روزبرغ: الوتيرة الضعيفة في موناكو أكثر إيلامًا من أوامر الفريق

اعترف نيكو روزبرغ بأنّ ضعف وتيرته في سباق جائزة موناكو الكُبرى كان أكثر ألمًا من أوامر فريقه الذي طلب منه السماح لزميله لويس هاميلتون بتجاوزه إلى المركز الثاني.

أخفق روزبرغ في إدخال الحرارة المُناسبة إلى إطاراته خلال المراحل الأولى من السباق في ظلّ الأجواء الرطبة إذ تمكّن دانيال ريكاردو من توسيع الفارق معه في حين وجد هاميلتون نفسه عالقًا في المركز الثالث.

ووجدت مرسيدس بأنّ أفضل حلّ للفوز بالسباق يقضي بالسماح لهاميلتون بتجاوز زميله كي يُحاول تقليص الفارق مع سائق ريد بُل.

وعلى الرُغم من أنّ الفارق بين ثنائي مرسيدس تقلّص إلى 24 نُقطة في ترتيب بطولة السائقين، إلّا أنّ اهتمام الألماني منصبٌ حول معرفة سبب ضعف وتيرته في الأجواء الرطبة.

وعندما سُئِل عن مدى ألمه للسماح لزميله بتجاوزه، ردّ روزبرغ قائلاً "مُؤلم؟ شعور الألم كان أكبر بسبب وتيرة السيارة. هذا أسوأ ما حدث في السباق كوني لم أتحلَّ بالثقة داخل السيارة في ظلّ تلك الظروف".

وأضاف "كان ذلك أكثرها إيلامًا كوني أدركتُ بأني لن أستطيع المُنافسة على الفوز مع هذا الشعور داخل السيارة. وما حدث بعدها كان نتيجة لذلك".

البحث عن السبب

أوضح روزبرغ بأنه بحاجة لفهم ما حدث معه داخل السيارة بالضبط.

"لا أملك تفسيرًا لذلك في الوقت الراهن" قال روزبرغ، ثم أكمل "أستطيع القول أنه كان هناك انعدام تامّ في الثقة. اضطررت للبقاء بعيدًا عن الحدّ الأقصى من القيادة لأنني كنت لأنهي سباقي باصطدامي بالحائط".

واختتم "ما نعلمه هو أننا واجهنا مُشكلة كبيرة في حرارة المكابح وهي التي تسببت في إحداث هذه المشاكل. ولكن من السابق لأوانه القول بأنّ هذا هو كُلّ شيء ولا يُمكنني التوصلّ إلى استنتاجات نهائيّة في هذه اللّحظة إذ سيستغرق الأمر قليلاً من التحليل".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة موناكو الكبرى
حلبة مونتي كارلو
قائمة السائقين نيكو روزبرغ
قائمة الفرق مرسيدس
نوع المقالة أخبار عاجلة