رايكونن: الأجواء الباردة مثّلت العائق الأساسي اليوم

قال الفنلندي كيمي رايكونن بأنّ الأجواء الباردة التي شهدها اليوم الأوّل من تجارب برشلونة التحضيريّة لموسم 2018 من بطولة العالم للفورولا واحد قد مثّلت عائقًا أساسيًا أمام فريقه لمعرفة المزيد حول سيارته الجديدة "اس.اف71اتش".

رايكونن: الأجواء الباردة مثّلت العائق الأساسي اليوم
كيمي رايكونن، فيراري
كيمي رايكونن، فيراري
كيمي رايكونن، فيراري
كيمي رايكونن، فيراري
كيمي رايكونن، فيراري

تأثّر اليوم الأوّل من تجارب برشلونة الشتويّة بدرجات الحرارة المنخفضة التي لم تتجاوز 8 درجات في الجو على مدار اليوم بأكمله، بينما بلغت حرارة سطح المسار 17 درجات مئويّة في أقصى مستوياتها قبيل استراحة الغداء قبل أن تعود للانخفاض بشكلٍ كبير في فترة ما بعد الظهر إلى أن تهاطلت بعض الأمطار في نهاية اليوم.

نتيجة لذلك لم تحصل الفرق على الكثير من المعلومات حيال سياراتها الجديدة بالرغم من إكمالها لعددٍ كبيرٍ من اللفّات في المجمل وذلك بالنظر إلى أنّ إطارات بيريللي تتطلّب مجال حرارة أعلى من أجل الحصول على بيانات تعكس حقيقة الأداء.

وقال رايكونن الذي أكمل 80 لفّة وحلّ في المركز الثالث: "كان يومًا جيّدًا. من الواضح أنّ الطقس لم يكن مثاليًا وكانت الأجواء باردة للغاية، أي أنّه مختلفٌ بالكامل عمّا نختبر فيه الإطارات عادة".

وأضاف: "أكملنا قدر اللفّات الذي كان بوسعنا إكماله في هذه الظروف وبدا كلّ شيء طبيعيًا على ما أعتقد. لا نزال في مرحلة مبكّرة لكنّ كلّ شيء على ما يرام حتّى الآن".

ثمّ تابع: "كان الوضع صعبًا بالنسبة للجميع من أجل تشغيل الإطارات، إذ بلغت درجة الحرارة 8 درجات مئويّة تقريبًا ومثّلت برودة الطقس العائق الأساسي".

وأكمل: "هذه سيارة جديدة ونتوقّع بالطبع أن تكون أفضل، لكنّنا لا نزال في مرحلة مبكّرة. مثلما قلت لا يحدث أيّ خطب في الأشياء التي اختبرناها، لكنّنا نحتاج للمزيد من الأيّام على أمل أن نقطع مسافات إضافيّة، لكنّ ثقتي عالية".

وشدّد رايكونن على أنّ تجارب برشلونة الأولى لا تتمحور حول تسجيل أسرع الأزمنة وإنّما حول محاولة التحقّق من عمل كلّ شيء وفق ما هو مخطّطٌ له.

وقال في هذا الصدد: "تُواصل الضغط بشكلٍ طبيعي، لكن لا يتعلّق الأمر الآن بتسجيل الأزمنة، بل بمحاولة فهم كيفيّة عمل كلّ شيء وتغيير بعض الجوانب لرؤية ما سيحدث".

وأكمل: "تحتاج لمعرفة أداء كلّ شيء على السيارة الجديدة، ولم نواجه أيّة مشاكل، لكنّنا لا نزال في مرحلة مبكّرة".

وبالحديث عن تصميم الطوق، أكّد رايكونن على أنّه لم يشعر بفارق كبير نتيجة تواجد أداة حماية قمرة القيادة أمامه.

وقال حيال ذلك: "لم يكن الوضع مختلفًا عن القيادة بشكلٍ طبيعي. لم أواجه أيّة مشاكل في العام الماضي واليوم، خاصة أنّه قد تمّ تصميمه ضمن السيارة هذه المرّة، بينما كان مجرّد جزء إضافيٍ عليها في العام الماضي ولم يكن مصمّمًا من أجلها".

واختتم حديثه بالقول: "أي أنّه لم يكن ليندمج بشكلٍ جيّد مع السيارة مثلما هو عليه هذا العام. لا يُمثّل أيّة مشكلة".

المشاركات
التعليقات
ريكاردو في صدارة اليوم الأوّل من التجارب الشتوية الأولى
المقال السابق

ريكاردو في صدارة اليوم الأوّل من التجارب الشتوية الأولى

المقال التالي

ألونسو: الفرق الأخرى واجهت مشاكل أكبر منا

ألونسو: الفرق الأخرى واجهت مشاكل أكبر منا
تحميل التعليقات