اشترك

Sign up for free

  • Get quick access to your favorite articles

  • Manage alerts on breaking news and favorite drivers

  • Make your voice heard with article commenting.

Motorsport prime

Discover premium content
اشترك

النسخة

الشرق الأوسط الشرق الأوسط
فورمولا 1 جائزة كندا الكبرى

راسل: لا يمكن لمرسيدس مواصلة الاعتماد على "سوء حظ الآخرين"

حذّر جورج راسل سائق مرسيدس بأن الفريق لا يمكنه مواصلة الاعتماد على "سوء حظ" الآخرين للوصول إلى منصات التتويج في الفورمولا واحد، بل يجب السعي لاستخلاص أداء أكبر من السيارة.

جورج راسل، مرسيدس

بعد الهيمنة على بطولة المصنّعين لثمانية مواسم متتالية، عانت مرسيدس منذ بداية موسم 2022 الحالي في الفورمولا واحد الذي يشكل بداية حقبة قوانين تقنية جديدة.

وتلقت آمال راسل وزميله جورج راسل ضربة قوية مع تواصل مشكلة الارتدادات في السيارة التي تبدو بعيدة عن سيارات فريقي الصدارة: مرسيدس وريد بُل.

وبالرغم من ذلك، أكمل راسل جميع السباقات حتى الآن ضمن المراكز الخمسة الأولى، وحقق منصة التتويج ثلاث مرات آخرها كانت في سباق باكو الماضي.

واستفاد سائق مرسيدس من الانسحاب المزدوج لسيارتي فيراري مع كارلوس ساينز وشارل لوكلير، ما سمح له باقتناص المركز الثالث خلف سيارتي ريد بُل.

وهذه النتيجة وضعت راسل خلف لوكلير المنافس على اللقب بفارق 17 نقطة فقط، لكن البريطاني الشاب شدد على أهمية استخلاص المزيد من الأداء لمنافسة سيارات الصدارة.

فقال: "إنها بطولة لا تحظى فيها بفرصة تسجيل نقاط جيدة كل سباق. مهما كانت سيارتك سريعة، إن لم تسجل النقاط فإنك لن تتقدم".

وأكمل: "لذا، ما قام به الفريق في المصنع لهو عمل رائع لتوفير سيارة ذات موثوقية عالية، لكن لا يمكننا مواصلة الاعتماد على سوء حظ الآخرين، علينا استخلاص المزيد من الأداء".

وتابع: "هذا ما يحاول الجميع عمله بأقصى جهد ممكن".

اقرأ أيضاً:

خلال سباق إسبانيا، بدت مرسيدس في حال جيدة بعد حزمة تحديثات كبيرة ساهمت بتخفيف مشكلة الارتدادات.

لكن السيارة عانت مجدداً على شوارع موناكو وباكو، إلى درجة اضطر فيها توتو وولف مدير الفريق لوصف المشكلة بأنها "تهدد السلامة".

من جهته، صرح راسل بأن شعوره "كان مقبولاً" على متن السيارة في باكو، مشيراً إلى أنها كانت متوازنة، لكن الارتدادات ما زالت تشكل عاملاً معيقاً لاستخلاص الأداء.

فقال: "التحدي ما زال موجوداً، بصراحة".

وأكمل: "أشعر بها في القسم الخلفي حالياً. لكن بغض النظر، علينا مواصلة العمل الجادّ لاستخلاص المزيد من الأداء وفهم ما نحتاجه لتحقيق ذلك".

واختتم: "لا أعتقد أننا سنُدخل تحديثات كبيرة في كندا، لكن ربما في سيلفرستون".

كن جزءًا من مجتمع موتورسبورت

انضمّ إلى المحادثة
المقال السابق أستراليا تستضيف الجولة الافتتاحية في خمسة مواسم للفورمولا واحد على الأقل
المقال التالي ألفا روميو تعمل على حلّ ضعفها مع الإطارات الليّنة في التصفيات

أبرز التعليقات

Sign up for free

  • Get quick access to your favorite articles

  • Manage alerts on breaking news and favorite drivers

  • Make your voice heard with article commenting.

Motorsport prime

Discover premium content
اشترك

النسخة

الشرق الأوسط الشرق الأوسط