رسميًّا: رينو تستحوذ على فريق لوتس وتعود في 2016

أعلنت شركة رينو مساء اليوم الخميس عن استحواذها على فريق لوتس وعودتها إلى سباقات الفورمولا واحد من جديد بعد غيابها عن ساحات البطولة كفريقٍ أساسي منذ العام 2010.

تمكّنت رينو من جني ثمرة عملها واستثماراتها في الفورمولا واحد عندما تمكّنت من الفوز بلقبي السائقين والصانعين عامي 2005 و2006، قبل أن تُقرّر سحب فريقها بشكل كامل من الفئة الأولى نهاية موسم 2010 إثر فضيحة الغشّ المدويّة في سنغافورة عام 2008.

بالرُغم من ذلك بقيت رينو في الفورمولا واحد ولكن كمُزوّد للمُحركات فقط إذ حقّقت نجاحًا هائلاً مع الحظيرة النمساويّة ريد بُل بين عامي 2010 و2013، قبل أن تتأثر علاقة الشركتين مطلع الموسم الماضي جرّاء تراجع تنافسيّة مُحرك رينو مع اعتماد البطولة لأنظمة جديدة مُتعلقة بوحدة الطاقة.

وتأخّر إعلان استحواذ رينو على فريق لوتس لأسباب ماليّة مُرتبطة بالشركة المالكة للحقوق التجاريّة "سي في سي"، حيث رأت رينو بأنها تستحّق الحصول على المزيد من العوائد الماليّة، إذ وعلى سبيل المثال يحصل فريق فيراري على 100 مليون دولار، فضلاً عن قيمة مُرتفعة كذلك لكل من ريد بُل، مرسيدس، مكلارين وويليامز نظرًا لسجلهم التاريخي بالبطولة.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة رينو غارلوس غصن في بيانٍ رسمي نُشر على الانترنت "كان أمام رينو خيارين: العودة بنسبة 100 بالمئة أو مُغادرة البطولة. وبعد دراسة مُفصلة، قرّرتُ بأنّ مكان رينو سيكون في الفورمولا واحد بدءًا من العام المُقبل".

وأضاف "إنّ التفاصيل النهائيّة المُقدمة من مالكي الأسهم في الفورمولا واحد منحتنا الثقة لقبول هذا التحدي. هدفنا هو الفوز، على الرُغم من أنّ هذا الأمر سيستغرق بعض الوقت".

تُشير بعض المصادر إلى أنّ رينو قد قطعت التزامًا مع بيرني إكليستون للبقاء في البطولة لتسع سنوات، إذ ترى الشركة الفرنسيّة بأنّ رياضة السيارات هي جزءٌ لا يتجزأ من علامتها التجاريّة.

وأوضحت رينو بأنها ستكشف الشهر المُقبل عن برنامجها التي ستخوض به مُنافسات الموسم المُقبل الذي ينطلق في شهر مارس/آذار من بطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد.

تجدر الإشارة إلى أنّ رينو حقّقت 35 انتصارًا، و100 منصّة تتويج و4 بطولات للعالم خلال مواسمها الـ19 في الفئة الأولى.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة الفرق فريق لوتس
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم رينو