الفورمولا واحد باتت "أقرب إلى الهواية" بالنسبة لرايكونن

المشاركات
التعليقات
الفورمولا واحد باتت "أقرب إلى الهواية" بالنسبة لرايكونن
12-04-2019

يعتقد سائق ألفا روميو كيمي رايكونن أنّ تحوّل الفورمولا واحد لتصبح "أقرب إلى الهواية" بالنسبة له هو ما جعلها "أكثر متعة من جديد".

انضم بطل العالم لموسم 2007 إلى صفوف ألفا روميو - التي تديرها منظمة ساوبر التي منحت الفنلندي أوّل فرصة له في الفئة الملكة موسم 2001 - بعدما آثرت فيراري استبداله بالنجم الصاعد شارل لوكلير.

وقد بدا رايكونن أكثر هدوءًا واسترخاءً منذ تأكيد مغادرته للقلعة الحمراء في منتصف الموسم الماضي، إذ استمتع الفنلندي بالبيئة ذات المناخ السياسي الأهدى داخل فريقه الجديد.

وعند سؤاله عمّا يجعله محافظًا على تحفّزه ودوافعه بينما يقترب من تحقيق رقم قياسي جديد في عدد السباقات التي شارك بها في الفورمولا واحد، قال صاحب الـ 39 عامًا: "لا أعلم في الحقيقة. إذ لا أملك أيّة أمور خاصة أحاول من خلالها تحفيز نفسي".

وأضاف: "بات الوضع أقرب إلى الهواية بالنسبة لي مؤخّرًا، إذ أنّ ذلك على الأرجح هو ما يجعل السباقات أكثر متعة من جديد".

وتابع: "دومًا ما أحاول القيام بأفضل ما لدي، إذ يكون ذلك في بعض الأحيان أفضل بعض الشيء من الآخرين، لكنّ ذلك هو ما يحدث عندما تملك في جُعبتك هذا الكم من السباقات. وفي بعض الأيام تكون الأمور أصعب كذلك".

وأكمل: "لم يُمثّل ذلك مشكلة بالنسبة لي مُطلقًا. الكثير من الأشخاص يعتقدون العكس، لكنّ الجميع لهم الحق في قول ما يعتقدونه. أنا أحاول فقط القيام بما أستطيع، وعندما أشعر أنّ ذلك ليس ما أتوقّعه من نفسي، عندها سأحاول إيجاد هواية جديدة بعد ذلك".

ولطالما تمّ وصف رايكونن على أنّه شخصية فورمولا واحد من الطراز القديم، وتمّت مقارنته بسائقين أمثال جايمس هانت بطل العالم لموسم 1976 - والذي كرّمه الفنلندي عبر ارتداء نسخة مطابقة من خوذته في سباق موناكو موسم 2012.

وبينما تحتفل الفورمولا واحد بالسباق رقم 1000 في تاريخ البطولة نهاية هذا الأسبوع في الصين، تمّ سؤال العديد من السائقين عن الحقبة التي ودّوا لو تسابقوا خلالها.

حيث قال رايكونن: "يُمكنني التفكير في أواخر الستينات، السبعينات. إذ سيكون التسابق حينها أكثر متعة، ضمن بيئة أكثر استرخاءً، ومنافسة خالصة أكثر. سيكون أكثر خطورة بكلّ تأكيد، لكنّ ذلك كان طبيعيًا في ذلك الوقت".

يُذكر أنّ رايكونن قد سجّل النقاط لصالح ألفا روميو في أوّل سباقين من الموسم حتّى الآن، بحلوله ثامنًا وسابعًا في أستراليا والبحرين على الترتيب.

وتعني تلك النتائج أنّه يحتلّ الآن المركز السادس ضمن ترتيب بطولة السائقين، كأفضل البقية خلف مرسيدس، فيراري وريد بُل.

كما تعني كذلك أنّ فريقه يتواجد في موقع أفضل البقية في ترتيب بطولة الصانعين، على الرُغم من عدم تسجيل أنطونيو جيوفينازي زميل الفنلندي لأيّة نقاط حتى الآن.

المقال التالي
هاس تتّجه لتعزيز الأجنحة الأمامية بعد مشكلة التجارب الحرّة الثانية في الصين

المقال السابق

هاس تتّجه لتعزيز الأجنحة الأمامية بعد مشكلة التجارب الحرّة الثانية في الصين

المقال التالي

معرض الصور التقني: أبرز التحديثات في الصين

معرض الصور التقني: أبرز التحديثات في الصين
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
كُن أول من يحصل
على الأخبار العاجلة