روزبرغ: الحياة أكثر أهميّة من مجرّد "القيادة في دوائر"

قال بطل العالم المعتزل للفورمولا واحد نيكو روزبرغ أنّه يُمكن الاستفادة من الحياة بشكلٍ أكبر بكثيرٍ لتخصيص وقته لأنشطة مختلفة بالمقارنة مع مجرّد "القيادة في دوائر"، مُشدّدًا على أهميّة حصوله على الحرّية الكاملة بعد اعتزاله.

فاجأ روزبرغ عشّاق الفورمولا واحد حول العالم بإعلان اعتزاله البطولة مطلع شهر ديسمبر/كانون الأوّل الماضي، إذ جاء ذلك بعد خمسة أيّامٍ فحسب من تحقيقه لقب بطولة العالم للسائقين للمرّة الأولى في مسيرته بعد سجالٍ طويلٍ مع زميله لويس هاميلتون خلال موسم 2016.

وأكّد الألماني على أنّه اكتفى بالضغط الذي يعيشه في الرياضة بالنظر إلى حدّة المنافسة ومستوى الالتزام الضروري فيها، مشدّدًا على أنّ رغبته في الحصول على وقتٍ إضافيٍ لعائلته كانت أحد الأسباب الرئيسيّة وراء قرار اعتزاله.

وخلال حديثه على هامش منتدى الاقتصاد العالمي في دافوس، قال روزبرغ: "أوّلًا فإنّ المشاركة في الرياضة عند أعلى مستوى تتطلّب منك تركيزًا بنسبة 110 بالمئة ولا يوجد هناك أيّ حلٍ وسطيٍ، على الأقل كانت تلك المقاربة التي اتّبعتها".

وأضاف: "كلّ الأشياء الأخرى تُصبح ثانويّة وبعيدة للغاية، حتّى عائلتك فلديّ ابنةٌ عُمرها سنة ونصف، وحتّى أصدقاؤك وجميع المشاريع المَرحة أو المثيرة، كلّ ذلك يُصبح بعيدًا في الخلف".

وأردف: "لذلك، هناك وقتٌ لكلّ شيء في هذه الحياة وأعتقد أنّ الحياة لديها الكثير لتمنحنا إيّاه أكثر من مجرّد القيادة في دوائر، شعرت أنّه الوقت المناسب (للاعتزال)".

وفي حين أنّ الألماني لن يُشارك في الفورمولا واحد، إلّا أنّه قبِل لعب دور سفيرٍ لعلامة مرسيدس بدءًا من هذا العام.

وتابع: "أودّ خوض تحديات جديدة. بالطبع، هناك جانب الحصول على وقتٍ أكثر للعائلة الآن، والمزيد من الوقت مع الأصدقاء وأصبحت قادرًا على التحكّم في حياتي أيضاً".

واختتم حديثه بالقول: "خلال سنوات التسابق الـ 21 الماضية، إذ أنّني بدأت وأنا في العاشرة من عمري، كان يتمّ التخطيط للموسم بأكمله عن طريقٍ أشخاصٍ آخرين، يُخبرونني بما أحتاج القيام به خاصّة في الفورمولا واحد، الموسم مكتظٌ للغاية. وفجأة الآن حصلت على هذه الحريّة الكاملة".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة السائقين نيكو روزبرغ
نوع المقالة أخبار عاجلة

المنطقة الحمراء: ما هو الأهمّ حالياً