رايكونن: خطأ اللفّة الأخيرة في القسم الثالث للتصفيات كلّفني صفّ الانطلاق الأوّل

قال كيمي رايكونن أنّه "لا جدوى" من دراسة أزمنة تجارب يوم الجمعة لجائزة سنغافورة الكبرى إذ أنّه "من السهل للغاية أن تجعل أحدهم يبدو جيّدًا"، وذلك بعد تفوّق فيراري على ريد بُل في التجارب التأهيلية.

تقدّم دانيال ريكاردو بفارق سبعة أعشار من الثانية على لويس هاميلتون في تجارب الجمعة على حلبة مارينا باي، في حين كان رايكونن متأخّرًا بقرابة ثانيتين مُحرزًا أفضل أزمنة فيراري.

لكنّ زميله سيباستيان فيتيل تقدّم بحدود عُشرٍ من الثانية من الزمن الأسرع الذي سجّله ماكس فيرشتابن ف التجارب الحرّة الثالثة اليوم السبت، قبل أن يتفوّق على ثنائي ريد بُل مُحرزًا قطب الانطلاق الأوّل بفارق تجاوز ثلاثة أعشارٍ من الثانية في التصفيات.

وكان رايكونن على الأرجح لينضمّ إلى فيتيل على صفّ الانطلاق الأوّل لو لم يقترف الخطأ الذي ارتكبه خلال لفّته الأخيرة في القسم الأخير من التصفيات، إذ أشار الفنلنديّ إلى أنّ نتيجة فيتيل تُبرز كيف يُمكن لنتائج تجارب الجمعة أن تكون مُضللة في الفورمولا واحد.

"بدا الوضع وكأنّه يتّجه للتغيير في التجارب التأهيليّة، لكنّنا رأينا ذلك في عُطل نهاية أسبوعٍ أخرى" قال رايكونن.

وأضاف: "يُمكن لبعض الفرق أن تكون سريعة في وقتٍ مبكّر للغاية من مجريات الجولة ومن ثمّ يقترب الجميع ويضغطون بعض الشيء. وذلك من خلال كمّيات وقودٍ مختلفة، لفّات سريعة، لذا فإنّه من السهل للغاية أن يبدو أحدهم جيدًّا في بداية عطلة نهاية الأسبوع".

وتابع: "لا جدوى من النظر إلى أزمنة يوم الجمعة والقول بأنّ ذلك الفريق سيكون أمام البقية. إذ أنّ الجميع يضغطون بعد ذلك في معظم الأحيان. حيث أنّ فرق الصدارة الثلاثة عادة ما يكونون أقرب لبعضهم البعض".

وأكمل: "منذ الأمس، كنّا – أو على الأقلّ أنا – بعيدين كلّ البعد عن ريد بُل. لكن اليوم، ومن دون بعض الأخطاء، كنت لأكون في الأمام بجوار فيتيل أمام ثنائي الحظيرة النمساويّة".

في المقابل قال رايكونن أنّ فيراري كانت تعاني من أجل تحسين السيارة من دون جعلها أسوأ في جوانب أخرى بينما كانت تقاتل من أجل قلب الأمور لصالحها بعد تجاربٍ صعبة يوم الجمعة.

حيث قال الفنلنديّ بأنهّ لم يشعر بالراحة مع توجيه سيارته، ليُنهي التصفيات رابعًا، بفارق عُشرين من الثانية خلف ريكاردو.

"لقد كانت عطلة نهاية أسبوعٍ صعبة. إذ كانت التصفيات هي أفضل مجرياتها بالنسبة لنا حتّى الآن، لكنّها لم تكن سهلة بكلّ تأكيد" قال رايكونن.

وأردف: "لم تكن تلك عطلة نهاية الأسبوع التي توقّعتها. فقد كنت أقاتل من أجل القيام بلفّة جيّدة، لكن في المقابل كان من السهل ارتكاب الأخطاء وخسارة الوقت خلال اللفّات. إنّها حلبة صعبة ومخادعة، تملك العديد من المنعطفات والأماكن التي من السهل فيها اقتراف الأخطاء. فأنت تضغط إلى الحدود القُصوى، تنجح في بعض الأحيان وأحيانٌ أخرى تُخفق".

واستدرك: "حسنًا، لن يكون الأمر سهلًا في أيّ مكان، لكنّك تتوقّع بأن تكون هنالك بعض الأمور المنطقية. فأنت تقاتل في مواجهة مشاكل مختلفة، إذ وبينما تحسّن إحداها تقوم بخلق أخرى. إنّها أمورٌ صغيرة".

واختتم بالقول: "سأكتفي بالمركز الرابع كونك في حال نظرت إلى وضعنا قبل التصفيات، ستجد أن النتيجة كانت لتكون أسوأ من ذلك بكثير".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة سنغافورة الكبرى
حلبة حلبة شوارع سنغافورة
قائمة السائقين كيمي رايكونن
قائمة الفرق فيراري
نوع المقالة أخبار عاجلة