راميريز: الاهتمام المُفرط بالسياسة والافتقار إلى الشغف هما السبب وراء تراجع مكلارين

المشاركات
التعليقات
راميريز: الاهتمام المُفرط بالسياسة والافتقار إلى الشغف هما السبب وراء تراجع مكلارين
Pablo Elizalde
كتب: Pablo Elizalde
ترجمة: خضر الراوي, رئيس التحرير
23-12-2016

يرى المُنسق السابق الشغوف لفريق مكلارين جو راميريز أنّ الاهتمام المُفرط بالسياسة والافتقار إلى الشغف أديا إلى تراجع أداء الحظيرة البريطانيّة خلال الأعوام الأخيرة.

جو راميريز
فرناندو ألونسو، مكلارين هوندا
يوست كابيتو، المُدير التنفيذي لفريق مكلارين
فرناندو ألونسو، مكلارين هوندا
رون دينيس، الرئيس التنفيذى لمجموعة مكلارين

لم يتمكّن الفريق المتمركز في ووكينغ من تحقيق أيّ فوزٍ منذ موسم 2012 إذ عانى كذلك لا سيّما خلال العامين الماضيّين منذ أن عاد مُجددًا لشراكته مع مُزوّد المحرّكات هوندا.

كما خضع الفريق البريطانيّ لعملية إعادة هيكلةٍ إداريّة، والتي شهدت إجبار مدير الفريق رون دينيس على الرحيل في وقتٍ سابقٍ من هذا العام حيث تمّ تعيين زاك بروان مُديرًا تنفيذيًا.

فيما يُغادر كذلك المدير التنفيذي يوست كابيتو بعد أشهرٍ قليلةٍ من انضمامه للفريق، بينما تنحّى مدير التسويق إكريم سامي عن منصبه بالرُغم من أنّه لا يزال جزءًا من الفريق الإداري.

في المقابل يرى راميريز، الذي عمل كمُنسقٍ ضمن صفوف مكلارين منذ 1984 وحتّى 2001، أنّ وضع مكلارين "حسّاسٌ للغاية" في الوقت الحالي، إذ قال أنّ بعض أفراد طاقم الفريق يشعرون بالحزن حيال هذا الوضع.

"للأسف فإنّ وضع مكلارين ضعيفٌ للغاية بسبب الاهتمام المُفرط بالسياسة" قال راميريز لإذاعة «كوبي» الإسبانيّة.

وأضاف: "يُغادر يوست كابيتو بينما كان العديد في مكلارين يضعون آمالًا كبيرة عليه إذ انتقل إلى الفريق منذ أشهرٍ قليلة فقط بيد أنّه لم يستطِع تحمّل ذلك الاهتمام المُفرط بالسياسة وقرّر الرحيل".

وأردف: "لا يزال إكريم سامي جزءًا من إدارة الفريق إلّا أنّه لم يعُد ضمن مجلس الإدارة. هناك العديد من الأمور التي يشعر العاملون في الفريق بالحزن حيالها. كنتُ في لندن وتناولت الغداء مع صديقٍ لي لا يزال يعمل في مكلارين إذ قال لي أنّه حزينٌ للغاية كون الجميع يستمرّ في العمل لكن من دون شغف".

وتابع: "يحظى الجميع بوظائف إذ يتعيّن عليهم كسب لقمة العيش لكنّهم فقدوا الشغف الذي كان لديهم قبل الوظيفة. هناك العديد من الأشخاص في مكلارين كانوا يعملون لأجل رون".

مع ذلك، يرى راميريز أنّ وضع الفريق سيتحسّن بمجرّد أنّ يوجّه تركيزه على إطلاق سيارته الجديدة لموسم 2017.

"بمجرّد أن تستقرّ الأمور بعض الشيء في يناير/كانون الثاني أو فبراير/شباط على ما أعتقد عندما يُطلق الفريق سيارته الجديدة، ستُصبح الأمور أفضل. إنّه أمرٌ يعلمه ويُدركه جيّدًا فرناندو ألونسو" قال راميريز.

واختتم حديثه بالقول: "لا أحد كامل. ارتكب رون العديد من الأخطاء ولهذا رحل عن الفريق. سنرى إذا كان بوسع الإدارة الجديدة إحياء هذا الاسم العريق، إذ أنّ من كانوا يعملون في الفريق يشعرون بالأسى والحزن حيال ما يحدث. إنهم يُدمرون أنفسهم".

المقال التالي
ساينز: تورو روسو يمكنها المنافسة على المركز الخامس مع وحدة طاقة رينو

المقال السابق

ساينز: تورو روسو يمكنها المنافسة على المركز الخامس مع وحدة طاقة رينو

المقال التالي

توست: مزاعم عدم إمكانيّة فرض سقفٍ للنفقات في الفورمولا واحد "غير منطقيّة"

توست: مزاعم عدم إمكانيّة فرض سقفٍ للنفقات في الفورمولا واحد "غير منطقيّة"
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
قائمة السائقين فرناندو ألونسو تسوق الآن
قائمة الفرق مكلارين تسوق الآن
الكاتب Pablo Elizalde
نوع المقالة أخبار عاجلة