روزبرغ بطل جائزة النمسا الكُبرى لعام 2015

روزبرغ بطل جائزة النمسا الكُبرى لعام 2015


قبل إنطلاق سباق جائزة النمسا الكُبرى وزّعت ريد بُل العدد الجديد من مجلتها التي تحمل إسمها على وسائل الإعلام إذ كُتب على صفحة الغلاف بأنّ لويس هاميلتون يفوز بسباق النمسا، ولكن الحظيرة النمساويّة لم تكن تُدرك بأنّ نيكو روزبرغ سيقول كلمته فور بداية السباق.

فقد كانت إنطلاقة روزبرغ أكثر من رائعة إذ تمكّن من تجاوز هاميلتون عند الوصول الى المُنعطف الأوّل، كما إنه حافظ على مركزه الأوّل على الرُغم من هجمات البريطاني المُتكّررة في سبيل إستعادة الصدارة قبل نهاية اللّفات الأولى. وإنطلاقًا من تلك النُقطة حافظ الألماني على وتيرته الثابتة ليذهب نحو تحقيق فوزه الثالث هذا الموسم ويُقلّص من الجديد الفارق في بطولة السائقين الى 10 نقاط فقط.

وهذا هو الفوز الثاني على التوالي لروزبرغ في النمسا.

وازدادت حظوظ فوز روزبرغ بالسباق بعد سلسلة التوقفات الأولى إذ قام هاميلتون بتجاوز الخطّ الأبيض الموجود في مخرج منطقة الصيانة ما دفع الحُكّام الى فرض عقوبة 5 ثوانٍ عليه.

وقال له فريقه مرسيدس عبر الراديو "هاميلتون لقد حصلت على عقوبة 5 ثوانٍ. سيُضاف هذا الزمن الى زمنك النهائي مع إنتهاء السباق".

وبالتالي حلّ هاميلتون في المركز الثاني إذ كان يهدف الى توسيع الفارق أكثر ما يُمكن مع صاحب المركز الثالث.

المُفاجأة الكُبرى في السباق أتت في وقتٍ مُبكّر وتحديدًا خلال اللّفة الأولى عبر تعرّض الفنلندي كيمي رايكونن والإسباني فرناندو ألونسو لحادث كبير إثر صعود سيارة مكلارن على سيارة فيراري من دون تعرّض السائقَين لأضرار.

وقال ألونسو لوسائل الإعلام بأنّ قوّة الإصطدام بلغت حوالي 34 "جي" (قوّة الجاذبيّة)، قبل أن يُغرّد على صفحته على موقع تويتر قائلاً "في ظرف مُنعطفين فقط تقدّمت من المركز الـ19 الى الـ14. ولكنه كان من المُستحيل تجنّب سيارة رايكونن عندما فقد السيطرة. من الجيد بأننا بحالة جيدة".








يوم سيباستيان فيتيل لم يكن سهلاً على الإطلاق لا سيما بعد تعرّضه لمُشكلة في الإطار الخلفي الأيمن خلال توقفه وهو ما كلّفه الكثير من الوقت. الألماني وفور عودته للحلبة خسر المركز الثالث لصالح فيليبي ماسا إذ حاول إستعاده بكّل الطرق في المراحل الأخيرة من السباق قبل أن يكتفي بمركزه الرابع.

وهذا هو السباق الثاني على التوالي الذي لا تتواجد فيه فيراري على منصّة التّتويج.

واحتل فالتيري بوتاس سائق ويليامز المركز الخامس متفوقًا على نيكو هلكنبرغ سائق فورس إنديا الفائز مؤخرًا مع فريق بورشه بلقب سباق لومان 24 ساعة للتحمل بينما جاء الفنزويلي باستور مالدونادو سائق لوتس سابعًا.

وجاء الهولندي ماكس فيرشتابن في المركز الثامن مع تورو روسو بعدما عانى للتحكم في سيارته قرب النهاية بسبب مشكلة في الاطارات بينما إحتلّ المكسيكي سيرجيو بيريز سائق فورس إنديا المركز التاسع.

ونال دانيال ريكاردو سائق ريد بُل نقطة واحدة باحتلاله المركز العاشر.

كان هُناك العديد من الإنسحابات من السباق كان من ضمنها جنسن باتون وكارلوس ساينز الإبن الذي خسر الطاقة في سيارته ورومان غروجان جرّاء مُشكلة في علبة التروس.
[table id=440 /]
اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم حلبة ريد بُل رينغ, سباق النمسا, فريق مرسيدس, نيكو روزبرغ