رايكونن: مساعدة فيتيل كانت فكرتي ولم يكن مخططًا لها

قال سائق فيراري كيمي رايكونن أنّ مساعدة زميله سيباستيان فيتيل كانت قراره الذي اتّخذه بمنحه فجوة هوائيّة (عامل السحب) خلال القسم الأخير من التجارب التأهيليّة لجائزة بلجيكا الكبرى.

بدا رايكونن الأقوى بين سائقَي القلعة الحمراء خلال عطلة نهاية الأسبوع، حيث تقدّم على فيتيل خلال حصص التجارب الحرّة الثلاث وكان في المقدّمة خلال سلسلة اللفّات الأولى من القسم الثالث للتصفيات.

بيد أنّ الفنلنديّ ارتكب خطأ في منتصف لفّته الأخيرة في القسم الثالث ليتراجع، ويقرّر منح زميله عامل سحبٍ يساعده على التقدّم بشكلٍ أسرع.

حيث تأهّل فيتيل في المركز الثاني على صفّ الانطلاق الأوّل بجوار لويس هاميلتون وبفارق نصف ثانية أمام رايكونن الذي تقدّم عليه فالتيري بوتاس ليكتفي بالمركز الرابع.

"اقترفت خطأ خلال لفّتي الأخيرة. وفي حال كان بمقدوري مساعدة الفريق، فسأفعل ذلك" قال رايكونن.

وأضاف: "لم يكلّفني الأمر شيء حيث أنّني كنت عائدًا إلى خطّ الحظائر. علمتُ أنّ فيتيل كان خلفي، لذا قمت بالإسراع وحاولت مساعدته على الخط المستقيم. الأمر بهذه البساطة. ليست هنالك قصّة أخرى من ورائه".

من جانبه أصرّ فيتيل على أنّ مساعدة رايكونن له لم يكن مخططًا لها، حيث وصفها بأنّها تصرّف "عفويّ" من قِبَل الفنلنديّ.

"ما فهمته هو أّنّه ارتكب خطأ خلال لفّته السريعة الأخيرة، محاولته الأخيرة" قال فيتيل.

وتابع: "كان من الواضح أنّه أراد إكمال تلك اللفّة، ولكن أعتقد بأنّه عندما ارتكب ذلك الخطأ وبسبب مكانينا، عندما كان عائدًا إلى خطّ الحظائر – أعتقد بأنّ الفريق لم يخبره بأيّ شيء، بل أنّه رأى السيارة الحمراء في المرآة واعتقد «سأمنحه عامل سحب»، ما كان أمرًا رائعا من قِبَله ومفيدًا بالطّبع بالنسبة لي".

واختتم بالقول: "لم يكن ذلك مُخططًا له. فقد رأيت بعض الفرق الأخرى تتلاعب بعوامل السحب، خلال التجارب التأهيليّة السابقة، لكن عادة ما تكون أحد هذه الأمور التي لا يُمكنك التخطيط لها، لذا فإنّك تميل إلى البقاء بعيدًا عنها. أعتقد بأنّه كان تصرّفًا تلقائيًا وعفويًا من قِبَل رايكونن".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة السائقين كيمي رايكونن , سيباستيان فيتيل
قائمة الفرق فيراري
نوع المقالة أخبار عاجلة