اشترك

Sign up for free

  • Get quick access to your favorite articles

  • Manage alerts on breaking news and favorite drivers

  • Make your voice heard with article commenting.

Motorsport prime

Discover premium content
اشترك

النسخة

الشرق الأوسط الشرق الأوسط
فورمولا 1 جائزة إسبانيا الكبرى

راسل يعترف بأن اعتقاده بهطول الأمطار في سباق إسبانيا كان "محرجاً"

قال جورج راسل أن قوى الكبح الكبيرة لسيارته مرسيدس خلال سباق جائزة إسبانيا الكبرى للفورمولا واحد، دفعت ببعض قطرات العرق إلى خوذته ما جعله يعتقد بأنها بدأت تمطر.

جورج راسل، مرسيدس

أثبتت سيارة مرسيدس المحدّثة فعاليتها بالفعل ضمن ظروف السباق في إسبانيا، حيث نجح راسل بالتقدم من المركز 12 حتى الثالث خلف زميله لويس هاميلتون في منصة تتويج مزدوجة للسهام الفضية.

وكانت الأمطار قد هطلت على الحلبة يوم السبت. لكن راسل بحلول منتصف السباق تقريباً سأل مهندسه إن كانت الأمطار تهطل لأنه شاهد قطرات مطر على خوذته.

لكن سرعان ما بدت أنها قطرات عرق داخل خوذة راسل، حين كان يكبح فإن قطرات العرق تنتقل للأمام بسبب قوى الجاذبية.

حيث فسّر ذلك قائلاً: "كان شعري قد انسدل للأمام في القسم الأول. كان ذلك مزعجاً لأنه كان يعيق رؤيتي كذلك".

وأكمل: "من ثم، تعرقّت، وكانت القطرات تنزل على وجهي. من ثم خلال الكبح، كانت تنتقل للأمام إلى الخوذة من الداخل".

وأضاف: "لذا، مع الغيوم الرمادية ومن ثم القطرات على خوذتي، اعتقدت أنها تمطر. هذا ما كان محرجاً بعض الشيء!".

وضمن كلامه مع قناة "سكاي اف1"، أضاف راسل: "كان ذلك مزعجاً، لأنني كنت أتعرّق طوال السباق ومن الواضح أن القطرات تصل إلى الخوذة وليس بوسعي مسحها. لكن كل شيء كان تحت السيطرة".

اقرأ أيضاً:

كن جزءًا من مجتمع موتورسبورت

انضمّ إلى المحادثة
المقال السابق وولف: مرسيدس كانت بحاجة "لصدمة بداية الموسم" كي تتخذ قرارات جريئة مع السيارة
المقال التالي فيراري تعاني لفهم سبب غياب ثبات أداء سيارتها

أبرز التعليقات

Sign up for free

  • Get quick access to your favorite articles

  • Manage alerts on breaking news and favorite drivers

  • Make your voice heard with article commenting.

Motorsport prime

Discover premium content
اشترك

النسخة

الشرق الأوسط الشرق الأوسط