روزبرغ: أعمل مع هاميلتون من أجل التغلّب على الآخرين

أكّد السائق الألماني نيكو روزبرغ بأنه يعمل مع زميله لويس هاميلتون من أجل ضمان تغلبهما على بقيّة المُنافسين على متن سيارة مرسيدس الجديدة "دبليو07".

روزبرغ: أعمل مع هاميلتون من أجل التغلّب على الآخرين
نيكي لاودا ولويس هاميلتون ونيكو روزبرغ
نيكو روزبرغ، مرسيدس مع زميله بالفريق لويس هاميلتون، مرسيدس
احتفال ثنائي فريق مرسيدس لويس هاميلتون ونيكو روزبرغ

قام الثنائي باختبار سيارة مرسيدس اليوم الجُمعة على حلبة سيلفرستون إذ أكملا ما مجموعه 98.2 كيلومترًا، حيث يأمل الألماني أن يستفيد من جميع العوامل المُحيطة به كي يُقدّم موسمًا قادرًا من خلاله على الفوز بلقب البطولة.

"هُناك تحدٍ في كلّ موسم" قال روزبرغ لشبكة سكاي سبورت البريطانيّة، مُضيفًا "أتطلع قدمًا إلى التحدي ومُواجهة هاميلتون الذي يقود على مُستوى عالٍ من جديد".

وأكمل "إنه نوع التحدي الذي أستمتع به، وهو الشيء الذي أنافس من أجله. سيكون ذلك جيدًا. دعونا نرى كيف ستسير الأمور".

كما رفض روزبرغ الحديث حول التحذير الذي أطلقه مُدير الفريق توتو وولف مع نهاية الموسم الماضي مُحذرًا سائقَيه من ضرورة وضع مصلحة الفريق أوّلاً.

وقال "نعمل في الوقت الحالي معًا لأنه من مصلحتنا أن تكون سيارتنا جيدة قدر الإمكان، وللتأكّد من أنه لا يوجد هُناك أيّ مُنافسين أمامنا، بحيث تكون المعركة محصورة بيننا".

بالرُغم من ذلك، أصرّ روزبرغ بأنّ فريقه لا يجب أن يستهين بقدرة الحظيرة الإيطاليّة فيراري التي أطلقت سيارتها اليوم، إذ تابع قائلاً "نحنُ نأخذ مُنافسينا على محمل الجدّ، لا سيما فيراري".

وأضاف "بالتأكيد ستُشكّل تهديدًا كبيرًا لنا، لذلك نحنُ بحاجة إلى مواصلة الضغط. من يعلم أين سنكون مع انطلاق السباق الأوّل؟"

وعندما سُئِل عن إمكانيّة تجديد عقد الذي ينتهي نهاية العام الجاري، أجاب الألماني قائلاً "أنا مُتأكّد من أنني سأبقى في صفوف مرسيدس لسنوات عديدة. أشعر بالراحة هُنا، وأنا أستمتع حقًا بكوني جزءًا من الفريق. لقد حقّقنا الكثير معًا وهناك المزيد لتحقيقه في المُستقبل".

المشاركات
التعليقات
مقاتلة فيراري "أس.أف16-أتش" تحتوي على حلولٍ "مبتكرة"

المقال السابق

مقاتلة فيراري "أس.أف16-أتش" تحتوي على حلولٍ "مبتكرة"

المقال التالي

تحليل تقني: تعديلات كبيرةٌ على سيارة ويليامز أكثر من الظاهر

تحليل تقني: تعديلات كبيرةٌ على سيارة ويليامز أكثر من الظاهر
تحميل التعليقات