رايكونن: تغييرات الفورمولا واحد لم تساهم مطلقًا في تحسين عملية التجاوز

المشاركات
التعليقات
رايكونن: تغييرات الفورمولا واحد لم تساهم مطلقًا في تحسين عملية التجاوز
23-06-2018

يرى سائق فيراري كيمي رايكونن أنّ المبادرات المختلفة لتحسين عملية التجاوز والتي اختبرها خلال مسيرته في الفورمولا واحد "لم تساهم مُطلقًا" في حلّ مشكلة عدم قدرة السائقين على "التسابق الفعلي" في بعض الأحيان.

منذ مشاركة رايكونن الأولى في الفورمولا واحد في 2001، قدّمت البطولة العديد من التغييرات على القوانين بهدف تحسين التسابق، بما فيها حظر وقفات الصيانة، تقديم نظام الحدّ من الجرّ "دي آر اس" وإطارات ذات معدّل تآكل مرتفع، إلى جانب تفاوت في مستويات الارتكازية.

وقد نجح الجيل الحالي من سيارات الفورمولا واحد عالية الارتكازية في تسجيل أزمنة لفّات قياسية جديدة، لكنّه صعّب بالمقابل من عملية التجاوز.

وعند سؤاله من قِبَل موقعنا «موتورسبورت.كوم» عن تأثير جودة التسابق الحالية على رغبته بالاستمرار في الفورمولا واحد، قال رايكونن: "ليس فقط من أجل المشجّعين، بل من أجلنا جميعًا، إذ سيكون من الممتع أن نرى تسابقًا فعليًا عندما نقول أن لدينا سباق سنخوضه".

وأضاف: "نعم، نتسابق في بعض الأحيان، لكن عندما لا يحدث أيّ شيء، لا يكون الوضع مثيرًا بالنسبة لنا، أو بالنسبة للمشجّعين هنا أو لمن يشاهدون من منازلهم".

وأكمل: "ليس الأمر وكأنّ قرارًا واحدًا سيغيّر كلّ شيءٍ على نحوٍ مفاجئ. لطالما كانت هنالك الكثير من التغييرات على مرّ السنين التي أمضيتها في الفورمولا واحد. فمنذ بدايتي، كان هنالك العديد من التجاوزات، إذ كان هنالك تفاوت في عدد التجاوزات بين المواسم".

وتابع: "كلّ التغييرات التي طرأت على القوانين لم تغيّر من ذلك الوضع في الحقيقة. عندما بدأت مسيرتي في البطولة لم يكن هنالك «دي آر اس» أو أيّ من هذه الأمور، وكنّا ما نزال قادرين على التجاوز. عندما تلاحق السيارات وتكون على 80 بالمئة من سرعتك على حلبة مثل موناكو، في كلّ لفّة، لا يكون الوضع مثيرًا بالنسبة لنا".

واستدرك: "هذا هو الوضع الراهن بكلّ أسف، على هذه الحلبة وبعض الحلبات الأخرى. ليس أمرًا رائعًا، لكن ما الذي بوسعنا فعله؟".

يُشار إلى أنّ سباق موناكو قد شهد انتقادات واسعة من قِبَل السائقين، وذلك على إثر مدى التحفّظ الذي تعيّن عليهم القيادة به من أجل إطالة عمر الإطارات بالقدر الكافي الذي يخوّلهم إكمال السباق بتوقّف وحيد.

وقد قال رايكونن أنّ إيجاد طريقة لتقديم تنوّع أكبر في الاستراتيجيّات المتّبعة خلال السباقات – والتي انخفضت رُغم محاولة بيريللي تقديم إطارات تتآكل بمعدّل أكبر – قد يكون حلًا لجعل السباقات أفضل.

"لا أعلم إذا كان بوسع بيريللي اتّخاذ قرارٍ بأنّ ذلك هو ما سيكون عليه الوضع. فقد رأينا خلال الأعوام الماضية أنّ الأمر يكون صعبًا للغاية، فحتّى نحن كفرق لا نعلم ما سنحصل عليه (فيما يتعلّق بالخيارات الاستراتيجية) قبل خوض السباقات" قال الفنلندي.

وأردف: "عندما تحظى بمزيد من التوقّفات تكون هنالك فرصة أكبر لاعتماد استراتيجيّات مختلفة ما يزيد من إثارة السباقات بعض الشيء، لكن ليس على الدوام. ربما يكون الوضع هو ذاته، فقط مسألة التوقّف بمعدّل أكبر، بيد أنّ ذلك يمنح مزيدًا من الفرص لإنهاء اعتماد توقّف واحد أو اثنين وخلط الفرق لهاتين الاستراتيجيتين".

جديرٌ بالذكر أنّ جائزة فرنسا الكبرى تعود إلى الفورمولا واحد نهاية هذا الأسبوع بعد غياب دام عشرة أعوام مع إقامة أوّل سباق على حلبة بول ريكار منذ العام 1990.

وقد أثار تصميم الحلبة مرتفع السرعة تخوّفات بأنّ التجاوز عليها قد يُمثّل تحديًا، لكن رايكونن قال بأنّ خوض سباق جديد ووجود عامل مجهول في الأمر قد يكون واعدًا.

"إذا ما نظرت إلى العديد من السباقات لهذا العام، فربما لا يكون سباق فرنسا الأكثر إثارة، ولكن من يعلم، من الرائع التسابق في مكان جديد" قال رايكونن.

واختتم بالقول: "إنّه أمر مختلف ومن المثير دائمًا أن تأتي إلى مكان مختلف عوضًا عن خوض السباقات ذاتها على الدوام".

فورمولا 1 - المقال التالي
هارتلي يتراجع إلى آخر شبكة الانطلاق بعد انتقاله لمحرّكٍ جديد

المقال السابق

هارتلي يتراجع إلى آخر شبكة الانطلاق بعد انتقاله لمحرّكٍ جديد

المقال التالي

سائقو الفورمولا واحد يطالبون "فيا" بإزالة المنعطف الحادّ في بول ريكار

سائقو الفورمولا واحد يطالبون "فيا" بإزالة المنعطف الحادّ في بول ريكار

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة فرنسا الكبرى
قائمة السائقين كيمي رايكونن Shop Now
نوع المقالة أخبار عاجلة