روزبرغ: المركز الثالث كان أكثر مما توقعت

المشاركات
التعليقات
روزبرغ: المركز الثالث كان أكثر مما توقعت
خلدون يونس
كتب: خلدون يونس
02-10-2016

يبدو أنّ حسن الطالع الذي رافق نيكو روزبرغ في جائزة ماليزيا الكبرى لم يكن حليف لويس هاميلتون زميله في فريق مرسيدس، حيث نجح الألماني في الإنهاء ثالثاً على منصة التتويج في حين انسحب البريطانيّ.

نيكو روزبرغ، مرسيدس
لويس هاميلتون، مرسيدس
المركز الثالث نيكو روزبرغ، مرسيدس، الفائز بالسباق دانيال ريكاردو، ريد بُل
لويس هاميلتون، مرسيدس
المنصة: المركز الثاني ماكس فيرشتابن، ريد بُل، الفائز بالسباق دانيال ريكاردو، ريد بُل، المركز الثالث
لويس هاميلتون، مرسيدس
إنسحاب لويس هاميلتون، مرسيدس من السباق بعد إحتراق مُحركه

خلال إحدى مراحل السباق، بدا وكأنّ منافسة متصدّر الترتيب العامّ على اللقب قد انتهت، بعد أن اصطدم به سيباستيان فيتيل خلال اللفة الأولى دافعاً به إلى مؤخرة الترتيب ومعززاً من صدارة هاميلتون.

لكنّ الألمانيّ لم يتوقف عن الضغط حيث تمكن من التقدم حتى العتبة الثالثة على منصة التتويج في حين انتهى سباق هاميلتون بطريقة مأساوية بعد أن احترق محركه.

"اعتقدتُ أنّ كلّ شيء قد انتهى في المنعطف الأول" قال روزبرغ الذي أصبح يتربع على قمة الترتيب العام بفارق 23 نقطة.

وأكمل: "لقد كان الاصطدام قوياً لدرجة أنني ظننتُ بأنّ السيارة قد انكسرت. من الرائع أنها صمدت. استدرتُ جانباً بسرعة محاولاً شقّ طريقي. لا أكاد أصدّق أنني أقف هنا في المركز الثالث، لم أتوقع ذلك".

تجاوز عدائيّ

من جهة أخرى، نجح روزبرغ بشقّ طريقه عبر الزحام مستعيداً المراكز التي خسرها، حيث بلغ المركز الخامس مع منتصف السباق ليواجه دفاعاً شرساً من قبل كيمي رايكونن سائق فيراري.

وفي اللفة الـ 38، حاول الألماني تجاوز رايكونن في المنعطف الثاني من الجهة الداخلية، ليرتطم بسيارة الفنلندي أثناء ذلك.

ونتيجة لذلك، تلقى روزبرغ عقوبة عشر ثوانٍ من قبل الحكّام، إذ لم يعترض الألمانيّ على ذاك القرار.

حيث قال: "كان عليّ التقدم بعدائية ولولا ذلك لما استطعت التجاوز. أعتقد أنّ النتيجة كانت مرضية وأعلم أنني كنتُ على الحدّ نوعاً ما. لحسن الحظ، لم تكلفني تلك العقوبة مركزي".

تعاطف مع هاميلتون

كما اعترف روزبرغ أنه بذل جهداً إضافياً للحفاظ على فارق الثواني العشر أمام رايكونن وذلك مع إدارة محركه كي لا يتضرّر.

حيث قال: "كنت أضغط وكان عليّ في الوقت نفسه المحافظة على المحرك خاصة بعد ما حصل مع هاميلتون".

وبالرغم من سروره لرفع فارق الصدارة في الترتيب العام للبطولة، لكنّ الألمانيّ أبدى تعاطفه مع حظ هاميلتون السيئ.

إذ قال: "أعلم ما يمرّ به تماماً. لقد كنتُ في ذلك الوضع من قبل وأعلم شعوره عندما تخذلك السيارة".

واختتم: "إنّ الأمر صعبٌ على الدوام من الناحية الذهنية، نظراً لأنك تقوم بعملك ومن ثم يُسلب منك كلّ شيء. إنه موقف صعب".

فورمولا 1 - المقال التالي
فيتيل يتراجع ثلاثة مراكز من مكان تأهّله في اليابان

المقال السابق

فيتيل يتراجع ثلاثة مراكز من مكان تأهّله في اليابان

المقال التالي

ألونسو: لا سبب يدعو إلى الاطمئنان بعد

ألونسو: لا سبب يدعو إلى الاطمئنان بعد
تحميل التعليقات