فورمولا 1
19 سبتمبر
-
22 سبتمبر
الحدث انتهى
26 سبتمبر
-
29 سبتمبر
الحدث انتهى
10 أكتوبر
-
13 أكتوبر
الحدث انتهى
24 أكتوبر
-
27 أكتوبر
الحدث انتهى
14 نوفمبر
-
17 نوفمبر
التجارب الحرّة الأولى خلال
1 يوم
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
28 نوفمبر
-
01 ديسمبر
الحدث التالي خلال
14 يوماً

رايكونن: السائقون لديهم ذكريات "غير دقيقة" حيال سيارات الفورمولا واحد اﻷقدم

المشاركات
التعليقات
رايكونن: السائقون لديهم ذكريات "غير دقيقة" حيال سيارات الفورمولا واحد اﻷقدم
من قبل:
08-07-2019

يرى كيمي رايكونن أن الجدل حيال "السهولة" في قيادة سيارات الفورمولا واحد الحالية، ليس صحيحاً تماماً نظراً للدور الذي تلعبه الذاكرة عند استحضار ذكريات المواسم السابقة.

وسط الخطة المزمعة ﻹدخال تغييرات جذرية على الفورمولا واحد في 2021، طالب عدد من السائقين - من بينهم لويس هاميلتون بطل العالم خمس مرات - بأن تصبح قيادة السيارات أكثر صعوبة من الناحية البدنية.

كما أدلى رومان غروجان بتصريحات مفادها أن قيادة سيارات "كارتينغ" أكثر صعوبة من الفورمولا واحد، وذلك رأي يعارضه ماكس فيرشتابن بشدة حين ردّ على الفرنسيّ متسائلاً إن كان جاداً.

أما رايكونن، فقال: "هل باتت قيادة السيارات اﻵن أصعب أم أسهل؟ من المستحيل معرفة الجواب القاطع. عندما تبدأ التفكير حيال أمور حصلت منذ 10 سنوات، فإن الذاكرة تلعب دورها ولا يمكنك تذكر كل شيء بالشكل الصحيح".

وأكمل: "ربما لم تعد قيادة السيارات كما كانت عليه. لو سألتني منذ 10 سنوات لقلتُ 'إنها جيدة' ﻷن الأمر برمته يتعلق بكيفية تأقلمك معها".

اقرأ أيضاً:

وأردف: "عندما تأتي بعد العطلة الشتوية وتقود، فإنك تشعر - وسواء أكانت أسهل أم أصعب - أن عنقك قد أنهكت تماماً بعد 20 لفة، وبدأ الشعور السيء بالتعب يرافقك".

وأضاف: "لكن خلال التجارب الثانية، فإنك تشعر ببعض اﻷلم هنا وهناك، ومن ثم تعتاد على الأمر. وذلك يشبه أية رياضة أخرى، فإنك تعتاد على ما تقوم به ولا تعود تشعر بصعوبته".

الشعور خلف المقود غير مختلف

جزء من حجة هاميلتون يكمن في شعوره بأن التحدي الذي يواجهه السائقون اليافعون القادمون إلى الفورمولا واحد، بات أقلّ.

وشارك رايكونن للمرة اﻷولى في البطولة خلال موسم 2001 عن عمر 21 عاماً، قادماً مباشرة من منافسات فورمولا رينو.

وقاد عدة نسخ من سيارات الفورمولا واحد منذ ذلك الحين، بدءاً من تلك المزودة بمحركات ذات عشر أسطوانات، مروراً بالسيارات المزودة بمحرك ثُماني اﻷسطوانات، واﻵن حقبة المحركات الهجينة سداسية اﻷسطوانات، كما نافس في السباقات تحت قوانين مختلفة بدءاً من القوانين التي كانت تسمح بإعادة التزود بالوقود مروراً بتلك التي لا تسمح بتغيير اﻹطارات خلال السباق.

اقرأ أيضاً:

"لا أعتقد بأنني أشعر بأنها (السيارات) مختلفة عن اﻷيام السابقة. بعض السباقات أصعب من غيرها" قال رايكونن.

وأكمل: "في المواسم السابقة (اﻷقدم)، كنا نجري الكثير من التجارب والاختبارات ومن ثم تعتاد على المزيد".

وتابع: "لكن إن كنت تقود، فسيكون من الصعب على الدوام أن تحافظ على سرعتك على الحدود القصوى. في بعض اﻷحيان، يكون اﻷمر أكثر سهولة. أذكر في بعض اﻷحيان عندما كنا نمتلك سيارة جيدة جداً، كان كل شيء يسير بشكل مثالي، ولا تشعر بالصعوبة على اﻹطلاق".

وأردف: "تقود بسهولة وتكون لفاتك رائعة، ويكون كل شيء رائعاً، وتشعر أن كل شيء سهل للغاية. لكن في أوقات أخرى، تكون تلك تجربة مؤلمة عندما تضطر للمنافسة ومواجهة الصعوبات".

تقليص القوى المساعدة في التوجيه

أحد الاقتراحات لزيادة صعوبة قيادة السيارات، بالرغم من عدم أخذه بجدية كبيرة، يتمحور حول تقليص مقدار المساعدة في توجيه مقود السيارة.

لكن، أشار رايكونن إلى أنه تمكن من الاعتياد على ذلك في 2001، عندما "لم يكن يمتلك أية قوى مساعدة مقارنة بالسيارات الحالية".

فقال: "أول سيارة ساوبر قدتها خلال التجارب في موجيللو، لم تكن تمتلك أية قوى مساعدة في التوجيه".

وأكمل: "في 2001، حصلنا عليها (القوى المساعدة في توجيه المقود) في مونزا، لذا كنا قد وصلنا إلى منتصف الموسم بالفعل من دون تلك المساعدة".

واختتم: "المسألة برمتها تعتمد على قيامك بما يتوجب عليك القيام به".

اقرأ أيضاً:

المقال التالي
سيدل: مكلارين بحاجة لتبنّي سياسة "المخاطرة"

المقال السابق

سيدل: مكلارين بحاجة لتبنّي سياسة "المخاطرة"

المقال التالي

وولف: فيراري خسرت "زخمًا هامًا" جراء هزيمتها في البحرين

وولف: فيراري خسرت "زخمًا هامًا" جراء هزيمتها في البحرين
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
قائمة السائقين كيمي رايكونن تسوق الآن
قائمة الفرق ألفا روميو
الكاتب خلدون يونس