رايكونن يتقدّم على فيتيل في سيلفرستون لكّنه غير راضٍ

رايكونن يتقدّم على فيتيل في سيلفرستون لكّنه غير راضٍ


بعد اقترابه من الخروج من القسم الثاني من التجارب التأهيلية بعد أن تمّ شطب زمنه لتجاوزه حدود المسار، أعرب الفنلندي كيمي رايكونن عن عدم رضاه بنتيجة التجارب التأهيلية لسباق جائزة بريطانيا الكُبرى على حلبة سيلفرستون.

وبالرغم من نجاحه في الحلول أمام زميله الألماني سيباستيان فيتيل إلا أن الفنلندي لم يكن سعيدًا إثر تمكّن سيارتي ويليامز من خطف المركزين الثالث والرابع على شبكة الإنطلاق ما يصعّب من مأمورية الحظيرة الإيطالية ويشعل المنافسة على المركز الثاني في بطولة المصنعين.

وقال رايكونن: "لست سعيدًا بكل تأكيد، صحيح أنّني أمام فيتيل إلا أنّ ذلك لا يعدّ هدفي. أريد التواجد أمام الجميع، إنها نتيجة محبطة بعض الشيء لكن كان ذلك أقصى ما نستطيع تقديمه هذا اليوم".





وكان الهدف الأدنى لرايكونن أن تحتل فيراري المركز الثالث على شبكة الإنطلاق. لكنّ وتيرة السباق أبقت على آمال فيراري لمحاولة اقتناص منصة التتويج.

وتابع: "وددت أن أكون أقرب إلى المركز الثالث، لم تكن التجارب التأهيلية سهلة. سنحاول القيام بعمل أفضل غدًا".

واختتم: "لم تكن الظروف مثاليّة، دائمًا ما تكون الأمور معقّدة عند وجود هذا القدر من الرياح".

من ناحيته إعترف فيتيل بأنه ارتكب خطأ خلال لفته الأخيرة، مُؤكّدًا بأنّ فيراري لم تكن سريعة بما فيه الكفاية اليوم.

وقال "من الصعب تجاوز ويليامز، لذلك دعونا نرى ماذا سيحدث غدًا. وتيرتنا خلال السباق جيدة، ولكن الإستراتيجيّة ستكون صعبة".

وإختتم "في النهاية قمتُ بخطأ في لفتي الأخيرة، كما أننا لم نكن سريعين بما فيه الكفاية".
اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم حلبة سيلفرستون, سباق بريطانيا, فريق فيراري, كيمي رايكونن