره. فقد قرّروا عدم إنزال عقوبة وأنا أتقبّل ذلك".

حركة هاميلتون

في المقابل كشف روزبرغ كذلك عن اعتقاده بأنّه سيتصدّر السباق المكسيكي عند هذه النقطة، بعد أن اتّخذ هاميلتون مسارًا عريضًا.

"كنت متحمّسًا كونني ظننت أنّي سأكون في المقدّمة" قال الألماني، مُضيفًا: "كان ذلك كبحًا متأخّرًا للغاية من قِبَل هاميلتون، لكنّه عاد للمسار مُجددًا من خلال المنطقة العُشبيّة. لكن مُجددًا هذا ليس من شأني لأحكم عليه".

عند سؤاله عمّا إذا افتقر الاتّحاد الدولي للسيارات "فيا" للمساواة – في الوقت الذي حصل فيه فيرشتابن على عقوبةٍ جرّاء واقعةٍ مُشابهة لما قام به هاميلتون – قال روزبرغ أنّه يتفهّم الصعوبات التي واجهتها "فيا".

حيث قال: "إنّه أمرٌ صعب، لكنّ كلّ حادثة تختلف عن الأخرى. لذا يُمثّل الأمر تحديًا، لكنّه شيءٌ نعلم أنّه يُمكننا تحقيق تقدّمٍ فيه".

واختتم حديثه قائلًا: "ينبغي علينا الاستمرار في مناقشة الأمر والوقوف على أسبابه، لكنّ تلك حقيقةٌ معروفة. ليس من شأني التذمّر".   

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة المكسيك الكبرى
حلبة أوتودرومو هرمانوس رودريغيز
قائمة السائقين ماكس فيرشتابن , نيكو روزبرغ
قائمة الفرق مرسيدس , ريد بُل ريسينغ
نوع المقالة أخبار عاجلة

المنطقة الحمراء: ما هو الأهمّ حالياً