روزبرغ: اختبار أجزاء من سيارة 2016 أمرٌ صائب

المشاركات
التعليقات
روزبرغ: اختبار أجزاء من سيارة 2016 أمرٌ صائب
جوناثان نوبل
كتب: جوناثان نوبل , كاتب
14-11-2015

قال نيكو روزبرغ بأن فريقه مرسيدس يقوم بالأمر الصائب من خلال اختبار بعض الأجزاء التي ستُستخدم في سيارة 2016، وذلك بعد تقييم المفهوم الانسيابي ونظام التعليق الأمامي الجديدين خلال التجارب الحُرَّة يوم الجُمعة.

لويس هاميلتون، مرسيدس
لويس هاميلتون، مرسيدس
نيكو روزبرغ، مرسيدس
نيكو روزبرغ، مرسيدس

كرَّس روزبرغ وزميله لويس هاميلتون فترة التجارب الحُرَّة الأولى التي أُقيمت صباح يوم الجُمعة على حلبة إنترلاغوس لكي يُقيّما أفكارًا جديدة ذات صلة بسيارة الأسهم الفضية للموسم المُقبل – بما في ذلك فكرة قناة "أس- داكت" – قبل أن تُزال الأجزاء في فترة التجارب الحُرَّة الثانية.

وعلى الرغم من أن البرنامج قد يُضِّرُ بتحضيراتهما للسباق البرازيلي، إلا أن روزبرغ يعتقد بأن مُحاولات مرسيدس لتجربة التطويرات الجديدة صائبةٌ تمامًا.

وقال الألماني: "لماذا نختبر أشياءً جديدة؟ لأننا تمكنا من تحقيق كلتا البُطولتين"، وأضاف: "فاز الفريق ببُطولة الصانعين بينما فاز لويس ببُطولة السائقين، لذا لا يوجد شيءٌ آخر لنقوم به هذا الموسم".

وتابع: "بالنسبة لي المركز ليس مُهمًا، الأكثر أهمية هو التعلم من أجل الموسم المُقبل والقيام بتجارب، لذا نحن نختبر العديد من الأشياء".

وعندما سُئل حول مدى نجاح الاختبارات التي أجراها فريقه في الفترة الصباحية، قال روزبرغ: "هل عملت الأجزاء الجديدة على ما يُرام؟ لا أعرف لغاية هذه اللحظة، من المُبكر جدًّا معرفة ذلك وعلينا أن نُراقب الأمر".

من ناحيته كان هاميلتون أقلَّ معرفةً بنوعية التجارب التطويرية التي اختبرها صباح يوم الجُمعة.

وقال البريطاني: "لا أعرف ما هذا الأمر، لم أكن أعرف بأننا استخدمنا مُقدمةً جديدة، لا أعرف ما هو أس – داكت".

معركة مُتقاربة

إلى ذلك قال هاميلتون بأنه يتوقَّع معركةً مُتقاربةً رغم تصدر سائقي الأسهم الفضية جدول الأزمنة لفترتي التجارب الحُرَّة يوم الجُمعة.

كما قللَّ من أهمية الحديث حول أدائه الذي تأثر إثر خوض التجارب اعتمادًا على معايير ضبط خاطئة للمُحرك.

وعن ذلك قال هاميلتون: "نحن نستخدم دائمًا معايير ضبط مُختلفة للمُحرك"، وأضاف: "لم نستخدم المعاير ذاتها، ولكنها قدمت زمن لفة جيدة خلال فترة التجارب الحُرَّة الثانية، ولكن أعتقد بأنّ المعركة ستكون مُتقاربة".

وختم بالقول: "في سباق الموسم الماضي، كان أدائي جيدًا بالفعل وأعتقد بأن علي في نهاية هذا الأسبوع الضغط من أجل تحقيق مركز جيد في التجارب التأهيلية لأن ذلك يُحدد نتيجة السباق".

المقال التالي
غروجان ملتزمٌ بمساعدة لوتس على التغلّب على تورو روسو

المقال السابق

غروجان ملتزمٌ بمساعدة لوتس على التغلّب على تورو روسو

المقال التالي

هاميلتون يستعيد الصدارة في التجارب الحرة الثالثة في البرازيل

هاميلتون يستعيد الصدارة في التجارب الحرة الثالثة في البرازيل
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة البرازيل الكبرى
الموقع Autódromo José Carlos Pace
قائمة السائقين نيكو روزبرغ تسوق الآن
قائمة الفرق مرسيدس تسوق الآن
الكاتب جوناثان نوبل
نوع المقالة أخبار عاجلة