رايكونن: التجارب الصباحيّة في أبوظبي مضيعةٌ للوقت

المشاركات
التعليقات
رايكونن: التجارب الصباحيّة في أبوظبي مضيعةٌ للوقت
فالنتين خورونجي
كتب: فالنتين خورونجي
ترجمة: خضر الراوي, رئيس التحرير
26-11-2016

يعتقد الفنلندي كيمي رايكونن بأنّ التجارب التي تُقام في الصباح على حلبة أبوظبي مضيعةٌ للوقت، وذلك في ظلّ إقامة التجارب التأهيليّة والسباق مع غياب أشعة الشمس تحت الأضواء الكاشفة.

كيمي رايكونن، فيراري
سيباستيان فيتيل، فيراري
كيمي رايكونن، فيراري
سيباستيان فيتيل، فيراري

أُقيمت فترتا التجارب الحُرّة الأولى والثالثة في الساعة الواحدة والثانية ظهرًا بالتوقيت المحلي للعاصمة الإماراتيّة أبوظبي، في حين بدأت التجارب الثانية والتأهيليّة في الساعة الخامسة، وهو نفس موعد انطلاق السباق يوم غدٍ الأحد.

ويرى فريق فيراري بأنّ الاختلاف بين الحصص لا يُساعد السائقين على استخلاص أقصى قدرات سياراتهم خلال التجارب التأهيليّة.

وقد شرح سيباستيان فيتيل الذي تأهّل في المركز الخامس وجهة نظره بالقول "كُنّا عدوانيين بعض الشيء اليوم في مُحاولةٍ للتعامل مع الأجواء في المساء، كان أمرًا صعبًا. لم نحصل على ما نُريده قرب نهاية الحصة إذ من المُؤسف عدم إكمال التصفيات لفترةٍ أطول".

وأضاف "هُناك اختلافٌ كبير بين الحصتين الصباحيّة والمسائيّة، فالشمس تغيب مع انخفاض درجات الحرارة".

وفي سياقٍ مُتصّل، يرى رايكونن بأنّ التجارب الصباحيّة غير مُفيدة للفرق.

وقال "نعلم بأنّ المسألة مُتعلّقة بالحرارة سواءٌ أكانت مُرتفعة أم لا خلال الصباح. التجارب الصباحيّة مضيعةٌ للوقت".

وأكمل "يجب علينا أن نعلم ما الذي يحدث في المساء، والعمل مع السيارة، واتخاذ الخيارات الصحيحة في الوقت المُناسب – إذ لا ينطبق ذلك على الحصص الصباحيّة عندما تكون الأجواء حارة".

واختتم "لم نقم بالتعديل على السيارة خلال التجارب الحرة الثالثة، إذ كُنّا نعلم بأنّ الأحوال في ذلك الوقت لم تكن مثاليّة. ولكني كنتُ أعلم الأماكن التي كانت ستتحسن بها السيارة، حيث قمنا بالإبقاء عليها كما هي".

المقال التالي
ريد بُل: استعمال إطارات "سوبر سوفت" استراتيجية "منخفضة الخطورة"

المقال السابق

ريد بُل: استعمال إطارات "سوبر سوفت" استراتيجية "منخفضة الخطورة"

المقال التالي

ألونسو لا يكترث للمعركة مع ماسا على صعيد ترتيب السائقين

ألونسو لا يكترث للمعركة مع ماسا على صعيد ترتيب السائقين
تحميل التعليقات